خطبة دينية عن الصلاة قصيرة

بالصور خطبة دينية عن الصلاة قصيرة 20151130159

 

اما بعد .

.

المكان مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم .



الزمان السنه الثالثه و العشرين من الهجره .

.

الخليفه عمر بن الخطاب رضى الله عنه .


ها هو امير المؤمنين عمر بن الخطاب يخرج من بيته ليصلى بالناس صلاه الفجر .

.

يدخل عمر المسجد .

.

تقام الصلاه .

.

يتقدم المصلين .

.

و يسوى الصفوف .

.

استووا ، استووا .

.

يكبر عمر و يصلى .

.

و بينما هو يصلى يتقدم اليه المجرم ابو لؤلؤه المجوسى فيطعنه عده طعنات بسكين ذات حدين.
اما الصحابه الذين خلف عمر فسقط في ايديهم امام هذا المنظر المؤلم .


واما من كان في خلف الصفوف في اخر المسجد فلم يدروا ما الخبر .

.

فما ان فقدوا صوت عمر رفعوا اصواتهم سبحان الله .

.

سبحان الله .



و لكن لا مجيب .


يتناول عمر يد عبدالرحمن بن عوف فيقدمه فيصلى بالناس.
يحمل الفاروق الى بيته .

.

فيغشي عليه حتى يسفر الصبح .



اجتمع الصحابه عند راسه فارادوا ان يفزعوه بشيء ليفيق من غشيته .



نظروا فتذكروا ان قلب عمر معلق بالصلاه .



فقال بعضهم انكم لن تفزعوه بشيء مثل الصلاه ان كانت به حياه .



فصاحوا عند راسه الصلاه يا امير المؤمنين ، الصلاه .



فانتبه من غشيته و قال الصلاه و الله .



ثم قال لا بن عباس اصلي الناس .



قال نعم .



قال عمر لاحظ في الاسلام لمن ترك الصلاه .



ثم دعا بالماء فتوضا و صلى وان جرحه لينزف دما .


هكذا ايها الاحبه كان حالهم مع الصلاه .



حتي في احلك الظروف ، بل و حتى و هم يفارقون الحياه في سكرات الموت .

كيف لا و قد كانت هذه الفريضه الهم الاول لمعلم البشريه صلى الله عليه و سلم و هو يعالج نفسه في سكرات الموت فيقول الصلاه الصلاه و ما ملكت ايمانكم .


انها الصله بين العبد و ربه ، انها ام العبادات و اساس الطاعات، انها نهر الحسنات الجارى و سيل الاجور الساري، انها العباده التى لا يقبل الله من عبد صرفا و لا عدلا الا اذا اقامها، انها عمود الدين و شعاره، و اسه و دثاره.
انها قره عيون المؤمنين كما صح عنه عليه الصلاه و السلام انه قال وجعلت قره عينى في الصلاه .



رواه احمد و النسائي
ولذا كان صلى الله عليه و سلم يقول: ارحنا بها يابلال .



كما عند احمد و ابى داود .


ارحنا بها يابلال .

.

لا كما يقول بعض الناس ارحنا منها يا امام.
وقل لبلال العزم من قلب صادق * ارحنا بها ان كنت حقا مصليا
توضا بماء التوبه اليوم مخلصا * به ترق ابواب الجنان الثمانيا
ايها المؤمنون .

.

كيف تكون الصلاه راحه نفوسنا و ربيع قلوبنا؟
تكون الصلاه كذلك بتحقيق اربع مراتب
الاولي المحافظه عليها جماعه في بيوت الله .


الثانيه احسان الصلاه و اتمام اركانها و واجباتها .


الثالثه المبادره و التبكير اليها .


الرابعه الخشوع و حضور القلب .


ولعلنا نقتصر في هذه الخطبه على المرتبه الاولي و هى المحافظه على صلاه الجماعه و تعلق القلب بها ، و نقارن فيها احوالنا باحوال السلف الصالح في صلاتهم ، ليتوب المسيء من اساءتاه ، و يتنبه المقصر الى تقصيره ، و يزداد المحسن احسانا و تكميلا لصلاته .


ايها المؤمنون لقد سطر سلفنا الصالح صورا مشرقه في المحافظه على صلاه الجماعه .


ففى صحيح مسلم ينقل لنا عبدالله بن مسعود رضى الله عنه صوره حيه لصحابه رسول الله صلى الله عليه و سلم و حالهم مع صلاه الجماعه فيقول: و لقد رايتنا و ما يتخلف عن الصلاه الا منافق معلوم النفاق ، و لقد رايت الرجل يؤتي به يهادي بين الرجلين حتى يقام في الصف .


