يوم الأربعاء 12:51 مساءً 20 نوفمبر 2019

اشعار دينية اسلامية


صورة اشعار دينية اسلامية

القصيده الاولي عزي انت عزي يا رسول الله جاهى انت جاهى عدتى لله
————————————
غالي انت غالي يا رسول الله**لو تنظر لحالى يرضي عني الله
يا فوز من حبك**و قد لزم هداك
يا عز من يراك**يصبح و لي الله
و من يراك يسود**يا سيد الوجود
هو بالهنا موعود**من محض فضل الله
و من يراك منام**يصبح من الكرام
طابت له الايام**من طة رسول الله
هو رحمه الرحمن**تشكو له الغزلان
هو مصدر الايمان**مصدر عطاء الله
محمد المنير**يشكو الية البعير
يشفع من السعير**يقبل شفاعتة الله
بحق قربه قاف**يا مصدر الانصاف
من الجحيم نخاف**فاغث يا رسول الله
قلب القران يس**و الامام المبين
محمد الامين**مدح في كتاب الله
يا و الد الزهراء**يا طاهر الاباء
فى مجمع السعداء**نبقي معكم لله

ما مد لخير الخلق يدا**احد الا و به سعد
و بذاك مددت الية يدي**و بذلك كنت من السعدا
مددت يداى لحضرته**ارجو نوال عطيته
يا حبيبي يشق شهادته**لولاك الواجد ما و جدا
انا و الاخوان نناشدك**بيعه رضوان نعاهدك
شاهدنا حتى نشاهدك**و نكون اول من و ردا
حبيبي صفي مشاربنا**رؤياك كل مطالبنا
اقبل كى تقضي ما ربنا**و نكون ممن قد و ردا

————————————————–
القصيده الثانية:
عذل العاذلون فيك و لاموا*وكل لوم على المحب حرام
————————————————–
يا مليحا حوي الجمال كلا*وجميلا جمالة لا يسام
لك طرف مكحل لا بكحل*وجبين يزول منه الظلام
لك و جة كل الملاحه فيه*فية نور و بهجه و احتشام
لك ثغر حوي الفصاحه كلا*فية شهد و سكر و مدام
لك صدر كلام ربك فيه*فية علم و حكمه و احتكام
لك قلب مطهر و نقى*لك في الليل يقظه و قيام
لك مشي على الرمال خفى*لك في الصخرغاصت الاقدام
لك شعر مدعج ذو سواد*اينما سرت ظللتك الغمام
لك حوض يوم القيامه يروى*منة قوم مصدقون كرام
انت اسري بك المهيمن ليلا*نلت ما نلت و الانام نيام
وتقدمت للصلاه فصلى*كل من في السماء و انت الامام
يا نبى الهدي عليك السلام*كلما عانق الضياء ظلام

————————————————-
القصيده الثالثة
انا العبدالذى كسب الذنوبا و صدتة المعاصى ان يتوبا
————————————————-
انا العبدالذى اضحي حزينا على زلاتة قلقا كئيبا
انا العبدالذى سطرت عليه صحائف لم يخف فيها الرقيبا
انا العبدالمسيء عصيت سرا فمالى الان لا ابدى النحيبا
انا العبدالمفرط ضاع عمري فلم ارع الشبيبه و المشيبا
انا العبدالغريق بلج بحر اصيح لربما القي مجيبا
انا العبدالسقيم من الخطايا و قد اقبلت التمس الطبيبا
انا العبدالمخلف عن اناس حووا من كل معروف نصيبا
انا العبدالشريد ظلمت نفسي و قد و افيت بابكم منيبا
انا العبدالحقير مددت كفى اليكم فادفعوا عنى الخطوبا
انا الغدار كم عاهدت عهدا وكنت على الوفاء به كذوبا
انا المهجور هل لى من شفيع يكلم في الوصال لى الحبيبا
انا المضطر ارجو منك عفوا و من يرجو رضاك فلن يخيبا
انا المقطوع فارحمنى و صلني و يسر منك لى فرجا قريبا
فوا اسفى على عمر تقضى و لم اكسب به الا الذنوبا
واحذر ان يعاجلنى ممات يحير لهول مصرعة اللبيبا
ويا حزناة من نشرى و حشري ليوم يجعل الولدان شيبا
تفطرت السماء به و ما رت واصبحت الجبال به كثيبا
اذا ما قمت حيرانا ظميا حسير الطرف عريانا سليبا
ويا خجلاة من قبح اكتسابي اذا ما ابدت الصحف العيوبا
وذله موقف لحساب عدل اكون به على نفسي حسيبا
ويا حذراة من نار تلظي اذا زفرت فاقلعت القلوبا
تكاد اذا بدت تنشق غيظا على من كان معتديا مريبا
فيا من مد في كسب الخطايا خطاة اما بدا لك ان تتوبا
الا فاقلع و تب و اجتهد فانا راينا كل مجتهد مصيبا
واقبل صادقا في العزم و اقصد جنابا ناضرا عطرا رحيبا
وكن للصالحين اخا و خلا وكن في هذه الدنيا غريبا
وكن عن كل فاحشه جبانا و كن في الخير مقداما نجيبا
ولاحظ زينه الدنيا ببغض تكن عبدا الى المولي حبيبا
فمن يخبر زخارفها يجدها مخادعه لطالبها حلوبا
وغض عن المحارم منك طرفا طموحا يفتن الرجل الاريبا
فخائنه العيون كاسد غاب اذا ما اهملت و ثبت و ثوبا
ومن يغضض فضول الطرف عنها يجد في قلبة روحا و طيبا
ولا تطلق لسانك في كلام يجر عليك احقادا و حوبا
ولا يبرح لسانك كل وقت بذكر الله ريانا رطيبا
وصل اذا الدجي ارخي سدولا ولا تكن للظلام به هيوبا
تجد اجرا اذا ادخلت قبرا فقدت به المعاشر و النسيبا
وصم مهما استطعت تجدة ريا اذا ما قمت ظمانا سغيبا
وكن متصدقا سرا و جهرا ولا تبخل و كن سمحا و هوبا
تجد ما قدمتة يداك ظلا عليك اذا اشتكي الناس الكروبا
وكن حسن الخلائق ذا حياء طليق الوجة لا شكسا قطوبا
فيا مولاى جد بالعفو و ارحم عبيدا لم يزل يشكى الذنوبا
وسامح هفوتى و اجب دعائي فانك لم تزل ابدا مجيبا
وشفع في خير الخلق طرا نبيا لم يزل ابدا حبيبا
هو الهادى المشفع في البرايا و كان لهم رحيما مستجيبا
عليه من المهيمن كل وقت صلاه تملا الاكوان طيبا

