بطولات اسلامية خالدة

صور بطولات اسلامية خالدة

 

كان تاجرا كبيرا مشهورا بين الناس بامانتة ،

 

 

و حسن خلقة ،

 

 

و سلامة دينة ،

 

 

و كان من امانتة ان يترك الناس عندة اماناتهم ،

 

 

وان يضع كل صاحب امانه امانتة بنفسة ،

 

 

فى مكان يهتدى الية بسهولة ،

 

 

ثم يعود متى شاء لاستلامها كما هي ،

 

 

فى يوم من الايام اقبل عليه رجل ،

 

 

يريد ان يترك عندة خاتما من ذهب امانه الى حين ،

 

 

قال له التاجر الامين ضعة في هذه الخزانه ،

 

 

و ضعة الرجل و اغلق الخزانه بنفسة ثم انصرف عائدا .

 

 

بعد حوالى السته شهور عاد الرجل يطلب امانتة ،

 

 

قال له التاجر الامين تجدها مكانها كما و ضعتها يدك ،

 

 

ذهب الرجل الى الخزانه و فتحها فلم يجد الامانه .

 

 

قال الرجل للتاجر الامين امانتى ليست موجوده ،

 

 

قال التاجر الامين للرجل و افوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد ،

 

 

امهلنى حتى غروب شمس يوم غد .

 

 

حزن التاجر حزنا شديدا ،

 

 

و سال زوجتة و ابناءة عن الخاتم ،

 

 

و لكن لا علم لهم به.

 

قام التاجر الامين في الليل لصلاه القيام ،

 

 

و رفع يدية الى رب السماوات و الارض يشكو له مصيبتة ،

 

 

ثم خرج الى المسجد لصلاه الفجر،

 

ذهب التاجر ليفتح متجرة ،

 

 

و في وقت الضحي ،

 

 

اقبل عليه رجل صياد و بيدة سمكه كبيرة ،

 

 

يعرضها للبيع ،

 

 

اشتري التاجر الامين السمكه ،

 

 

و ذهب بها الى بيته ؛

 

 

لكي تعدها زوجتة طعاما للاسرة ،

 

 

و بينما كانت الزوجه تنظف السمكه ،

 

 

عثرت بداخلها على خاتم ،

 

 

اخذتة و ذهبت به الى زوجها قائله انت تضع الخاتم في بطن السمكه ثم تشكو الينا فقدانة

 

!

 

؟

 

 

فرح التاجر الامين فرحا كبيرا بعوده الخاتم ،

 

 

و قال لزوجتة انا لا افعل مثل ذلك ،

 

 

و لكنها اراده الله سبحانة فهو يفعل ما يريد ،

 

 

جاء الرجل الى التاجر الامين بعد غروب الشمس ؛

 

 

لياخذ خاتمة كما و عدة بالامس ،

 

 

سالة التاجر الامين هل هذا هو خاتمك

 

 

قال نعم انه خاتمى ،

 

 

و هذه علامتة ،

 

 

كان بجوار التاجر الامين تاجر يهودى ،

 

 

يراقب الاحداث بدقه و ذهول .

 

 

راي اليهودى الرجل ياخذ خاتمة ،

 

 

فاقبل على التاجر الامين ،

 

 

و الرجل بجانبة ،

 

 

و بيدة خاتمة ،

 

 

قال لهما انتظرا ،

 

 

انا الذى سرقت الخاتم من مكانة ،

 

 

و ذهبت الى عرض البحر،

 

حيث اعمق مكان فيه،

 

و القيتة في الماء ،

 

 

فكيف عاد الخاتم اليكما

 

 

،

 

قال التاجر الامين ان الله ارسلة الى في قلب سمكه كبيرة ،

 

 

اشتريتها من صياد ؛

 

 

و من ستره الله فلا يكشف سترة مخلوق ،

 

 

و من يتق الله يجعل له مخرجا ؛

 

 

فنطق اليهودى بالشهادتين معلنا اسلامه

 

 

  • بطولات اسلامية خالدة
  • بطولات إسلامية
  • بطولات اسلامية
  • بطولات خالدة

1٬256 views

بطولات اسلامية خالدة