اسلاميه يامصر

الاخوان يخلعون رداء دينيه دينيه الى فداكي يامصر و الرقص و الغناء و الاستعراض على كيفية 25 يناير

تتغير الاساليب و المبادىء و العقائد للوصول الى المبتغى،

 


ويتم التقليد الاعمي لشعارات و لافتات ثوره 25 يناير لاشعال حماس الجماهير و انتمائهم الى مؤيدي الرئيس فميدان رابعة العداويه ،

 


 


فيتحول الهتاف من بروح و الدم نفديك ياسلام،

 


اسلاميه دينيه الى بالروح و الدم نفديكي يا مصر،

 


ثوار احرار هنكمل المشوار ،

 


 


فتشتعل الوطنية فاجواء احتفاليه من الغناء و الرقص و المسرحيات الاستعراضيه المملاة بالدي جي ،

 


من اغنيات لرحل عبدالحليم حافظ،

 


ويلحون بعلم مصر مع اخفاء رايات الجهاد و التوحيد و القاعده السوداء و اعلام جماعة الاخوان الخضراء ،

 


 


كما تم استنساخ طبول الالترس الضخمه و نقل هتافتهم و ترديد كلمه مصر..مصر ،

 


كما حمل المتواجدين اللافتات المكتوبة بالانجليزيه لمخاطبه الغرب و اعلام مصر الملوح فيها ضد الانقلاب Anti Coup كمحاوله لترائع المشهد بان مصر من تحتشد فميدان رابعة و ان الملايين من الفئات المختلفة تطالب برجوع الرئيس المعزول .

 


فجميع ما حرمة الاخوان و تيار الاسلام السياسي على الثوار يحللوة لانفسهم و لتحقيق هدفهم بلا مبدا ثابت،

 


يشعلون الاغاني و الرقصات الاستعراضية،

 


ويبيات السيدات فالميدان رغم تحرمهم للاختلاط.

الاسلام هو الحل ،

 


 


ذلك الشعار الذي استعملة الاخوان للوصول للكرسي و المنصب باسم الدين،

 


ومحاويه العبث بمشاعر الجماهير باسم الشريعه و تطبيق شرع الله ،

 


 


وللعب على و تر العاطفه لدي الشعب،

 


كما ردد انصار مرسي و اخوانه الكثير من الشعارات قبل 30 يونيو و هي دينيه دينية..مش علمانية،

 


اسلاميه دينيه ,

 


 


بالروح بالدم نفديك يا اسلام ,

 


 


الشعب يريد استرداد الشرعية،

 


وكان الثوره على الاسلام،

 


وهم انصار الشريعه و المدافعين عن الدين،

 


استمرت هتافتهم باسم الدين السلاح الذي يستعملوة لمحاربه معارضيهم و توضيح انهم كفرة علمانيين يريدوا محاربه الاسلام،

 


وهم ضد العنف رغم تحريضهم للعنف و توصيفهم للمعارضه بالكفر مرددين هتافات فمليونيات ضد العنف نعم للشرعيه و الشريعه الاسلام هو الحل..

 


شرع المولي عز و جل ،

 


 


و الله اكبر و لله الحمد..

 


اسلاميه دينيه رغم انف العلمانيه ،

 


 


و بنحبك يا مرسى ،

 


 


و مرسى يعني الامان مرسى يعني الاستقرار ،

 


 


و احنا مش بلطجيه عايزنها دينيه ،

 


 


و هنحمى الشرعيه و هنحل الدستوريه ،

 


 


و على جثتنا يا علمانى انك ترجع تحكم تانى .

 


كما رددو هتافات الله و اكبر و لله الحمد ،

 


 


،

 


دكتور مرسي قالها قويه مصر دوله دينيه الله اكبر و لله الحمد ،

 


 


الشرعيه خط احمر،

 


مصر دوله دينيه لا علمانيه و لا ليبيرالية.

وكان يحمل المتظاهرين من انصار مرسي الاعلام السوداء و اعلام القاعده و فلسطين و الاخوان المسلمين ،

 


 


وكانت معظم تظاهراتهم باسم الشريعه ،

 


 


والشرعية،

 


ورفض العنف،ومن الهتافات المؤيده لمرسي دكتور مرسي احنا معاك … ضد عصابه بتتحداك…

ياريس احنا اخترناك … وقت الشده هنبقي معاك،

 


ويا المرسي و الشرعيه … ضد شويه بلطجية،

 


ياريسنا معاك على طول … ضد عصابه الفلول،

 


ياريسنا معاك ملايين … ضد جميع المفسديين

شاهد المحتوي الاصلي على بوابه الفجر الاليكترونيه – بوابه الفجر: الاخوان يخلعون رداء “اسلاميه دينية” الى “فداكي يامصر” و الرقص و الغناء و الاستعراض على كيفية 25 يناير

  • إسلامي يامصر

1٬172 مشاهدة

اسلاميه يامصر