يوم السبت 7:49 صباحًا 19 أكتوبر 2019



الاسلام ليس ضد المراة

 

صور الاسلام ليس ضد المراة

يوجد الكثير من الخلاف حول العلاقه بين الإسلام و العنف الأسري.

 

حتى بين المسلمين انفسهم تتنوع تفسيرات و تطبيقات الشريعة؛

 

و هي مجموعة القوانين الإسلامية،

 

اخلاقيه و دينية.
التفسيرات التقليديه للآيه 34 في سورة النساء في القرآن الكريم التي تناقش العلاقات الزوجية تعتبر ضرب النساء جائزا لأنة ضرب غير مبرح يكون بالسواك مثلا و لا يترك اثرا على الجسم حيث يكون القصد منه تعريف المرأه بخطئها و إشعارها بالذنب لا تعذيبها و إهانتها و هو ما يرفضة الإسلام و يستنكره،

 

بينما تعتبر تفسيرات اخرى ان السورة لا تدعم ضرب المرأه و إنما فقط ان يهجرها قليلا.

 

التنوع في التفسيرات يرجع الى المدراس المختلفة في الفقه الإسلامي،

 

و القصص التاريخية،

 

و سياسات المؤسسات الدينية،

 

تغيير الفتاوى،

 

التعديلات،

 

و التعليم.[1] يعد العنف الأسرى في المجتمع الإسلامي قضية معقده من قضايا حقوق الإنسان،

 

و هذا يرجع الى اختلاف التعويضات القانونيه للنساء باختلاف الأمة،

 

و مدي حصولهن على دعم او فرص للإنفصال عن ازواجهن،

 

و أيضا الميل الثقافى لإخفاء الأدله على الاعتداء بسبب الشعور بالعار،

 

و كذلك عدم قدرتهن على الحصول على اقرار الشرطة و النظام القضائى بحصول الاعتداءات.

 

  • خطبة عن الاسلام والعنف ضد المراه

730 views

الاسلام ليس ضد المراة