الاسلام دين الوسطية والاعتدال

بالصور الاسلام دين الوسطية والاعتدال dd8ca84465f437be381df236b096c55f

هناك اسس و ضعها الاسلام للتعامل ما بين الناس ،

 

 

من حيث التجاره و التعامل و العمل ،

 

 

و وضع قيم و مبادئ رفيعه تساعد الناس على التعامل فيما بينهم من موده و رحمه و المحبه و الايخاء فيما بينهم ،

 

 

و من هذا المنظور انطلق مفهوم العداله في الاسلام ،

 

 

فالعداله ليست محصورة في موضوع معين و انما تتطرق الى ابواب عده و كثيرة ،

 

 

و لكن اساس كل العدالات هي العدل ،

 

 

فمن غير العدل لا يوجد هناك قيم و حضارة اسلامية .

 

 

مفهوم العدل العدل لغويا هي عبارة عن الوسط بين الافراط و التفريط و الاعتدال في الامور ،

 

 

و يقابلها الظلم و الجور ،

 

 

و عكسها الظلم .

 

 

العدل مصطلحا يرمى الى المساواه بين الناس و العدل فيما بينهم و اعطاء الحقوق دون تفرقه بين الناس سواء كان لون او نسب او ما ل او جاة .

 

 

حقيقة العدل في الاسلام انزل الله سبحانة و تعالى القران لاهداف ساميه و ربانيه ،

 

 

و من اهم سماه القران العدل بين الناس ،

 

 

لان العدل هو ميزان الله على الارض ،

 

 

يقف مع الضعيف حتى لا ياكلة القوي ،

 

 

و يكون مع المظلوم حتى ينتصر على الظالم .

 

 

من سمات العدل في الاسلام انه لا عاطفه فيه فلا يتاثر بجنسية او عرق او نسب ،

 

 

فاذا كان العدل يدخل فيه العاطفه قد دمرت مبادئة و قيمة الانسانيه ،

 

 

و الله عندما وضع تشريعاتة في القران لم يميز احد بل الكل سواء ،

 

 

فالاسس الربانيه قيمها اسمي من تشريعات البشر ،

 

 

و كان الرسول احرص الناس على العدل و المساواه بين الناس ،

 

 

و عندما قال الرسول لوان فاطمه بنت محمد سرقت لقطعت يدها ،

 

 

فهنا يعلمنا الرسول القيم الموجوده في القران و انه يجب تطبيقها على كافه طبقات المجمتع و في اي زمان و مكان فالقران كتاب تشريع للامم الى قيام الساعة .

 

 

كما امر الاسلام بالعدل حرم الظلم للظلم سمات كثيرة و منها ظلم النفس ،

 

 

و ظلم الاخرين ،

 

 

و ظلم الميراث ،

 

 

و ظلم التمييز في التعامل ،

 

 

كل هذه انواع الظلم قد حرمها الله و رسولة ،

 

 

فدعوه المظلوم ليست بينة و بين الله حجاب ،

 

 

لان الله يبغض الظلم و ينصر المظلوم لو بعد حين .

 

 

الاسلام دين الوسطيه فهو يعدل في كل امور الحياة ،

 

 

فان الاسلام اذن دين عادل يعدل في حياة الانسان ،

 

 

و يعدل في العلاقات بين الناس ،

 

 

و الغريب ان الله انزل كتاب حياة للانسان حتى يجد طريق يستطيع العيش فيه ،

 

 

و الاغرب ان الله عز و جل انزل كتاب تشريع بين الناس و لا تطبقة امه محمد ،

 

 

فيتركون كتاب فيه الخير و العدل و الاصلاح من امور لحياة المسلمين و يركضون على تشريعات يضعها الغربيون لا اسس و لا مبادئ و لا اخلاقيات فيها ،

 

 

و نقول ان الغرب هم اساس العدل و المساواه ،

 

 

اتعجب من امه يتركون ما يامرهم الله بفعلة و تاريخ عريض للمسلمين الذين نشرو الاسلام لتطبيقهم لقران الله و يتركونة خلفهم و يركضون و راء ناس لا يفهمون معنى الحياة و هدفها .

 

 

 

  • الاسلام دين الوسطية والتوازنوالإعتدال
  • صود السطية
  • صود دينية
  • مفهوم الوسطية لغويا
923 views

الاسلام دين الوسطية والاعتدال