حكم دينية عظيمة

صور حكم دينية عظيمة

الحكم و المواعظ الحكم و المواعظ الدينيه هي شيء مهم يجب ان نتعلمة و نعلمة لابنائنا ليسيروا عليها و ينتفعوا بها و يتعلموا منها الطريق الصحيح لبداية حياتهم،

 

فكما قال الرسول صلى الله عليه و سلم الدين نصيحة).

 

لقد و رثنا الكثير من الحكم و المواعظ الدينيه التي و صلتنا من سنه الرسول التي علمها لاصحابة و التابعين من بعده،

 

فكانت كالدرر و الكواكب المضيئه التي استفدنا منها في كل جانب من جوانب الحياة،

 

و هي حكم كثيرة اذا عملنا بها نلنا رضا الله و رضا رسولة و عشنا حياة كريمه قائمة على اساس الدين الصحيح و الاخلاق الكريمه التي تجعل من المجتمع نقيا و صالحا،

 

و اذا سرنا عليها و اخذنا بها و نفذنا ما طلب منا فيها بشكل صحيح فهي نعمه كبيرة من الله حيث حافظت عليه الاجيال جيل بعد جيل حتى و صلت الينا.

 

حكم و المواعظ دينيه قال سلمه ابن دينار رحمة الله: ما احببت ان يكون معك في الاخره فقدمة لنفسك اليوم و ما كرهت ان يكون معك في الاخره فاتركة و اخلعة عن نفسك اليوم.

 

قال ابن القيم رحمة الله: من هدايه الحمار..

 

و هو ابلد الحيوانات..

 

ان الرجل يسير به،

 

و ياتى به الى منزلة من البعد في ليلة مظلمة،

 

فيعرف المنزل،

 

فاذا خلي جاء اليه،

 

و يفرق بين الصوت الذى يستوقف به،

 

و الصوت الذى يحث به على السير،

 

فمن لم يعرف الطريق الى منزلة و هو الجنة،

 

فهو ابلد من الحمار.

 

قال عمر بن الخطاب رضوان الله عليه: ايها الناس احتسبوا اعمالكم،

 

فان من احتسب عمله،

 

كتب له اجر عملة و اجر حسبته.

 

سئل الامام احمد رحمة الله: متى يجد العبد طعم الراحة

 

فقال رحمة الله: عند اول قدم يضعها في الجنة.

 

قال ابن القيم رحمة الله: نور العقل يضيء في ليل الهوى،

 

فتلوح جاده الصواب،

 

فيتلمح البصير في ذلك عواقب الامور.

 

قال ما لك ابن دينار رحمة الله: اتخذ طاعه الله تجارة،

 

تاتك الارباح من غير بضاعة.

 

قال ابن مسعود رضى الله تعالى عنه: من كان يحب ان يعلم انه يحب الله،

 

فليعرض نفسة على القران،

 

فمن احب القران فهو يحب الله،

 

فانما القران كلام الله.

 

قال ابن تيمية رحمة الله تعالى: الرضا باب الله الاعظم و جنه الدنيا،

 

و بستان العارفين.

 

قال الامام احمد رحمة الله: الناس الى العلم احوج منهم الى الطعام و الشراب،

 

لان الرجل يحتاج الى الطعام و الشراب في اليوم مره او مرتين و حاجتة الى العلم بعدد انفاسه).

 

قال ما لك رحمة الله تعالى: ان حقا على من كل طلب العلم ان يكون عليه،

 

و قار و سكينه و خشية،

 

وان يكون متبعا لاثار من مضي قبلة قال الشافعى عن نفسة فقال رحمة الله تعالى: كنت اتصفح الورقه بين يدى الامام ما لك تصفحا رقيقا و ذلك في مجلس العلم..

 

هيبه لئلا يسمع و قعها،

 

و هذا من حسن ادب الطالب مع معلمه.

 

روى عن بعض السلف رحمهم الله: من لم يصبر على ذل التعليم،

 

بقى عمرة في عمايه الجهل،

 

و من صبر عليه ال امرة الى عز الدنيا و الاخرة.

 

قال الزهرى رحمه الله عليه: ما عبدالله بشيء،

 

افضل من العلم.

 

قال عمر بن عبدالعزيز: ان الليل و النهار يعملان فيك،

 

فاعمل انت فيهما.

 

قال ابن القيم: الدنيا مجاز اي طريق و الاخره وطن و الاوطار اي الامانى و الرغبات انما تطلب في الاوطان.

 

قيل لحكيم: ما العافية

 

فقال كلمه عظيمة: ان يمر بك اليوم بلا ذنب..

 

قال و هيب بن الورد رحمة الله تعالى: ان استطعت الا يسبقك الى الله احد فافعل ذلك).

 

يقول الحسن البصرى رحمة الله: انكم لا تنالون ما تحبون الا بترك ما تشتهون،

 

و لا تتركون ما تشتهون الا بالصبر عن الشهوات.

 

يقول سفيان بن عيينة: عن الاية: واسالوا الله من فضله)،

 

ما امر الله عبادة بمسالتة الا ليعطي.

 

قيل لسفيان الثورى اوصنا فقال: اعمل للدنيا بقدر بقائك فيها،

 

و اعمل للاخره بقدر بقائك فيها.

 

يقول ما لك: ما من شيء من اعمال البر الا دونة عقيبه،

 

فان صبر ذاق اللذة،

 

وان لم يصبر رجع.

 

يقول الفضيل بن عياض رحمة الله: اذا انت لم تستطع قيام الليل و صيام النهار،

 

فاعلم انك: محروم قد كبلتك خطاياك.

 

  • حكم دينية
  • حكم دينيه
  • صور بها حكم مؤثرة
  • صور حكم عظيمه
  • صور وحكم عظيمة

938 views

حكم دينية عظيمة