يوم 21 فبراير 2020 الجمعة 7:54 صباحًا

المنتديات الاسلامية

صورة المنتديات الاسلامية

مرحبا …. و بركاتة ،، احبتى الكرام و هاقد عدت و معى مقال رائع جدا جدا عن احلى صفه و هي الصدق ،، اترككم مع المقال المدهش عسي ان تنتفعوا به ،، اتفضلوا ،، ان بدات ساقول ان العنوان الصدق منجاه و الكذب خيبه و خسران و احلى ما يتحلي به الانسان صفه الصدق التي تورث صاحبها الاحترام و المحبه و ربما كان رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم صديقا و سمي الصادق الامين فما احلى ان يتحري الانسان الصدق في اقوالة و افعالة حتى يكتب عند الله صديقا … اعلم ان لفظ الصدق يستخدم في سته معان: صدق في القول، و صدق في النيه و الارادة، و صدق في العزم، و صدق في الوفاء بالعزم، و صدق في العمل، و صدق في تحقيق مقامات الدين كلها، فمن اتصف بالصدق في كل هذا فهو صديق لانة مبالغه في الصدق. الكذب افه تهدم المجتمعات الكذب خصله ذميمه و صفه قبيحه و عمل مرذول و ظاهره اجتماعيه انتشرت مع الاسف في اوساط العديدين، في المنتديات و المجالس و العلاقات و المعاملات و قل ان يسلم منه الصغير و الكبير و الذكر و الانثى، و الناس فيه بين مقل و مستكثر الا من رحم الله. حتى كاد الكذب ان يصير بضاعه التجار و الازواج و الاولاد و الزيجات و الكتاب و الاعلامين و اهل الفن و يكاد الواحد لايعرف صادق و لو و جدة عاملة على حذر لكثرة الكذابين، و تعريف الكذب في شرع الله هو كل كلام مخالف للحقيقة سواء كان مزحا او جد او على غضب، الصدق من الاخلاق الحميده و الصفات الرائعة و هو اصل الايمان و اساس النجاه من عذاب الواحد الديان. و الكذاب اثم و عواقب الكذب خطيره على الفرد و المجتمع و الكذب دليل على ضعف النفس و حقاره الشان و قله التقوى، و الكذاب مهين لنفسة بعيد عن عزتها، فالكذاب يقلب الحقائق، فيقرب البعيد، و يبعد القريب، و يقبح الحسن، و يحسن القبيح، قال صلوات الله و سلامة عليه محذرا من الكذب و مما يؤدى اليه: “واياكم و الكذب، فان الكذب يهدى الى الفجور، وان الفجور يهدى الى النار، وان الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا” و كم من كذبه اوقعت بين الناس عداوه و بغضا و كم من كذاب فقد الناس الثقه به و عاملوة على خوف و عدم ثقة، و الكذب نوعيات و اشدة الكذب على الله تعالى كالذى يفتري على الله الكذب فيحل ما حرم الله او يحرم ما احل الله قال الله سبحانة و تعالى: و لا تقولوا لما تصف السنتكم ٱلكذب هٰذا حلٰل و هٰذا حرام لتفتروا علىٰ ٱلله ٱلكذب ان ٱلذين يفترون علىٰ ٱلله ٱلكذب لا يفلحون [النحل:116] و قال الله تعالى: و من اظلم ممن افتري على الله الكذب او كذب باياتة انه لا يفلح الظالمون [الانعام:21]. الصدق كالسيف اذا وضع على شيء قطعة و اذا و اجة باطلا صرعه، و اذا نطق به عاقل علت كلمتة و سمت محجته، الصدق مفتاح لجميع الاعمال الصالحه و الاحوال الايمانية، و هو من اروع اعمال القلوب بعد الاخلاص لله تعالى. يقول شيخ الاسلام ابن تيميه رحمة الله تعالى: “الصدق اساس الحسنات و جماعها، و الكذب اساس السيئات و نظامها”. نعم.. بالصدق تنال الحسنات و ترفع الدرجات و تحط السيئات و هو اساس قبول القربات و الطاعات و اصل يسلتزم البر و في الحديث: «عليكم بالصدق فان الصدق يهدى الى البر» [رواة البخاري]. فمن اشد الكذب ان يقول الشخص فتوي او حكما و يدعى ان الله قالة او احلة كالذين ينشوءن عبارات سخيفه و يدعون انها من كلام الله و لو كان مرادهم الضحك و المزاح فهؤلاء كذبوا على الله قال تعالى: انما يفترى الكذب الذين لا يؤمنون بايات الله و اولئك هم الكاذبون [النحل:105] و كالفتاوي الكاذبه التي تحرض على قتل النفس التي حرم الله و ادعاء ان طرق الجنه تمر من هنا و هناك، و نسبة هذا الى شرع الله تعالى و كثير ما يفتري البعض احاديث لاصحة لها و ينسبونها الى رسول الله صلى الله عليه و سلم و ذلك ايضا من الكذب على رسول الله صلى الله عليه و سلم و لو ادعوا ان فيها تشجيعا على الخيرات فان في كلام رسول الله ما يكفى للترغيب في الخيرات و فعل المبرات و لاحاجة للكذب على لسان رسول الله كقول البعض ان الرسول قال من يعمل او يقل كذا فلة كذا من الحسنات فقد و رد عنه صلى الله عليه و سلم انه قال: “ان كذبا على ليس ككذب على احد من كذب على متعمدا فليتبؤ مقعدة من النار” فليحذر من التكلم على لسان النبى بغير علم و معرفه و تحقق . و قال عبدالملك بن مروان لمعلم اولاده: “علمهم الصدق كما تعلمهم القران”.ويقول الشاعر: عود لسانك قول الصدق تحظ به * ان اللسان لما عودت معتاد يقول الامام بن القيم رحمة الله الصدق ثلاثه اقسام: 1 صدق في الاقوال. 2 و صدق في الاعمال. 3 و صدق في الاحوال. الصدق نور و نجاه و ثقة، و الكذب شيمه اهل النفاق و طريق قصيرة يفضح الكذاب و يمقت و لوتستر بالكذب جاء في الحديث ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: ” ايه المنافق ثلاث: اذا حدث كذب، و اذا و عد اخلف، و اذا اؤتمن خان” فالكذب من صفات النفاق كما الصدق من امارات الفلاح للمؤمن في الدنيا و الاخره قال عليه الصلاة و السلام “ان الصدق يهدى الى البر، وان البر يهدى الى الجنة، وان الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا” فلنتحري الصدق في القول و الفعل لنفلح في الدنيا و الاخرة. احبتى هاقد و صلنا لنهاية موضوعنا الرائع ،، و فقنا الله كلا ،،

 

 

  • توبيكات منجاة لله