دينية اسلامية 2019

بالصور دينية اسلامية 2019 20160106 33

قصه اصحاب الفيل

الم تر كيف فعل ربك باصحاب الفيل الم يجعل كيدهم في تضليل و ارسل عليهم طيرا ابابيل ترميهم بحجاره من سجيل فجعلهم كعصف ما كول
كان ملك الحبشه قد استولي على ارض اليمن, و ولي عليها حاكما من الاحباش يقال له ابرهه الاشرم فاقام ابرهه الاشرم

يحكم اليمن و يخضعها لسلطانه بقوه جيشه
وكان كثير من اهل اليمن اذا اقترب موسم الحج يخرجون الى مكه ليحجوا الى الكعبه المشرفه و يؤدوا المناسك حسب التقاليد
التى تعارف عليها الناس في الجاهلية
وراي ابرهه خروج قوافل الحجاج فسال عن ذلك, فقيل له: ان للعرب بيتا يعظمونه و يحجون اليه كل عام, و هو في مكة.
خطرت في ذهن ابرهه فكره فعزم على تنفيذها, فقد اراد ان يبنى كنيسه عظيمه في صنعاء, و يبالغ في بنائها و زخرفتها, ليصرف
الناس عن الحج الى الكعبة
استشار ابرهه بعض المقربين اليه فوافقوه على فكرته, و على الفور شرع باستقدام المهندسين و البنائين, و بدا البناء, حتى كان بناء
سامقا قويا مزخرفا جميلا
واطلق عليه ابرهه اسم القليس و قد كلفه هذا البناء ما لا كثيرا
وكتب ابرهه الى ملك الحبشه يخبره بما فعل
ثم ان ابرهه امر جنده و اعوانه ان يدعوا العرب الى الحج الى القليس بدلا من عناء السفر الى الكعبة. لكن العرب حينما سمعوا ذلك استهزءوا بابرهه و بالقليس
فكيف يتركون بيت ابيهم ابراهيم عليه الصلاه و السلام, ليحجوا الى كنيسه ابرهة؟
وبلغ الامر ان احد هؤلاء العرب تسلل الى القليس خفيه فاحدث فيه, و لطخه بالنجاسه فلما بلغ الخبر ابرهه غضب غضبا شديدا, و اقسم ان يهدم الكعبة.
اصدر ابرهه اوامره الى الجيش ليتجهز و يستعد للمسير الى مكه و امر قادته ان يجهزوا الفيله بالاضافه الى الخيل و الجمال, فالفيل حيوان ضخم قوي,
يمكن ان يركبه عدد كبير من الجند, و يقاتلوا من فوقه بكفاءه و قوة
وحين تم الاستعداد, تقدم ابرهه و امر الجند ان يتبعوه, و في المسير الطويل باتجاه مكه المكرمه كان جيش ابرهه كلما مر على قبيله من قبائل العرب اغار عليها
فنهب اموالها و اغنامها و ابلها لتكون زادا لهم في طريقهم. و كانت بعض القبائل قد سمعت بمسير ابرهه و جيشه فاخذت حذرها, و فرت من
اماكنها, و بعض هذه القبائل عرضوا على ابرهه و جيشه المساعده و الامداد, رغبه منهم في اتقاء شره

واصل ابرهه المسير بجيشه حتى بلغ منطقه قريبه من مكه فاقام فيها, و ارسل فرقه من جيشه فاغارت على الابل و الاغنام التى كانت ترعى

بين الشعاب و الجبال و رجعت بها غنيمه بارده الى معسكر الجيش
علم اهل مكه بالامر, و تشاوروا فيما بينهم, ماذا يفعلون لكنهم كانوا عاجزين عن مقاومه جيش الاحباش, فهم لا يملكون جيشا منظما
وليسوا مدربين التدريب الكافي
كما ان عددهم قليل بالقياس الى جيش الاحباش, و زاد من خوفهم ما سمعوه عن الفيله التى تحمل الجنود
كان العرب يراهنون على شيء واحد هو ان هذه الكعبه بناء مقدس, و له حرمته العظيمه وان العناية
الالهيه ستتدخل في الوقت المناسب.
ارسل ابرهه الى زعيم مكه عبدالمطلب بن هاشم يدعوه للقائه, فجاء عبدالمطلب, و كان رجلا مهيبا
وقورا, فلما راه ابرهه اكرمه و نزل عن عرشه حتى استقبله
وجلس معه, و بدا يساله قائلا: ما حاجتك

قال عبدالمطلب: ان جندك اخذوا لى ما ئتى بعير, و اريد ان تردوها علي
قال ابرهة: قد كنت عظمتك حين دخلت, و لكننى الان زهدت فيك
قال عبدالمطلب: و لم ايها الملك
قال: لقد اتيت لاهدم هذا البيت الذى هو دينك و دين ابائك و اجدادك, و ها انت لا تكلمنى فيه, و تكلمنى في ما ئتى بعير
قال عبدالمطلب: اما الابل فانا ربها ى صاحبها و للبيت رب يحميه
امر ابرهه برد الابل على عبدالمطلب, فلما استرد ابله رجع الى مكه و امر اهلها ان يتفرقوا في الشعاب و الجبال

