خاطرة اسلامية

الخاطره الاولى
ما اجمل تلك المشاعر البشريه و الاحاسيس الانسانيه المرهفه الصادقة
المفعمه بالحب و النقاء التي تمتلئ بها الروح و يظطرب بها القلب
ويهتز بها الوجدان
الخاطره الثانية
ما اجملها من اخوه و ما اروعها من نفحات ايمانيه عذبه يستشعرها الاخو تجاة اخيهفتسرى في عروقة سريان الماء الزلال بعد فوره عطش شديد فيثلج صدره و يروي ضمؤة ليعود للقلب نقاءة و للنفس صفاؤهافتطمئن الروح و تعود لتنشر اريج الود و الحب من جديد

الخاطره الثالثة
كم من اخ عرفناة و صديق الفناة ،

 

 

طوي الزمان صفحتة و مضي به قطار الحياة فودعناورحل و لم يبقى لنا الا الذكريات و لان عز في الدنيا اللقاء فابلاخره لنا رجاء

الخاطره الرابعة
كم من امنيات عشناها فصارت ذكريات ذكريات تثير شجون المحبين
فلقلب معها خفقات
وللدمع فيها دفقات
وفى الصدر منها لهيب و زفرات

الخاطره الخامسة
ما عمل الليل و النهار في قلوب الاحبه كعمل الفراق بعد اللقاء
فهذه كبد حري و تلك عين دامعة
صدقت هذه و تلك في الحب في الله
وكان ظل العرش موعد اللقاء

الخاطره السادسة
لا يستطيع اللسان التعبير عن كل ما في النفس تجاههم و لكن تابي النفس الا ان تبين بعض ما يتلجلج في الصدر و يشتعل في الاعماق
ومع عوده الذكرياتيعود الامل .

 

الخاطره السابعة
الي من عاش معنا زمنا ثم فقدناه
عد الى مجالس الصالحين و مصاحبه الطيبين.

الخاطره الثامنة
وبعد الوصال لابد من ارتحال تغرب الشمس و كان اشعه غروبها سيوف تعمل في الغروب فيخفق القلب صراعا و ينادية الركب الراحل و داعا
ويهتف اللسان و القلب …قفوا….قفوا
الخاطره التاسعة
ما اجمل تلك اللحظات التي تستشعرها بكل كيانك ،

 

 

فيذوب لها قلبك و تحس دفء الروح يسرى في عروقك و بقشعريره يرتجف لها عظمك و بسعادة لا يمتلكها انسان و لا يصفها اي مخلوق كان و بامال و احلام تتزاحم في الفكروالوجدان عن هذا الاخ الذى صورتة لا تفارقك و ابتسامتة تلازمك و طيفة يناجيك و يسامركتندفع الية و شوقك يسابقوالحياء قد غطا معالمك
اخي اني احبك في الله
تتمني بعدها انك طير يطير في السماء
اوان الارض تنشق و تبتلعك
حياء .

 

.وسعادة .

 

.وخوفا … و شوقا …
مشاعر كثيرة ازدحمت و تلاطمت في بحر اعماقك فيساعدك اخوك مترنما
احبك الذى احبتنى فيه و بارك الله فيك و جزاك الله خيرا.
قالها كنسمات عطر يلاخذ الالباب ليسرى في عروقك و يتغلغل شذاة في الاعماق بابتسامه تنعكس اشراقتها ليكل نورها محياك و يبارك الله مسعاك
ثم ياخذ بيدك قائلا اخي طريقنا شوك و ازهاروقصف و انغام و اعصار و ريحان
اخي …نحن الان طريقنا واحد و ذكرنا واحد
اخي …نحن الان روح في جسدين روح في جسدينروح في جسدين

بالصور خاطرة اسلامية 20151130180

  • خاطرة اسلامية
  • خاطرة
  • صور خاطرة
757 views

خاطرة اسلامية