————————————————
القصيده الرابعة
الهى لا تعذبني،

 

فاني*مقر بالذى قد كان مني
——————————————
فما لى حيلة،

 

الا رجائى لعفوك ان عفوت،

 

و حسن ظني
وكم من زله لى في الخطايا*وانت على ذو فضل و من
اذا فكرت في ندمى عليها*عضضت اناملي،

 

و قرعت ‏سني
اجن بزهره الدنيا جنونا*واقطع طول عمري بالتمني
ولو اني صدقت الزهد عنها*قلبت لاهلها ظهر المجن
يظن الناس بى خيرا،

 

و اني*لشر الخلق،

 

ان لم تعف عني

————————————————
القصيده الخامسة
اذا ما خلوت الدهر يوما فلا تقل خلوت و لكن قل على رقيب
ولا تحسبن الله يغفل ساعة*ولا ان ما يخفي عليه يغيب
لهونا عن الاعمال حتى تتابعت*ذنوب على اثارهن ذنوب
فيا ليت الله يغفر ما مضى*وياذن في توباتنا فنتوب

————————————————–
القصيده السادسة
كيف ترقي رقيك الانبياء**يا سماء ما طاولتها سماء
لم يساووك في علاك و قد حال**سنا منك دونهم و سناء
انما مثلوا صفاتك للناس**كما مثل النجوم الماء
انت مصباح كل فضل فما تصدر**الا عن ضوئك الاضواء
لك ذات العلوم من عالم الغيب**ومنها لادم الاسماء
لم تزل في ضمائر الكون تختار**لك الامهات و الاباء
ما مضت فتره من الرسل الا**بشرت قومها بك الانبياء
تتباهي بك العصور و تسمو**بك علياء بعدها علياء
وبدا للوجود منك كريم**من كريم اباؤة كرماء
نسب تحسب العلا بحلاه**قلدتها نجومها الجوزاء
حبذا عقد سؤدد و فخار**انت فيه اليتيمه العصماء
ومحيا كالشمس منك مضيء**اسفرت عنه ليلة غراء
ليلة المولد الذى كان للدين**سرور بيومة و ازدهاء
وتوالت بشري الهواتف ان قد**ولد المصطفى و حق الهناء
وتداعي ايوان كسري و لولا**ايه منك ما تداعي البناء
وغدا كل بيت نار و فيه**كربه من خمودها و بلاء

————————————————–
القصيدةالسادسة

عليك الله صلى يا نبينا**عليك الله صلى يا نبينا
عليك الله صلى يا نبينا**و سلم دائما في كل ان
يقر بمدحة عينا نبينا**و يفرح بالشداه المادحينا
و يحضر مدحة و يقول دينا**فيشهدة لنا اهل العيان
تكامل سمتة خلقا و خلقا**و فاق نزاهه و تقا و ذوقا
و لا غير النبي يقال حقا**لة يا صاحب الشيم الحسان
و و جة المصطفى كالدر يزهو**و حق للبدور تغار منه
فما قد قيل او سيقال عنه**كغرف الكف من بحر الجمان
فشعر المصطفى كالليل داجى**على و جة يضىء كما السراج
يطل على الاحبة بابتهاج**جميلا لا يمل منه رائى
و يسير كانة جبل مطل**و ليس له من الانوار ظل
هو القمر المنير متى يهل**يشار عليه دوما بالبنان
و نور المصطفى حلو المذاق**وان عددتة فالرزق و افى
و عين قتاده بعد اندلاق**تعود كان منها لم يعانى
و عائشه تقول على النبى**اشد ندا من الريح العتى
و اجود منه ما من اريحى**اذا مدت الية الراحتان
كريم لا يضن بما لديه**و اصل الجود ينبع من يديه
و كل السائلين اتوا اليه**فعادوا بالرغائب و الامانى

————————————————-
القصيده السابعة
قمر قمر قمر*سيدنا النبي قمر
وجميل و جميل و جميل*سيدنا النبي و جميل
رسول الله يا بدرا اتم*ويا نورا على الايجاد عم
وميلادك الى الايجاد عيد*وفجرك قد محا ظلما و غما
رسول الله يا رحمتة فينا*ويا نورا اتي هديا و دينا
وادخلنا في جمع المادحينا*وزدنا فيك اقبالا و هما
رسول الله يا ساح الاحبة*وزدنا فيك اشواقا و قربا
ومدحك للسقام شفا و طبا*فداوي القلب من كدر و هم
رسول الله يا نورا اتانا*ويا خلقا الى الخالق تدانا
وغيرك لم يري المولي عيانا*رايت الله و المقصود تم
حسبنا يا بن امنه عليك*وجزع النخل قد يبكي عليك
ويشكو الجيش من ظما اليك*وماء الشهد من راحتك ذ م
اذا ما الشمس تدنو من الجماجم*وتحت لواك عرب و الاعاجم
رسول الله للنيران لاجم*اغث طة فداك ابا و اما
وسيلتنا المظلل بالغمامة*وليس سواة يشفع في القيامة
اغث يا بن الاكابر و الكراما*واسمك لاسمه يا طة ضم
شكوت الى رسول الله حالى*وليس سواة طبا للمبالى
بحقك عند ربك ذي الجلال*تول عبيدكم و اصرف لي هما
رسول الله غيرك لست راجى*اتي في الهدي من يهواك ناجى
ونورك قد محا ظلم الدياجى*وحال الله لا يحصرة كم
رسول الله غيرك ما رجونا*ومن ذنب الى المولي شكونا
وان تشفع لنا فضلا نجونا*فانت غياثي للخيرات
صلاه الله تهمي و السلاما*وال البيت و الصحب الكرام
وعم بفيضها العربي الاماما*متى ما تاليا في الذكر سمى

