دورات دينية

ماء زمزم زمزم ، بئر يقع في الحرم المكى على بعد عشرون متر عن الكعبة،و هو من الاماكن المقدسه للمسلمين و هذا لما يحملة من معان اسلامية، و ربما افادت الدراسات ان العيون المغذيه للبئر تضخ ما بين 11 الى 18.5 لترا من الماء في الثانية، و يبلغ عمقة ثلاثون مترا على جزئين، الجزء الاول عمقة 12.80 مترا عن فتحه البئر، و الثاني منقور في صخر الجبل و طولة 17.20 متر، و يبلغ عمق مستوي الماء عن فتحه البئر حوالى اربعه امتار، و عمق العيون التي تغذى البئر عن فتحه البئر 13 مترا و من العيون الى قعر البئر 17 مترا. و من الامور العجيبة في ماء زمزم انه حلو الطعم، رغم زياده املاحة الكلية، و ل وان نسبة الاملاح الموجوده في ماء زمزم، كانت في اي ماء اخر،لما استطاع احد ان يشربه ايضا ما يميز اء بئر زمزم عن نوعيات المياة الاخرى= التي نتناول ، انه لا يتعفن و لا يتقطن،ولا يتغير طعمة او لونة او رائحتة ،وانة ،الذى لا يتاثر بتعرضة للجو،مختلفا في هذا عما يحدث لجميع نوعيات المياة الاخرى، كمياة الانهار و البحار و الامطار و المياة الجوفية،ويرجع هذا الى مكوناتة الكيميائية، التي تمنع نشاط الجراثيم و البكتيريا و الفطريات قال عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم،خير ماء على و جة الارض، ماء زمزم، فيه اكل الطعم، و شفاء السقم و قال صلى الله عليه و سلم، ماء زمزم لما شرب له، ان شربتة تستشفى شفاك الله، وان شربتة لشبعك اشبعك الله، و هي هزمه اي حفره جبرائيل و سقيا الله اسماعيل اي اخرجة الله لسقيا اسماعيل اول الامر. و يفيد ماء زمزم بعلاج السرطان و علاج امراض الكلي فانه يظهر الحصيات الكلويه دون الحاجة للجراحة، و يساعد ماء زمزم بعلاج امراض الشعر ايضا و يصير الشفاء بماء زمزم بالكيفية التاليه يحضر المريض الذى يريد الشفاء بماء زمزم و معه شخص احدث يحمل ماء زمزم و يبدء الثاني بصب الماء فوق المريض بنيه ان يشفية الله تعالى من مرضة ،و يستطيع المريض ان يغتسل بماء زمزم بنية الاستشفاء،بعد هذا عليه ان يشرب منه و بكثرة، مع الاشاره بان احد سبب الشفاء بماء زمزم هو التصديق بحديث النبى صلى الله عليه و سلم و الجزم بان الله تعالى جعل في ماء زمزم سببا للشفاء و من المعروف ما و رد عن الرسول عليه الصلاة و السلام بان ماء زمزم لما شرب له ..

صورة دورات دينية

  • العيون المغذية للبئر تضخ ما بين 11 إلى 18 5 لتراً من الماء في الثانية