يوم الجمعة 4:47 صباحًا 13 ديسمبر 2019

خطب دينية عن الصلاة


صورة خطب دينية عن الصلاة

ان الحمد لله نحمدة و نستعينة و نستغفرة و نستهدية و نعوذ بالله من شرور انفسنا و سيئات اعمالنا ،

 

 

من يهدة الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادى له ،

 

 

و اشهد ان لا الة الا الله و حدة لا شريك له و اشهد ان سيدنا و نبينا محمدا عبدالله و رسولة بلغ الرساله و ادي الامانه و نصح الامه و جاهد في سبيل الله حق جهادة حتى اتاة اليقين فصلى الله عليه على الة و صحبة اجمعين .

 


اما بعد فيا ايها المسلمون اوصيكم و نفسي بتقوي الله و طاعتة فان في تقواة و الخوف منه تعالى سعادة المرء في الدنيا و الاخره .

 


واعلموا ان من تكريم هذا الدين للمسلم هو فرض صلاه الجماعة في هذه المساجد التي جعلها الله تعالى المقياس الذى يقاس به صحة ايمان العبد فقد روي ابو سعيد الخدرى رضى الله عنه قال قال صلى الله عليه و سلم اذا رايتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالايمان قال الله عز و جل انما يعمر مساجد الله من امن بالله و اليوم الاخر و عن ابي هريره رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم قال ما توطن رجل المساجد للصلاه و الذكر الا تبشبش الله تعالى الية كما يتبشبش اهل الغائب بغائبهم اذا قدم عليهم .

 


وقال صلى الله عليه و سلم الا ادلكم على ما يمحو به الله الخطايا و يرفع به الدرجات

 

 

قالوا بلي يا رسول الله،

 

قال اسباغ الوضوء على المكارة و كثرة الخطا الى المساجد و انتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط فذلكم الرباط فذلكم الرباط.
وفى حديث السبعه الذين يظلهم الله في ظلة يوم لا ظل الا ظلة قال و رجل قلبة معلق بالمساجد اي ان الذى قلبة معلق بالمسجد ،

 

 

لا يؤدى الصلاة الا فيه مع جماعة المسلمين ،

 

 

و يجلس ينتظر الصلاة بعد الصلاة يسبح و يحمد و يهلل و يكبر و يقرا القران
عباد الله ان من الامور التي تحز في نفس المؤمن هوان كثيرا من المصلين الذين هداهم الله لاداءالصلاة ،

 

 

يجلسون في بيوتهم او بجانب المسجد حتى يسمعوا الاقامه ثم بعد ذلك ينطلقون مسرعين و لم يعلم هؤلاء انهم خسروا في و قوفهم هذا خساره عظيمه ،

 

 

اذ ان الرجل في المسجد يعتبر في صلاه ما دام ينتظر الصلاة ،

 

 

و هذا الفضل لا يحصل لمن هو منتظر خارج المسجد،

 

اضافه الى ما يحوزة المنتظر في المسجد من التسبيح و التحميد و التهليل و قراءه القران و الاستغفار و غير ذلك.
فلماذا يا ايها المسلمون و قد هداكم الله لطاعتة ،

 

 

لماذا لا تبادروا اليها حتى تفوزوا بالاجر العظيم الذى و ضعة الله للمتسابقين في الخيرات حيث يقول تعالى و لكل و جهه هو موليها فاستبقوا الخيرات اينما تكونوا يات بكم الله كلا ان الله على كل شيء قدير}
وانى لاهيب باخوانى و ابنائى الشباب اهل الرياضه ان يبادروا الى اجابه داعى الله فلا يجوز بحال من الاحوال ممارسه اي عمل و الصلاة قائمة حتى و لوكان من الاعمال المهمه فكيف اذا كانت رياضه و لهو
فاتقوا الله ياعباد الله و اطلبوا مواطن الخير و الاجر و الفضيله تفوزوا في يوم لا ينفع فيه ما ل و لا بنون الا من اتي الله بقلب سليم ،

 

 

من اتي الله بعمل صالح مخلص ،

 

 

من اتي الله و قد سابق في الخيرات و عمل الصالحات فكان رصيدة عاليا من الحسنات فيرضي الله عنه و يدخلة في و اسع رحمته.
ثم اعلموا رحمكم الله تعالى ان ربكم المولي جل و علا قد امركم بالصلاة و السلام على نبى الرحمه و الهدي فقال جل من قائل ان الله و ملائكتة يصلون على النبى ايها الذين امنوا صلوا عليه و سلموا تسليما و قد قال صلى الله عليه و سلم من صل على صلاه واحده صل الله عليه بها عشرا اللهم صل و سلم و بارك على خير خلقك و خاتم رسلك سيدنا و نبينا محمد و على الة و صحابتة اجمعين و تابعيهم و تابع تابيعهم و من تبعهم باحسان الى يوم الدين ،

 

 

و عنا معهم بمنك و كرمك و رحمتك يا ارحم الرحمين.

