خطبه دينيه قصيره جدا

صور خطبه دينيه قصيره جدا

 

سن النبى صلى الله عليه و سلم العديد من السنن التي تعطى لكل فرد حقة و تنظم سلوكة و تقضى بمنفعته،

 

و من هذه السنن التي سنها النبى صلى الله عليه و سلم كتقرب و حمد لله على ما و هب لنا من ذريه “العقيقة”،

 

و العقيقه في الاسلام تعني الذبيحه التي تذبح بعد و لاده المولود،

 

ذكرا كان ام انثى،

 

و اصل كلمه عق من الشق و القطع،

 

و قيل للذبيحه عقيقة،

 

لانة يشق حلقها،

 

كما ان العقيقه كما يقال هي عقيقه الشعر المولود الجديد.

 

و العقيقه كما اجمع جمهور العلماء انها سنه مؤكدة،

 

لما و رد على لسان السيده عائشه رضى الله عنها قالت امرنا رسول الله ان نعق عن الجاريه شاه و عن الغلام شاتين و امرنا بالفرع من كل خمس شياة شاة)،

 

و غيرة من الاحاديث التي نصت على مشروعيه العقيقة،

 

و قد اوصي الاسلام بان يذبح عن الغلام شاتان مكافئتان،

 

واما الجاريه شاه واحدة،

 

كما يسن ان تذبح في اليوم السابع من و لاده الجنين،

 

فان لم يستطيع في ذلك اليوم،

 

ففى اليوم الرابع عشر من الولاده او في الحادى و العشرين استنادا للحديث الذى رواة البيهقي،

 

و لم يشق الاسلام على المسلم،

 

فان لم يستطع ان يعق لابنة في تلك الايام،

 

فلة ان يعق بعد ذلك حتى يتيسر حاله.

 

و تصح العقيقه على كل من يلزم بنفقه المولود فيؤديها من ما له لا من ما ل المولود،

 

و حسب مذهب الشافعيه انها تسقط عن من لا تلزمة النفقه الا باذن من تلزمه،

 

استنادا الى ان النبى صلى الله عليه و سلم عق عن الحسن و الحسين باذن و الدهما،

 

و اذا بلغ سن الرشد و لم يعق عنه و الدية عق عن نفسه،

 

و قد اجمع الحنابله على ان الاب هو الوحيد الذى يعق عن ابنة الا ان تعذر عليه بموت او امتناع.

 

واما العقيقه فينبغى ان تكون خاليه من اي عيب لا عوجاء و لا جرباء و لا مكسورة او ناقصة،

 

و لا يباع شيء من صوفها او لحمها،

 

بل يجوز ان يتصدق او يؤكل او يهدي منها،

 

و جوز كسر عظمها،

 

و لا يبلى انتباها لمن يقول ان لا يكسر عظمها تفاؤلا بسلامة الصبي،

 

فلا اصل في ذلك على الاطلاق،

 

و اشار الشرع ان في هذا الصدد الاضحيه او العقيقه مجزيه السن،

 

فان كانت من الابل ان لا يقل عمرها عن خمس سنوات،

 

و من البقر لا يقل عمرها عن عامان،

 

وان كانت من الماعز ان لا يقل عن سنة،

 

و من الضان ان لا يقل عن سته اشهر،

 

و اجمع جمهور العلماء على جواز طبخها كاملتا،

 

فان اعطي احدا منها شيئا دون طبخ فلا حرج في ذلك.

 

و لا يصح شراء عقيقه مذبوحة،

 

فيجب ذبحها و اساله دمها بنيه العقيقة،

 

و بذكر اسم المخصوص بها،

 

فهي كالاضحيه تماما و هذا هو الارجح و فقا لما اشاره علماء الدين،

 

كما يجوز ان يعق عن الغلام شاتان بالتقسيط،

 

و لا يشترط ان تكون في نفس الوقت،

 

كما لا يصح ان توزع قيمتها للفقراء،

 

بل يشترط ان تذبح كالضحية,

 

  • خطبة العقيقة
  • موعظة مؤثرة عن العقيقة مكتوبة

897 views

خطبه دينيه قصيره جدا