———————————————-
القصيده الثامنة
يا محسنا بالزمان ظنا هل تدرى ما يفعل الزمان
ماشئت فاصنع جميل فعل كما يدين الفتى يدان
لا تتبع النفس في هواها ان اتباع الهوي هوان
وا خجلتى من عتاب ربى ان قيل اسرفت يا فلان
الي متى انت في الملاهى تصير مرخي لك العنان
و خوفتك الجحيم بط شي و شوقت قلبك الجنان
عندي لك الصفح و هو برى و عندك السيف و السنان
ما تستحى كاتبا كريما يحصي به الفعل و اللسان
وتستحى شيبه تراها في النار مسحوبه تهان
انت شجاع على المعاصى و انت عن طاعتى جبان
لم ينهك الشيب عن حدودى و لا رسولى و لا القران
ترضي بان تنقضى الليالي و ما انقضي حربك العوان
اى اوان تتوب فيه هل بعد قطع الرجا اوان
اثرت غيرى على لكن كما يدين الفتى يدان
يا سيدى هذه عيوبى و انت في الخطب مستعان
يا من له في العصاه شان البر و العطف و الحنان
يا من ملا برة النواحى لم يخل من برة مكان
عفوا فانى رهين ذنب حاشاك ان يغلق الرهان
فاغفر لعبدالرحيم و الطف بخائف ما له امان
وسامح الكل من ذنوب غدا بها يشهد البنان
وصل يا ذا العلا و سلم على من اخلاقة حسان
———————————————–
القصيده التاسعة

رياض نجد بكم جنان*فضية نورها حسان
وترب و اديكمو بنجد*مسك ،

 

 

و حصباؤها جمان
والروض من شعبكم عبير*والزهر و رد و زعفران
والجار في ربعكم عزيز*والحر في ارضيكم يصان
فكم سفكتم دمى و دمعي*اما على القاتل الضمان
ورمت اخفى الهوي و دمعي*من شده الوجد ترجمان
يا لائمون اقصروا ملامي*رفقا بمن قلبة ملان
لا تذكروا الظاعنين عندي*فلى و للظاعنين شان
قالوا هواهم عليك حتم*فقلت عهدى الهوي يصان
قالوا فكم تكتم التصابي*قلت المعنى بهم معان
قالوا فقد فارقوك ربعا*قلت هم الناس حيث كانوا
قالوا فدعهم فقلت كلا*لعل دهرا قسا يلان
ليت الصبا الحاجرى ينبي*عن جيره البان يوم بانوا
هل عهدهم عهدهم بنجد*باق ام استؤمنوا فخانو

———————————————-
القصيده العاشرة
دار الحبيب احق ان تهواها*وتحن من طرب الى ذكراها
وعلى الجفون اذا هممت بزورة*يا ابن الكرام عليك ان تغشاها
فلانت انت اذا حللت بطيبة*وظللت ترتع في ظلال رباها
مغني الجمال من الخواطر و التي*سلبت قلوب العاشقين حلاها
لا تحسب المسك الذكى كتربها*هيهات اين المسك من رياها
طابت فان تبغى لطيب يا فتى*فادم على الساعات لثم ثراها
وابشر ففى الخبر الصحيح تقررا*ان الالة بطيبه سماها
واختصها بالطيبين لطيبها*واختارها و دعا الى سكناها
لا كالمدينه منزل و كفي بها*شرفا حلول محمد بفناها
خصت بهجره خير من و طئ الثرى*واجلهم قدرا و اعظم جاها
كل البلاد اذا ذكرن كاحرف*فى اسم المدينه لا خلا معناها
حاشا مسمي القدس فهي قريبة*منها و مكه انها اياها
لا فرق الا ان ثم لطيفة*مهما بدت يجلو الظلام سناها
جزم الكل بان خير الارض ما قد حاز ذات المصطفى و حواها
ونعم لقد صدقوا بساكنها علت*كالنفس حين زكت زكا ما واها
وبهذه ظهرت مزيه طيبة*فغدت و كل الفضل في معناها
حتى لقد خصت بهجره حبه*الله شرفها به و حباها
ما بين قبر للنبى و منبر*حيا الالة رسولة و سقاها
هذي محاسنها فهل من عاشق*كلف شجى ناحل بنواها
انى لارهب من توقع بينها*فيظل قلبي موجعا اواها
ولقلما ابصرت حال مودع*الا رثت نفسي له و شجاها
فلكم اراكم قافلين جماعة*فى اثر اخرى طالبين سواها
قسما لقد اكسي فؤادى بينكم*جزعا و فجر مقلتى مياها
ان كان يزعجكم طلاب فضيلة*فالخير اجمعة لدي مثواها
او خفتمو ضرابها فتاملوا*بركات بقعتها فما ازكاها
اف لمن يبغى الكثير لشهوة*ورفاهه لم يدر ما عقباها
فالعيش ما يكفى و ليس هو الذي*يطغى النفوس الى خسيس مناها
يا رب اسال منك فضل قناعة*بيسيرها و تحصنا بحماها
ورضاك عنى دائما و لزومها*حتى توافى مهجتى اخراها
فانا الذى اعطيت نفسي سؤلها*فقبلت دعواها فيا بشراها
بجوار او في العالمين بذمة*واعز من بالقرب منه يباهى
من جاء بالايات و النور الذي*داوي القلوب من العمي فشفاها
اولي الانام بخطة الشرف التي*تدعي الوسيله خير من يعطاها
انسان عين الكون شرف جوده*يس و اكسير المحامد
القصيده الحاديه عشر
ياحبيب القلب عشقا و اعتدالا*قد دعاك البدر حسنا و اكتمالا
ياخيار جئتنا صدقا رسولا*امتلكت القلب حبا و امتثالا
يانبي جئتنا حسنا و لينا*قد اتاك الله نورا و افتضالا
انت نور للهدي يمحو الضلال*في ربوع الارض اسراها كمالا
ياامين الصدق بالاخلاق صفوا*شدوة صدق التقي لب الجلالا
ياصفي الخلق اخلاقا حسانا*قد هباك الله بالقران بالا
يانقي من علاء القوم علما*فاجتباك الله بين الخلق الا
ياتقي من جلال العلم نورا*من لدن العلم اسرارا نزالا
ياكليم الظبي لطفا و ارتحالا*شاكيا حال الاسي بل و اعتقالا
من حنان الام شوقا باكيات*شاديات القلب رفقا و ارتحالا
دمعها يشكو فراق البين حينا*شوقها يغدو الهوي همسا نوالا
ناطقات السم شاه حاكياة*لاتذقني ياحبيبي و الجلالا
واشهدوا بالله حقا لا شريكا*قد اتاة الله حلما و اكتمالا
وانتحاب الجزع شوقا و افتراقا*صارفي البستان غصنا و افتضالا
والسحاب الظل يسري كالرفيق*بين رحل الركب غما بل ظلالا
والبعير الشارد الداعي جدالا*قد تداعي قسوه كادت عضالا
والبراق الساري الوضاء طيرا*بين طيات السماوات الفضالا
والملاك الحق سبحا في هيام*ينشد المقدام قد سا و امتثالا
انبياء الله كانوا في انتظار*للحبيب الخاتمي شوقا مهالا
اذن الشادي قيام اللصلاة*ام جمع الانبيا فضلا نوالا