الحمد لله و حده؛

 

و الصلاة و السلام على من لا نبى بعدة و على الة و صحبة ،

 

،

 

و بعد:

هذه الخطبة ضمن سلسله خطب الشيخ الفاضل/

احمد بن محمد العتيق حفظة الله تعالى

وهي بعنوان:

* اهمية الصلاة و ميزاتها عن بقيه العبادات *

الخطبة الاولى:-

ان الحمد لله نحمدة و نستعينة و نستغفرة و نستهدية ؛

 

 

و نعوذ بالله من شرور انفسنا ؛

 

 

و من سيئات اعمالنا ؛

 

 

من يهدة فلا مضل له ؛

 

 

و من يضلل فلا هادى له ؛

 

 

و اشهد ان لا الة الا الله و حدة لا شريك له ؛

 

 

و اشهد ان محمدا عبدة و رسولة ؛

 

 

صلى الله عليه و على الة و صحبة و سلم تسليما كثيرا.

 

اما بعد:-

عباد الله:

اتقوا الله و اعلموا ان الصلاة اكد اركان الاسلام بعد الشهادتين, و ضعت على اكمل و جوة العباده و احسنها و تضمنت كثيرا من انواع العباده من ذكر الله و تلاوه لكتابة و قيام بين يدية و ركوع و سجود و دعاء و تسبيح و تكبير.
وهي راس العبادات البدنيه و لم تخل منها شريعه رسول من الرسل صلوات الله و سلامة عليهم.

* و تتميز الصلاة عن غيرها من الواجبات بميزات كثيرة منها:

اولا:

انها الركن الثاني بعد الشهادتين و اوجب ما فرض الله على عبادة بعد شهاده ان لا الة الا الله وان محمدا رسول الله.

ثانيا:

انها اول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامه فان صلحت صلح سائر عملة وان فسدت فسد سائر عمله.

ثالثا:

ان الله تعالى فرضها في السماء بخلاف غيرها من الفرائض.
وكان ذلك ليلة الاسراء و المعراج قبل الهجره الى المدينه بثلاث سنين عندما جاءة جبريل عليه السلام و معه طست من ذهب ممتلئ حكمه و ايمانا و معه ملك اخر فاخذة الى بئر زمزم فشق جبريل عليه السلام صدر النبى صلى الله عليه و سلم فغسلة بماء زمزم ثم افرغ على صدرة من الطست ثم اطبقه.

 

و هذا هو الشق الثاني الذى حصل للنبى صلى الله عليه و سلم،

 

واما الاول عندما كان صغيرا عند مرضعتة حليمه السعدية،

 

و الثاني ليلة الاسراء و المعراج.

رابعا:

ان الله تعالى فرضها على النبى صلى الله عليه و سلم بلا و اسطة،

 

واما بقيه الفرائض فانها بواسطه الملك.

خامسا:

انها خمس بخمسين فمن صلى خمس صلوات في اليوم و الليلة فكانما صلى خمسين صلاة.

سادسا:

ان النبى صلى الله عليه و سلم كان اذا حزبة امر فزع الى الصلاة.

سابعا:
ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: بين المرء و بين الكفر و الشرك ترك الصلاة .

ثامنا:
ان من اقامها نهتة عن الفحشاء و المنكر كما قال الله تعالى: و اقم الصلاة ان الصلاة تنهي عن الفحشاء و المنكر..

 

الاية.
ونلاحظ هنا: ان الله تعالى امر بها بلفظ الاقامه حيث قال: و اقم الصلاة و لم يامر بمجرد الفعل الظاهر لان مجرد الفعل و الاداء الظاهر يحصل من المؤمن و المنافق و البر و الفاجر،

 

واما الاقامه فانها لا تحصل الا من المؤمن.

و الاقامه يا عباد الله تنقسم الى قسمين:
اقامه باطنه لا يعلمها الا الله،

 

و اقامه ظاهره تظهر على الجوارح،
وانت ايها المؤمن لا تكون ممن يقيمون الصلاتين الا بهاتين الاقامتين.

الاقامه الاولى: هي الباطنه التي بينك و بين الله؛
فيدخل فيها اولا: الاخلاص لوجة الله تعالى.
وقد بين النبى صلى الله عليه و سلم ان الله اذا امر الناس بالسجود يوم القيامه سجد من كان يصلى خالصا لوجة الله،

 

واما من كان يصلى رياء و سمعه فيكون ظهرة طبقا واحدا لا يستطيع السجود ثم تلا النبى صلى الله عليه و سلم قوله تعالى: يوم يكشف عن ساق و يدعون الى السجود فلا يستطيعون .

ومن الاقامه الباطنة: تدبر اذكار الصلاة منذ ان تكبر تكبيرة الاحرام الى ان تنصرف،

 

و من ذلك سورة الفاتحه اعظم سورة في القران و التي نقرؤها في كل صلاه بل هي ركن في كل ركعة،

 

فينبغى لك ايها المؤمن ان تتدبر سورة الفاتحه و هذا لا يحصل لك الا بعد معرفه تفسيرها.

