امثال وحكم دينية

صورة امثال وحكم دينية

 

الاخلاق رمز الشعوب و عنوان الحضارات الراقية، حثت كل الاديان عليها، و كانت اساس المعامله بين الناس. يقول احمد شوقى في احدي قصائده: انما الامم الاخلاق ما بقيت * فان همو ذهبت اخلاقهم ذهبوا فما هي الاخلاق التي حرص الاسلام على تخلق المسلم بها الاخلاق في الاسلام هي العادات و التصرفات و السلوكيات و الاداب الحسنه التي حثنا الاسلام على الالتزام بها، و ربما كان رسولنا الكريم “محمد صلى الله عليه و سلم” قدوتنا في ذلك، فهو اكمل البشر اجمعين خلقا؛ يقول تعالى: “وانك لعلى خلق عظيم” سورة القلم: 4)، و ربما كانت الغايه من رساله الله سبحانة و تعالى له عن طريق رسولنا الكريم تتلخص في مكارم الاخلاق الحميدة؛ قال رسول الله “صلى الله عليه و سلم”: “انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق”. و ربما فرض الاسلام علينا الالتزام بالاخلاق الحميدة، و ربما كان جزاء من يلتزم بها الجنه و الفردوس الاعلى، لما لها من تاثير عن الفرد نفسة و على بقيه المجتمع ككل؛ يقول تعالى: “وسارعوا الى مغفره من ربكم و جنه عرضها السموات و الارض اعدت للمتقين، الذين ينفقون في السراء و الضراء و الكاظمين الغيظ و العافين عن الناس و الله يحب المحسنين”. ال عمران: 133 – 134). و لذلك على المسلم التقى الاتصاف باحلى الصفات و الاخلاق الحسنة، وان يتخذ رسولنا الكريم قدوتة في ذلك. و من مكارم الاخلاق التي على المسلم ان يتحلي بها؛ الحياء، و الصبر، و الصدق، و تقوي الله و مخافته، و الامانة، و الوفاء، و الكرم، و الايثار، و العدل، حفظ اللسان، و العفة، و التعاون، و الرحمة، و البر، و القناعه بما قسم الله و اعطى، و الاحسان للغير، و الشكر، و الشجاعة، و المروءة. فالحياء من احلى الاخلاق التي يتحلي بها المسلم، و هو لا يعني الخجل بقدر ما يعني الخجل من عمل ما يغضب الله سبحانة و تعالى، و يصير الحيى حى الضمير، و متواضعا، و شخصا هادئا مستكينا؛ يقول “صلى الله عليه و سلم” في هذه الصفة: “لكل دين خلقا و خلق الاسلام الحياء”. الصبر من افضل الاخلاق كذلك، و قله من استطاع ان يتحلي بهذا الخلق في كل نوائب حياته. فالصبر عند المصائب و النوائب من اجل صفات الانسان المسلم الحق، فمن صبر على كرب اصابة جازاة الله جل و علا و كافاة من عندة سبحانه؛ يقول تعالى: “وبشر الصابرين، الذين اذا اصابتهم مصيبه قالوا اني لله و اني الية راجعون، اولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمه و اولئك هم المهتدون”. سورة البقرة: 155-157 اما الصدق و هو من مكارم الاخلاق ايضا، و ربما كانت الصفه الاولي التي عرف بها رسولنا الكريم بين قومه، فلقب ب “الصادق الامين”. و الصدق هو علامه الصلاح، و ربما كان حجه الانبياء امام اقوامهم ليصدقوهم، كما ان الصدق يعين الانسان المسلم في كل حوائجه، و يفتح له ابواب الفرج؛ يقول “صلى الله عليه و سلم: “ان الصدق يهدى الى البر, وان البر يهدى الى الجنة, وان الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا”.

 

  • صور امثال وحكم
  • امثال وحكم
  • امثال وحكم دينية
  • صورأمثال عن رسول
  • امثال وحكم عن الاخلاق الاسلاميه
  • امثال وحكم دنيه
  • امثال اسلامية
  • امثال اسلامية في شكل صور
  • صور امثال وحكم اسلامية
  • امثال وحكم عن الاخلاق

2٬404 views