————————————————
القصيده الثانية عشر
مالى مع الله في الدارين من سبب الا الشهاده اخفيها و ابديها
وسيله لى عند الله خالصه عن كل ما لا يؤديها اؤديها
جاره اشتريها غير بائره تضاعف الربح اضعافا لشاريها
دلالها المصطفى و الله بائعها ممن يحب و جبريل مناديها

————————————————
ا
القصيده الثالثة عشر
لاحت انوار احمد في ربيع الجمالي*فاح عرفة كذا امتد في كل المحالي
صار في الكون سرة و اعتلي في العوالي*عم الافاق ذكرة ذاك مولي بلال
ذكر عيدة تجدد عند اهل المعالي*عيد ميلاد احمد و اجب الاحتفالي
سعد من حب احمد نال كل النوالي*طلعتة ما كماها مشرقه بالجلالي
ياحبيبي محمد ياحسين الخصالي*جد برؤياك اسعد لو يكن في الخيال
ياشفيع البرايا سيد اهل الكمالي*جد بنظره الى في طريق اتصالي
واسقنى ياحبيبي من كؤوس الوصالي*داونى ياطبيبي فك عنى عقالي
انا اشكو قليبي قسوتى سوء حالي*والهى حبيبي خالقى ذو الجلالي

————————————————-
القصيده الرابعة عشر
يا ساكنين بقلبي متى افوز بقرب
سلبتمونى و لكن انا السعيد بسلبي
يا عرب و ادى المصلا لانتم خير عرب
نزيلكم مستهام مولة القلب مسبي
ولست اسلو هواكم حاشا غرامي و حبي
اذا رضيتم تلافى فذاك مطلوب قلبي
روحى لكم ان قبلتم و الروح جهد المحب
انتم ذخيره قلبي يوم المعاد و حسبي
عشقتكم و بحقى ان تهت من فرط عجبي
وملت سكرا و لم لا و منكم كان شربي
وقد سقانى حبيبي و خصنى دون صحبي
ولست بعد عيانى جهرا سنا و جة ربي
اصبو لرند و بان و ذكر غار و كثب

———————————————–
القصيده الخامسة عشر
عليك صلاه الله ثم سلامة *الا يا رسول الله اني مغرم
صببت دموعا يشهد الحزن انها* اتت من فؤاد بالغرام متيم
وليس له من ذا التتيم مشرح* سوي ان يري معشوقه فيسلم
يقول لى المعشوق لا تخش بعد ذا* حجابا و لا طردا فعهدى متمم
متى ما اردت القرب مني فنادنى* الا يا رسول الله اني مغرم
اجيب من بعد و اني جليس من* بحبى مشغول بذكري مترجم
حلفت يمينا ان قلبا يحبكم *عليه عذاب النار قطعا محرم
فكيف بمن قد غشاكم كل ساعة *فهذا يقينا في الجنان ينعم
سلام عليكم و السلام ينيلني* فهذا يقينا في الجنان ينعم
لسانى تحيات تليق بقدركم *اكررها في حيكم و اهمهم
سلام على راس الرسول محمد* لراس جليل بالجلال معمم
سلام على و جة النبى محمد* فيا نعم و جة بالضياء ملثم
سلام على طرف النبى محمد *لطرف كحيل ادعج و معلم
سلام على انف النبى محمد* لانف عديل انور و مقوم
سلام على خد الحبيب محمد* لخد منير اسهل و مشمم
سلام على فم النبى محمد* لفم به در نفيس منظم
بغير كلام الله و الذكر و النداء* لحضره مولاة فلا يتكلم
سلام على عنق النبى محمد *لعنق سطيع نير و مبرم
سلام على صدر الحبيب محمد* لصدر و سيع بالعلوم مطمطم
سلام على قلب الحبيب محمد *لقلب بنور الله دوما مقيم
يشاهد رب العرش في كل لحظه *وان نامت العينان ما نام فاعلموا
سلام على كف النبى محمد* لكف رحيب كم يجود و يكرم
بة كم فقير صار من بعد فقره* غنيا و كم طاغ به متضيم
سلام على قدم الحبيب محمد* به داس حجب العز ذاك المقدم
بة قام في المحراب لله قانتا* يناجي لرب العرش و الناس نوم
فما زال هذا دابة كل ليلة *الا ان به بان الونا و التورم
سلام على ذات النبى محمد *فيا حسنها بها الجمال متمم
سلام على كل النبى محمد *نبى عظيم بالجلال معظم
نبى لمولاة العلى عناية* به تبدو اذا ما الخلق في الحشر يقحم
عليه لواء الحمد ينصب رفعة* و من تحتة الانبياء و الرسل يزحم
بة كل عاص في القيامه لائذ *وكل محب فائز و مكلم
بة يرتجي المجذوب ينجو بصحبه* بغير امتحان يا شفيع و يسلم
عليك صلاه الله ثم سلامه* يعمان كل الال ها نحن نختم