ومن الاقامه الباطنة: ان تستشعر دائما و انت تصلى انك قائم بين يدى الله تناجية لان المصلى اذا قام ليصلى فانه يناجى ربهفهذه يا عباد الله هي الاقامه الباطنة.

واما الاقامه الثانية: فهي الظاهره التي تظهر على جوارحك؛

 

و هي ان نصلى كما صلى الرسول عليه الصلاة و السلام و يلزم من هذا ان تتعلم احكام الصلاة و ما يتعلق بشروطها و اركانها و واجباتها و مبطلاتها،

 

و ما يتعلق باحكام سجود السهو.
وان مما يؤسف له ان كثيرا من المسلمين اليوم يجهلون احكام الصلاة و اذا اردتم ان تتاكدوا من ذلك فاطرحوا مسائل الصلاة في مجالسكم و انظروا ضعف كثير من المسلمين في احكامها.

ولابد ان تعلم ايها المسلم انك بسبب الجهل باحكام الصلاة قد تصلى صلاه غير مقبولة: يقول عليه الصلاة و السلام: ان الرجل ليصلى ستين سنه و لا تقبل منه صلاه لعلة يتم الركوع و لا يتم السجود او يتم السجود و لا يتم الركوع ،
ولا يخفي عليكم يا عباد الله حديث المسيء صلاتة و الذى قال له الرسول صلى الله عليه و سلم: ارجع فصل فانك لم تصل ،

 

فاتقوا الله يا عباد الله و اصلحوا اعمالكم خصوصا الصلاة فانها اول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة

بارك الله لى و لكم في القران العظيم ؛

 

 

و نفعنى و اياكم بما فيه من الايات و الذكر الحكيم ؛

 

 

اقول ما تسمعون و استغفر الله لى و لكم و لسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروة انه هو الغفور الرحيم.

* اهمية الصلاة و ميزاتها عن بقيه العبادات *

الخطبة الثانية:-

الحمد لله رب العالمين ؛

 

 

و العاقبه للمتقين ؛

 

 

و لا عدوان الا على الظالمين ؛

 

 

و اشهد ان لا الة الا الله و حدة لا شريك له ؛

 

 

و اشهد ان محمدا عبدة و رسولة صلى الله عليه و على الة و اصحابة و سلم تسليما كثيرا اما بعد:-

عباد الله و من الاقامه الظاهرة:ان تصلى مع الجماعة قال الله تعالى: في بيوت اذن الله ان ترفع و يذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو و الاصال رجال لا تلهيهم تجاره و لا بيع عن ذكر الله و اقام الصلاة و ايتاء الزكاه و المراد بالبيوت في الايه المساجد.
ويكفى في و جوب صلاه الجماعة: قصة الرجل الاعمي الذى قال له الرسول صلى الله عليه و سلم: اتسمع النداء

 

فقال: نعم؛

 

قال: ما اجد لك رخصه .
وكاد عليه الصلاة و السلام ان يحرق بيوت الذين لا يشهدون الصلاة مع الجماعة لولا النساء و الصبيان.

 

و قال ابن مسعود رضى الله عنه: و لقد علمتنا و ما يتخلف عنها الا منافق او مريض ،
ومن هنا نعلم: ان الذى يتخلف عن صلاه الجماعة هواحد الاربعه المذكورين في هذين الحديثين و هم: النساء و الصبيان و المنافقون و المرضى.
فاذا تخلفت عن الصلاة في جماعة يا عبدالله فاسال نفسك و قل لها:
من اي الاصناف الاربعه انت؟؟
من النساء او الصبيان او المنافقون او المرضى؟؟
وعلى رب الاسرة ان يامر من تحت و لايتة من زوجه و بنين و بنات بالصلاة وان ياخذ ابناءة معه الى المسجد اذا بلغوا السن السابعة لقوله تعالى: و امر اهلك بالصلاة و اصطبر عليها و لقوله عليه الصلاة و السلام: مروا ابناءكم بالصلاة لسبع و اضربوهم عليها لعشر).

اللهم اعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك
اللهم اصلح لنا ابنائنا و بناتنا و نسائنا و اغفر لنا و لوالدينا و لجميع المسلمين الاحياء منهم و الميتين انك انت الغفور الرحيم.
* الى هنا و تنتهى خطبة الشيخ
جزاة الله عنا و عن المسلمين خير الجزاء
وجعل الله له الفردوس من الجنه له منزلا و مستقرا
واسالة تعالى ان ينفع بها كل المسلمين
وصلى الله على نبينا محمد و على الة و صحبة و سلم.

  • اغاني دينية حديث
  • صورة صلاة
  • خطب الصلاة
  • صور دينيه عن النبي وعلي


1٬521 views