يوم 27 يناير 2020 الإثنين 8:05 مساءً

اسلامية رغم انف العلمانية

احتشد عشرات الالاف من المتظاهرين بميدان رابعة العدويه بمدينه نصر، للمشاركه في جمعه “الشرعيه خط احمر”، مرددين هتافات “اسلاميه دينيه برغم انف العلمانيه .. و برغم انف الليبرالية”.

رفع المتظاهرون الكثير من الاعلام، منها اعلام مصر، و السلفية، و اعلام سوادء، و اخرى= لتيارات دينيه متعددة، منها التحالف الوطني لدعم الشرعية، و حزب العمل الجديد، و صور الشيخ عمر عبدالرحمن المعتقل في السجون الامريكية.

كما حملوا صورا لبعض الضحايا المنتمين للاخوان المسلمين بالاشتباكات التي و قعت في الكثير من المحافظات مؤخرا، مدون عليها شهداء قتلهم بلطجيه “تمرد” و الحزب الوطنى، و جبهه الانقاذ، و لافتات مدون عليها: ” مصر للكل .. نعم للشرعيه .. لا للفوضي .. لا للعنف”.

ردد المتظاهرون هتافات ” على الصوت اللي هيهتف مش هيموت . قادم قادم يا اسلام .. الاسلام هو الحل و الشرعيه متتهددش.. و مصر قويه ليوم الدين.. و يادي الذل و يادي العار الفلول عاملين ثوار”.

قامت طفلة لم يتجاوز عمرها 10 سنوات باعتلاء المنصه الرئيسيه بميدان رابعة العدوبة، حامله مكبر صوت، مردده عده هتافات و قام المتظاهرون بترديدها، منها ” يارب احفظ مصر من الاشرار.. و اجعل مصر يا رب عمار.. و اللي يحب مصر ما يخربش مصر.. و اللي يحب مصر يلا يعمر مصر”.

قالت الطفلة الصغيرة المشاركه في مليونيه “الشرعيه خد احمر”، بترديد هتاف ” يا لميس ياحديدي نفسي اخنقك بايدي .. يا لميس يا .. اني جيت تاني صوت العقل ناداني .. الخير جوة دمي و مصر هي امى”.

صورة اسلامية رغم انف العلمانية

صورة اسلامية رغم انف العلمانية