فاين النائمون عن صلاه الفجر و العصر الذين انعم الله عليهم و اصح لهم اجسامهم



و ما عذرهم امام الله تعالى

.
منائركم علت في كل حى * و مسجدكم من العباد خالي
وصوت اذانكم في كل و اد * و لكن اين صوت من بلال
وهذا سعيد بن المسيب يقول ما فاتتنى الصلاه في جماعه منذ اربعين سنه .


ولما اشتكي سعيد عينه يوما قالوا له لو خرجت الى العقيق فنظرت الى الخضره لوجدت لذلك خفه .



فقال فكيف اصنع بشهود العشاء و الصبح.
وكان الربيع بن خثيم يقاد الى الصلاه و به الفالج فقيل له قد رخص لك .



قال انى اسمع ” حى على الصلاه ” فان استطعتم ان تاتوها فاتوها و لو حبوا .


وسمع عامر بن عبد الله بن الزبير المؤذن و هو يجود لنفسه فقال خذوا بيدى فقيل انك عليل .



قال اسمع داعى الله فلا اجيبه .



فاخذوا بيده فدخل مع الامام في المغرب فركع ركعه ثم ما ت .


وكان سعيد بن عبد العزيز اذا فاتته صلاه الجماعه بكي .


نعم .



بكي لا لانه قد فاتته مباراه رياضيه ، و لا لاغنيه او تمثيليه .



و لكن يبكى لفوات المثوبه و الروحانيه .


سئل عبد الرحمن بن مهدى عن الرجل يبنى باهله ايترك الجماعه اياما



قال لا ، و لا صلاه واحده .


هكذا افتي ابن مهدى رحمه الله .



ثم ياتى الامتحان ، فيزوج ابن مهدى احدي بناته فيخرج صبيحه العرس و يمشى الى بابهما فيقول للجاريه قولى لهما يخرجان الى الصلاه .



فخرج النساء و الجوارى فقلن سبحان الله



اى شيء هذا



.

فقال لا ابرح حتى يخرج الى الصلاه .



فخرج بعدما صلى فبعث به الى مسجد خارج من الدرب .


ايها المؤمنون .

.

اذا علمنا هذا ، فان من الظواهر الخطيره التى شاعت في مجتمعنا ، التخلف عن صلاه الفجر في المسجد مع الجماعه و قضاءها بعد فوات وقتها .

.

و انك لتري المسجد في الحى المزدحم يمتلئ في الصلوات كلها حتى اذا جئته صلاه الفجر الفيته شبه خاو ليس فيه الا القليل من المصلين .



فيا حسره على العباد.
صلاه الفجر التى تعدل قيام الليل ، فقد روي مسلم في صحيحه عن عثمان بن عفان قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: (من صلى العشاء في جماعه فكانما قام نصف الليل، و من صلى الصبح في جماعه فكانما صلى الليل كله) [مسلم:656].
وروي ما لك بسند صحيح ان عمر بن الخطاب رضى الله عنه فقد سليمان بن ابى حثمه في صلاه الصبح … فمر على الشفاء ام سليمان فقال لها: لم ار سليمان في الصبح

فقالت: انه بات يصلى فغلبته عيناه.

فقال عمر: لان اشهد صلاه الصبح في جماعه احب الى من ان اقوم ليلة).

[موطا ما لك:1/131، الترغيب و الترهيب:601].
وصلاه الفجر نور لصاحبها يوم القيامه عن سهل بن سعد الساعدى قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: (بشر المشائين في الظلم الى المساجد بالنور التام يوم القيامة) [ابن ما جه:870 بسند حسن، و ابن خزيمه الترغيب و الترهيب:603].
وصلاه الفجر امان و حفظ من الله، عن سمره بن جندب رضى الله عنه عن النبى صلى الله عيه و سلم قال: (من صلى الصبح في جماعه فهو في ذمه الله تعالى) [ابن ما جه:3946، بسند صحيح].
وصلاه الفجر ضمان للجنه عن ابى موسي رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: (من صلى البردين دخل الجنة) [البخاري:574، مسلم:635].

و البردان: هما الصبح و العصر.
وصلاه الفجر حجاب عن النار، عن ابى زهير عماره بن رويبه رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقولخطبه دينيه قصيره الصلاه خطبه دينيه قصيره الصلاه مؤثره(لن يلج النار احد صلى قبل طلوع الشمس و قبل غروبها) يعنى الفجر و العصر [مسلم:634].

  • خطبه عن الصلاه قصيره جدا
  • خطبة دينية قصيرة
  • خطبة قصيرة عن الصلاة
  • خطبة عن الصلاة
  • خطبة عن الصلاة قصيرة
  • اروع قصص عن الصلاه
  • خطبة قصيرة مفيدة عن بناء مسجد
  • خطبة قفصيره عن الصلاة
  • خطبه دينيه عن الصلاة
  • خطبه دينيه عن الصلاه
1٬288 views

خطبة دينية عن الصلاة قصيرة