خطب دينية للشيخ محمد حسان

mohammad-hassan


.

طريق الهداية

ان الحمد لله رب العالمين نحمدة و نستعينه، و نعوذ بالله من شرور انفسنا و من سيئات اعمالنا ، انه من يهده الله فلا مضل له ، و من يضلل فلا هادي له. و اشهد ان لا اله الا الله و حده لا شريك له ، و اشهد ان محمدا عبده و رسوله .

{يا ايها الذين امنوا اتقوا الله حق تقاته و لا تموتن الا و انتم مسلمون

ال عمران102

{يا ايها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة و خلق منها زوجها و بث منهما رجالا عديدا و نساء و اتقوا الله الذي تساءلون فيه و الارحام ان الله كان عليكم رقيبا النساء1

{يا ايها الذين امنوا اتقوا الله و قولوا قولا سديدا 70 يصلح لكم اعمالكم و يغفر لكم ذنوبكم و من يطع الله و رسوله فقد فاز فوزا عظيما [الاحزاب71،70 ].

اما بعد

فان اصدق الحديث كتاب الله ، و خير الهدي هدي نبينا محمد r ، و شر الامور محدثاتها ، و كل محدثة بدعة ، و كل بدعة ضلالة ، و كل ضلالة بالنار(1 .

ثم اما بعد ..

فحيا الله هذي الوجوه الطيبة المشرقة التي طال و الله شوقنا اليها ، و زكى الله هذي الانفس الكريمة التي انصهرنا معها ببوتقة الحب بالله ، و شرح الله هذي الصدور العامرة، التي جمعنا فيها الايمان بالله .

طبتم و طاب ممشاكم ايها الاخوة و الاخوات – و تبواتم جميعا من الجنة منزلا ، و اسال الله جل و علا الذي جمعنا بهذا المنزل الطيب المبارك على طاعته ، ان يجمعنا بالاخرة مع سيد الدعاة المصطفى r بجنته و دار مقامته ، انه و لي هذا و القادر عليه ..

احبتي بالله .. طريق الهداية

هذا هو عنوان لقائنا مع حضراتكم ، بهذا اليوم الكريم المبارك ، و كعادتي حتى لا ينسحب بساط الوقت من تحت اقدامنا ، فسوف ينتظم حديثي مع حضراتكم بهذا المقال الاهم بالعناصر المحددة الاتية

اولا اقسام الهداية .

ثانيا سبب الهداية .

ثالثا علامات الهداية .

واخيرا عقبات بطريق الهداية .

فاعرني قلبك ، و سمعك ايها الحبيب اللبيب ، و الله اسال ان يهدينا جميعا الى صراطه المستقيم ، انه و لي هذا و القادر عليه .

اولا اقسام الهداية

ايها الاحبة ان اعظم و اشرف و اجل نعمة يمتن الله جل و علا = فيها على عباده نعمة الهداية نعمة الهداية للايمان و التوحيد ، بل لقد افترض الله جل و علا على عباده ان يتضرعوا اليه بطلب الهداية بكل ركعة من ركعات الصلاة سواء كانت الصلاة فريضة ام نافلة ، فما من ركعة و الا تتضرع بها الى الله ان يهديك الى الصراط المستقيم بقولك اهدنا الصراط المستقيم [الفاتحة/6].

 

1٬021 views