———————————————-
القصيده السادسة عشر
يا رب صلى على الحبيب محمد و انظر الينا بالكرامه في غد
اطلب رضاك بجاهة و شفاعه في ساحه الاهوال يوم الموعد
انت رجائى يا الهى و خالقى هل لى رجاء غير جودك سيدي
وانا المحب و عاشق لجمالة و النوم عز و قد جفانى مرقدي
وكتمت حبى عن كل معارفى حتى تبدي للانام تسهدي
فسالت اهل العشق كيف خلاصهم فاجابنى داعى الهوي بتودد
تهوي و تطمع ان تفر من الهوي كيف الخلاص بقيدك المتؤبد
فابيت ليلى طالبا و جة الذى الحب فيه فريضه بتاكد
ووهبت روحى و الحياة لذاتة مهما يقال على لسان الحاسد
وبسطت كفى بالتضرع طالبا وصل الحبيبي لعلنى ان اهتدي
ولبست ثوب الذل منه مخافه و اقمت في حى الحبيب بمفردي
ناديت و الاسقام تملا مهجتى و الصبر قل و عز فيه تجلدي
الحب دينى و الصبابه مذهبى و مدامتى و جدى و عشقى مقصدي
سكن الفؤاد بنورة و صفاتة و على الجوارح لمحه بتعبد
هو مؤنسى حقا و لست مبارحا ابدا لباب فيه كل عقائدي
لو ابصر العزال نور جمالة خروا كلا راكعين لمشهد
يا عازلون دعوا الملام فقد كفي ان لا انام فاستريح بمرقدي
يا من ملكت القلب ثم ملاتة حبا يفتت كل صخر جلمد
صب ببابك و اقف لا يبتغى الا رضاك فجذ به يا سيدي
ان قال قوم في الصبابه لذه حقا و فيها جمر نار موقد
ولقد نصحت القلب قبل نزولة بحر الغرام فكان بين تردد
واطاع داعى العشق حتى انه يمسى و يصبح دائما بتنهد
يا قلب لا تشكو الصبابه بعد ما القيت نفسك في الهوي فتجلد
اصبحت في شرك الغرام مقيدا و النفس تفني في حبيب واحد
ما قلت جهلا بالغرام و انما قولى يصدقة الشجى و معاهدي
فاذا اتيت محبه فبسرة و اذا منحت فقد منحت تجردي
فلكم محب قد نظرت لروحة حتى غدا في النهج افضل قائد
يا قره العينين لا اشكو الى احد سواك لظي الحشا و تبددي
لا تهجرونى قد اقمت ببابكم و لذاتكم اصبو و تلك مشاهدي
حاشا اضام و اننى لجنابكم عبد مطيع مخلص بشواهدي
ارجو و اطمع فامنحونى نظره هي منتهي املى و غايه مقصدي
اصبحت في كنف الحبيب و من يكن جار الكريم يفز بامن سرمدي
اصبحت في كنف الحبيب و من يكن جار الكريم يفز بامن سرمدي
اصبحت في كنف الحبيب و من يكن جار الكريم يفز بامن سرمد

————————————————-
القصيده السابعة عشر
خير البريه نظره الي
ما انت الا كنز العطية
يا بحر فضل و تاج عدل
جد لى بوصل قبل المنية
حاشاك تغفل عنا و تبخل
يا خير مرسل ارحم شجيا
كم ذا انادى يا خير هاد
يكفى بعادي فاحنن علي
اهديك حبى صلاه ربي
مادام قلبي بالذكر حيا

————————————————
القصيده الثامنة عشر
صلوا على هذا النبي الهاشمى العربي
احمد زكى النسب من و صفة في الكتب
بمدح طة العربي تحلو صنوف الطرب
فالهج به يا مطربي دوما تفز بالارب
يا ال و دى اكثروا من ذكرة و ابشروا
بكل خير بشروا كل محب للنبي
بما اتاكم فاعملو*ا و عن طريقة سلوا
وعن سواة فاعدلوا فانه خير نبي
حب المشفع مذهبي و فيه تجلي كربي
بة انال مطلبى في مرغبى و مرهبي
قبر الحبيب المصطفى ربى له قد شرفا
يزورة اهل الوفا سوي المعاند الغبي
من لم يزر هذا النبى من مشرق او مغرب
تبا له من مذنب معرض للغضب

—————————————————
القصيده التاسعة عشر

مدح النبى بهى الوجة يشجينى وان ظمات مدي الايام يرويني
ويبعد الهم عن قلبي و ينعشة ويشرح الصدر و الخيرات تاتيني
والنفس ترتاح اذ بالعطف يشملها وينجلى باسها في الوقت و الحين
لانة و الد تدعوة رافتة الى*بنية بالاشفاق و اللين
تقول امنه لما حملت به*قد كان من داخل الاحشاء يناديني
ولا مررت على سهل و لا جبل الا و كان سلاما منه يهديني
وليلة الوضع جاءتنى ملائكه من عند ربى بتهليل تهنيني
تقول يا بنت و هب حملك قمر*فاستبشرى بقدوم الطاهر الزين

————————————————–
القصيده العشرين
بلبل الاقبال غرد وبشير السعد قال
ظهر الهادى محمد شمس افلاك الكمال
فزهزا الكون و اشرق بمصابيح النجاة
والهدي لما تحقق ال ديجور الضلال
واتي شهر ربيع ان للاعياد عيد
جاءنا فيه شفيع مرسل من ذى الجلال
وعلى الدنيا تجلي كوكب الشرع المنير
وبة الدهر تحلي اكتسي ثوب الجمال
كل انسان الية يلتجى حاشا يضام
سيد من راحتية نبع الماء الزلال
صلوات الله تهدي لك يا نور الوجود
كل حسن يتبدي منك فينا و جمال

————————————————-
القصيده الواحده و العشرين
ياواهب الانسان اسباب الهدى*يا من بحمد العالمين تفردا
لى عند بابك يا الهى دعوة*فيها رجاء العمر جاء مجسدا
انت الذى ما خاب عندك سائل*ايكون بابك دون سؤلى موصدا
فبفضلك اللهم عشت موحدا*ايرد عندك من اتاك موحدا
سؤلى و كل توسلى لك خالقي*انى ارافق في الجنان محمدا

————————————————–
القصيده الثانية و العشرين
حب الالة و حب المصطفى دينى و شرعتى قد تمشت في شرايني
الحب اثمن شيء انت تذخرة فانه النار تذكى جذوه الدين
اذا سري الحب في قلب مشي طربا مشي العقيده في الغر الميامين
الحب نار يذيب الصخر جذورتة و يبعث الميت يحى كل محزون
والعمر من دونما حب و معرفه فلا يعادل شيئا في الموازين
ما اعذب الحب ما احلى عواطفة فانه النور في قلب المحبين!
غذاء روحك ينفى ما الم بها فيه الشفاء و فيه كل تطمين
من ذاق لذتة يدرى حلاوتة يهيم في حبة مثل السلاطين
ان اقفر القلب من حب الالة و من حب الرسول غدا كالصخر و الطين
احببت احمد يا رباة عن ثقه بانه شافعى في موقف الدين
لولا المحبه ما رقت مشاعرنا و لا نعمنا بهذا الانس و اللين
ما الحب الا اتباع صادق و هو حب الرسول شعار للمحبين
ان لم يكن نابعا من قلب صاحبة فليس يجدى ادعاء دون تمكين
انى عشقت الهدي و الحب تيمني حب الرسول و ال البيت من ديني
يا ال بيت رسول الله حبكم فرض و ذلك حق دون توهين
محبكم نال عند الله منزله الا الموده في القربي و يكفيني
فانتم بهجه الدنيا و زينتها و انتم موئل لكل مسكين
طوبي لمن هام في محبتكم يحظي بنيل المني كل الاحايين
————————————————-
القصيده الثالثة و العشرين

ابدا تحن اليكم الارواح*ولكم غدو في العلا و رواح
يا ساده لولاهم ما لاح في*افق المكارم للفلاح صباح
ما الفضل الا ما احل بحيكم*وعليكم من نورة مصباح
من ذا يفاخركم و انتم عصبة*قرشيه و شذاكم فواح
وحماكم حرم النجاه و حيكم*للقاصدين و للعفاه مباح
واليكم كل الفضائل تنتمي*جاءت احاديث بذاك صحاح
يكفيكم يا ال طة مفخرا*ان الكلام عقد لكم و وشاح
الله خصكم باشرف رتبة*العجز عن ادراكها افصاح
انا لا احول و حقكم عن حبكم*كتم العواذل قولهم او باحوا
واذا ترنمت الانام بحبكم*فلسان شكرى بالثنا صياح
لا زلتم اهل المكارم و التقى*ولديكم الارشاد و الاصلاح
طبتم و طاب جنابكم فلا جل*ذا طاب المديح و طابت المداح

————————————————–
القصيده الرابعة و العشرين
عطفه يا جيره العلمة فجفاكم زاد في سقم
وصلونى و الصدود دعوا قبل تفني مهجتى و دم
سادتى انتم مناى فلا تقطعونى يا ذوا الهمم
علقت روحى بكم و صبت نحو كم من سالف القدم
انتموا حجى و معتمري انتم قصدى من الخيم
انتموا فرضى و نافلتى يا عريب السفح من اضم
انتموا سمعى كذا بصرى انتموا طبي من السقم
امنت عين لكم نظرت من عماها يا جلا الظلم
ان غيركم في الكون عشقت و قعت في ساحه العدم
يا نزولا في ربا خلدى و فرودا لا بدي سلم
شرفوا قدرى برؤيتكم لو بطيف الطيف في الحلم
واقبلونى حيث كنت و لا تطردونى يا ذوي الكرم
فعليكم كل معتمدى يا كرام الحل و الحرم
بدر تم لاح في غسق فوق غصن بالجمال سقى
و به الالباب هائمه سكرت منهم فلم تفقى
عطرت روحى نسائمه حين و افت في الثري العبقى
واصطبارى يوم جفوتة ما بقي و الوجود فيه بقى

————————————————
القصيده الخامسة و العشرين

ذكرتك لا اني نسيتك لمحة*وايسر ما في الذكر ذكر لساني
وكنت بلا و جد اموت من الهوى*وهام على القلب بالخفقان
فلما ارانى الوجد انك حاضر شهدتك موجودا بكل مكان
فخاطبت موجودا بغير تكلم*ولاحظت معلوما بغير عيان

————————————————-
القصيده السادسة و العشرين
اغر،

 

عليه للنبوه خاتم من الله مشهود يلوح و يشهد
وضم الالة اسم النبى الى اسمه*اذا قال في الخمس المؤذن اشهد
وشق له من اسمه ليجله*فذو العرش محمود،

 

و هذا محمد
نبى اتانا بعد ياس و فتره من الرسل،

 

و الاوثان في الارض تعبد
فامسي سراجا مستنيرا و هاديا*يلوح كما لاح الصقيل المهند
وانذرنا نارا،

 

و بشر جنه وعلمنا الاسلام،

 

فالله نحمد
وانت الة الخلق ربى و خالقي*بذلك ما عمرت في الناس اشهد
تعاليت رب الناس عن قول من دعا*سواك الها،

 

انت اعلى و امجد
لك الخلق و النعماء،

 

و الامر كله*فاياك نستهدي،

 

و اياك نعبد
—————————————————
القصيده السابعة و العشرين
الله زاد محمدا تكريما**وحباة فضلا من لدنة عظيما
واختصة في المرسلين كريما**ذا رافه بالمؤمنين رحيما
جلت معاني الهاشمى المرسل**وتجلت الانوار منه لمجتلي
وسما به قدر الفخار المعتلي**فاحتل في افق السماء مقيما
حاز المحامد و الممادح احمد**وزكت مناسبة و طاب المحتد
وتاثلت علياؤة و السؤدد**مجدا صميما حادثا و قديما
شمس الهدايه بدرها الملتاح**قطب الجلاله نورها الوضاح
غيث السماحه للندي يرتاح**يروى بكوثرة الظماء الهيما
تاج النبوه خاتم الانباء**صفو الصريح خلاصه العلياء
نجل الذبيح سلاله العلماء**بشري المسيح دعاء ابراهيما
فخر لادم قد تقادم عصره**من قبل ان يدري و يجري ذكره
سر طواة الطين فهم نشره**معنى السجود لادم تفهيما
لله فضل المصطفى المختار**ما ان له في المكرمات مجاري
ولا مبار باختصاص الباري**بالحق قدم مجدة تقديما
اوصاف سيدنا النبى الهادي**ما نالها احد من الامجاد
فالرسل في هدى و في ارشاد**قد سلموا لنبينا تسليما
اياتة بهرت سنا و سناء**وافادت القمرين منه ضياء
وعلت باعلام الظهور لواء**فهدي به الله الصراط قويما
دنت النجوم الزهر يوم و لادته**ورات حليمه ايه لسيادته
وتحدثت سعد بذكر سعادته**فتفاءلوا نعم اليتيم يتميا
ما زال برهان النبى يلوح**يغدو به الاعجاز ثم يروح
حتى اتاة بعد ذاك الروح**يوحى له و حى الالة حكيما
شهدت له بمزيه التفضيل**سور و ايات من التنزيل
وصلاه خالقة ادل دليل**فافهمة و اسمع قوله تعظيما
ان الرسول المعتلى المقدار**لمؤيد من ربة القهار
بالمعجزات جلت عمي الابصار**وشفت من ادواء الضلال سقيما
كم شاهد لمحمد بنبوته**فى ايد تاييد الالة و قوته
فبذاك اعلى الله دعوه حجته**فمضت حساما صارما و عزيما
البدر شق له ليظهر صدقه**والشمس قد و قفت تعظم حقه
والمزن ارسل اذ توسل و دقة فاخضر ما قد كان قبل هشيما
والماء بين بنانة قد سالا عذبا معينا سائغا سلسالا
كنداة يمنح رفدة من سالا و ينيل راجية النوال جسيما
بركاتة اربت على التعداد كم اطعمت من حاضرين و بادي
من قصعه او حثيه من زاد رزقا كريما للجيوش عميما
سجد البعير له سجود تذلل و شكا الية بحرقه و تململ
والشاه قال ذراعها لا تاكل منى فانى قد ملئت سموما
والغصن جاء الية يمشي مسرعا و الصخر افصح بالتحيه مسمعا
والظبيه العجماء فيها شفعا و الضب كلم احمدا تكليما
والجذع حن له حنين الوالة يبدى الذى يخفية من بلباله
افلا يحن متيم بجمالة يشتاق و جها للنبى و سيما
ما بالنا نسلو و حب حبيبنا يقضى ببث غرامنا و نحيبنا
لو صح في الاخلاص عقد قلوبنا لم ننس عهدا للرسول كريما
اين الدموع نفيضها هتانا اين الضلوع نقضها اشجانا
حتى نقيم على الاسي برهانا لمتمم ارشادنا تتميما
اوليس هادينا الى سبل الهدي اوليس منقذنا من اشراك الردى
اوليس اكرم من تعمم و ارتدي اولم يكن ازكي البريه خيما
ذاك الشفيع مقامة محمود و لواؤة بيد العلا معقود
فاذا توافت للحساب و فود قالوا تقدم بالانام زعيما
فيقوم بالباب العلى و يسجد و يقول يا مولاى ان الموعد
فيجاب قل يسمع اليك محمد و نريك منا نضره و نعيما
اعظم بعز محمد و بجاهة اكرم به متوسلا لالهه
شربت كرام الرسل فضل مياهة فغدت تعظم حقة تعظيما
يا سامعى اخبارة و مفاخرة و مطالعى اثارة و ما ثره
ومؤملى و افى الثواب و وافرة ان شئتم فوزا بذاك عظيما

————————————————-
القصيده الثامنة و العشرين
لكل خطب مهم حسبى الله ارجو به الامن مما كنت اخشاه
واستغيث به في كل نائبه و ما ملاذى في الدارين الا هو
ذو المن و المجد و الفضل العظيم و من يدعوة سائلة رباة رباه
لة المواهب و الالاء و المثل ال اعلى الذى لا يحيط الوهم علياه
القادر الامر الناهى المدبر لا يرضي لنا الكفر و الايمان يرضاه
من لا يقال بحال عنه كيف و لا لفضلة كم تعالى ربنا الله
ولا يغيرة مر الدهور و لا كر العصور و لا الاحداث تغشاه
ولا يعبر عنه بالحلول و لا بالانتقال دنا او ناء حاشاه
انشا العوالم اعلاما بقدرتة و اغرق الكل منهم بحر نعماه
واوجد الخلق بارى الخلق من عدم على محبه خير الخلق لولاه
محمد من زكت شمس الوجود به و طاب من ثمرات الكون حرفاه
خير النبيين محيى الدين ذو شرف طابت ذوائبة فرعا و منشاه
فرد الجلاله فرد الجود ملابس تاج الجلاله من للخلق اهداه
اغشاة خلعه نور فيه اودعها جبريل و هو باذن الله غشاه
فاشرق الكون من انوار بهجتة و طاب رياة لما طاب رياه
لله خرقه انوار تداولها ائمه لهم التمكين و الجاه
سر تشعشع عن سر الغيوب فما زالت بصائر اهل الحق ترعاه
ما بين جبريل و الطهر بن امنه الى الامام على كان مسراه
وفى الحسين و في نجل الحسين و زي ن العابدين رحيم القلب اواه
فباقر العلم فالميمون جعفرة فكاظم الغيظ موسي من كموساه
الي على الرضا سامي الفخار و كم مستقبل السر من ما ض تلقاه
ائمه من بنى الزهرا لهم شرف هم خمسه حيدر فيهم و زهراه
هم عرفوا الشيخ معروفا اخا كرم ادنوة قبل سري و هو ادناه
سار السرى على اثار سيرتهم الى الجنيد مجدا حين اخاه
القي الجنيد الى الشبلى نور هدي هدي به الخلق طرا ثم اهداه
الي المحدث عبدالواحد القمر الس ارى فاودعة مصباح دنياه
اعنى ابا الفرج الهادى فخص به ابا سعيد فكان الفرد عقباه
ومنة في الشيخ عبدالقادر ابتهجت طلائع الفضل نورا في محياه
كالشمس تسفر من اقصي مطالعها حسنا و كالبدر ملء العين مراه
و كالغمام اذا استمطرتة كرما و كالصبا خلقا ان رق مهواه
من ال فاطمه الزهراء ذو شرف اتي به الدهر فردا عن مثناه
على جلالتة انوار هيبتة كالسيف ان راق حسنا رق حداه
فخرا لجيلان دون العالمين به اذ غايه الشرف الاعلى قصاراه
القي من السر في الحداد نور هدي هداة و هو لفرد العصر اداه
محمد ذى التقي المكى ابن ابي بكر فذلك سر الله اتاه
الي ابنة الشيخ عبدالواحد اتصلت اسبابة فابو عثمان مولاه
الي ابي بكر الشامي من عمر الى اخية على نجم علياه
و صارم الدين ابراهيم صنوهما رجا به في ذري صنوية عماه
الناخبين شهاب الدين سيدنا شمس الدنا و الذى طابت سجاياه
الماجد الحرضى المنتقي شرفا في رتبه نال فيها ما تمناه
اغشي العرابي من انوار بهجتة سر العنايه منه حين و الاه
فلم يزل عمر الفاروق مرتقيا الى جناب عزيز عز مرقاه
اولئك الزهر ارباب الكمال فما يزال مسمعة فيهم و مراه
اهل الولايه و العز الذين لهم فخر ينيف على الجوزاء ادناه
السائرين الى عين الحقيقة في اهدي السبيل و اسناة و اسماه
مايبرح الفضل عنهم بل لهم و بهم معادة ابدا فيهم و مبداه
الوارثين رسول الله سيرتة فكلهم بعدة في الهدي اشباه
و كم خلائق لا يحصون غيرهم في نهج خرقتنا تاهوا و ما تاهوا
عسي بجاة اولاك القوم يغفر لى مهيمن انا ارجوة و اخشاه
فلي صحائف في الاوزار قد ملئت و اخجلتى من كتابي حين اقراه
ضللت بالجهل عن قصد السبيل و من يضل عنه فان النار ما واه
وخنت مولاى عهدا من الست و ما يمحو خطاياة الا صفح مولاه
يا رائد الحى بالجرعا اجبنى هل رايت صوب الحيا الوسمي حياه
و هل ترنح اغصان الاراك به لنسمه الريح و ارتاحت خزاماه
بالله سلم على الوادى و جيرتة و ما حواة مصلاة و مسعاه
كم يدعى حب اهل المروتين معى من لا تصدقة في الحب دعواه
و كم تواجد من و جدى ليشبهنى من ليس تسعدة بالدمع عيناه
اخفى محبتهم عنهم و اجحدها و اصعب المذهب العذري اخفاه
و كيف اكتم سرا يشهدان به دمع يسيل و قلب ذبن احشاه
مالى اذا ذكروا جرعاء ذى سلم ارخصت من دمعى المهراق اغلاه
ذكري حبيبا بارض الشام يعشقة قلبي على بعد دارينا و اهواه
طبيعه من طباع النفس خامسة تملى على خطرات القلب ذكراه
محبه لرسول الله اذخرها ليوم اسال عن ذنبى فاجزاه
حسنت ظنى و امالى بذى كرم تلقاك من قبل ان تلقاة بشراه
محمد سيد السادات من و طئت حجب العلا ليلة المعراج نعلاه
مهذب الخلق و الاخلاق بهجتة ينبيك عن حسنة عنوان حسناه
ومثلة ما رات عين و لا سمعت اذن و لا نطقت به في الكون افواه
كل الملائك و الرسل الكرام على فص الجلاله شكل و هو معناه
راحي و راحه روحى انت انت فما الذ ذكرك في قلبي و احلاه
ياسيدى يا رسول الله خذ بيدى في كل هول من الاهوال القاه
يا عدتى يا نجاتى في الخطوب اذا ضاق الخناق لخطب جل بلواه
ان كان زارك قوم لم ازر معهم فان عبدك عاتقة خطاياه
والعفو اوسع من تقصير من قعدت به الذنوب فلم تنهض مطاياه
وكلنا منك راجون الشفاعه من هوي اطعناة او حق اضعناه
فاسمع جواهر مدح فيك حبرها حبر اذا ما ج بحر الشعر املاه
مهاجريه افترت كمائمها عن ثغر مدح ثناة لا ثناياه
فارحم مؤلفها عبدالرحيم و كن حماة من هم دنياة و اخراه
و الحمد لله حمدا لا انقضاء له و حسبى الله اذ لا رب الا هو
و بعد ازكى صلاه ثم ثاويه على جلاله من قد طاب مثواه
موصوله بسلام الله دائمه تؤتية من نسمات المسك اذكاه
و تشمل الال و الصحب الكرام و من رعي الوفاء له حقا و ارعاه
ما لاح نور على ارجاء قبتة و ما تيممت الزوار مغناه
وجاد ذاك الثري الميمون منسجم يسقية من كل هام المزن اهناه

————————————————–
لقصيده التاسعة و العشرين
جوامع الخير في الدارين تابعة لطاعه الله فالزم طاعه الله
والشر اجمعة في ترك طاعتة فاخضع ذليلا لعز الامر الناهي
وكيف يامن في الدارين شرهما من لم يكن طائعا للامر الناهي
كم من فقير حقير ذى مراقبه احظ في الحشر من ذى المال و الجاه
هل في كتاب مضي او سنه سلفت عز لعبد على عصيانة لاهي
فاسلك سبيل كتاب الله ممتثلا و سنه المله الزهرا نعما هي

  • صورديني
  • اشعار دينية اسلامية عن الرسول
  • قصائد اسلامية عن الرسول
  • انشودة كلما ناديت يا رب قال يا عبد انا الله
  • اشعار دينية بخط واضح
  • افضل كلام فى الدين
  • مسعاة انور ادعية
  • تحميل صور ورسائل إسلامية وصاب
  • تحميل مدحة يامليحآ حوا الجمال جميعآ
  • دار الحبيب احق ان تهواها مكتوبه


2٬444 views