ليامنوا على انفسهم مما
قد يفعله جيش الاحباش, ثم و قف عبدالمطلب على باب الكعبه و امسك بحلقته و اخذ يدعو قائلا
لاهم ان المرء يمنع رحله فامنع حلالك
لا يغلبن صليبهم و محالهم غدوا محالك
ان كنت تاركهم و قبلتنا فامر ما بدالك

وفى الصباح تهيا ابرهه و جنده ليغيروا على مكه و يهدموا الكعبه و بينما هم كذلك اذ برك الفيل الاكبر على الارض, و كانت بقيه الفيله لا تمشى الا و راءه, فحاول الجند

ان ينهضوه و يوجهوه نحو مكه لكنه ابى, فلما و جهوه نحو اليمن قام يهرول, ثم و جهوه ثانيه نحو مكه فبرك على الارض. و انشغل الجند بهذا الفيل, و في اثناء ذلك ارسل
الله سبحانه عليهم طيرا ابابيل, تاتى مسرعه فتمر من فوقهم, و معها حجاره صغيره تلقيها عليهم, فكلما اصابت واحدا منهم هلك و سقط على الارض ميتا, فلما
راي الجند ذلك و لوا هاربين لا يلوون على شيء, و ظلت الطير تلاحقهم حتى قتل كثير منهم, و اصيب ابرهه فالتف حوله بعض الجنود, و حملوه على دابه و الالم يشتد
عليه, فلما وصل الى صنعاء ما ت.
وهكذا رجع جيش الاحباش خاسئا ذليلا مشردا, بعد ان خسر قائده و اكثر جنده, و رجع اهل مكه الى كعبتهم يطوفون حولها باجلال و تعظيم
مستشعرين هذه النعمه العظيمة
حيث رذ الله عنهم كيد هذا العدو الذى اراد هدم كعبتهم
واتخذ العرب من ذلك العام تاريخا يؤرخون به, لان حادثه الفيل من اعظم و اعجب الحوادث التى راها العرب في حياتهم
وفى ذلك العظيم حدث ما هو اعظم و اعجب, لقد حدث شيء عظيم غير الدنيا باسرها, ذلك الحادث العجيب هو مولد رسول الله صلى الله عليه و سلم
ذهب بنو اسرائيل لنبيهم يوما.. سالوه: السنا مظلومين
قال: بلى
قالوا: السنا مشردين
قال: بلى
قالوا: ابعث لنا ملكا يجمعنا تحت رايته كى نقاتل في سبيل الله و نستعيد ارضنا و مجدنا
قال نبيهم و كان اعلم بهم: هل انتم و اثقون من القتال لو كتب عليكم القتال
قالوا: و لماذا لا نقاتل في سبيل الله، و قد طردنا من ديارنا، و تشرد ابناؤنا، و ساء حالنا
قال نبيهم: ان الله اختار لكم طالوت ملكا عليكم
قالوا: كيف يكون ملكا علينا و هو ليس من ابناء الاسره التى يخرج منها الملوك ابناء يهوذا كما انه ليس غنيا و فينا من هو اغني منه
قال نبيهم: ان الله اختاره، و فضله عليكم بعلمه و قوه جسمه
قالوا: ما هى ايه ملكه
قال لهم نبيهم: يسرجع لكم التابوت تجمله الملائكة

ووقعت هذه المعجزة.. و عادت اليهم التوراه يوما.. ثم تجهز جيش طالوت، و سار الجيش طويلا حتى احس الجنود بالعطش.. قال الملك طالوت

لجنوده: سنصادف نهرا في الطريق، فمن شرب منه فليخرج من الجيش، و من لم يذقه و انما بل ريقه فقط فليبق معى في الجيش
وجاء النهر فشرب معظم الجنود، و خرجوا من الجيش، و كان طالوت قد اعد هذا الامتحان ليعرف من يطيعه من الجنود و من يعصاه، و ليعرف ايهم
قوى الاراده و يتحمل العطش، وايهم ضعيف الاراده و يستسلم بسرعة. لم يبق الا ثلاثمئه و ثلاثه عشر رجلا، لكن كلهم من الشجعان

كان عدد افراد جيش طالوت قليلا، و كان جيش العدو كبيرا و قويا.. فشعر بعض هؤلاء الصفوة انهم اضعف من جالوت و جيشه و قالوا: كيف نهزم هذا الجيش الجبار

قال المؤمنون من جيش طالوت: النصر ليس بالعده و العتاد، انما النصر من عند الله.. كم من فئه قليله غلبت فئه كثيره باذن الله)فثبتوهم

وبرز جالوت في دروعه الحديديه و سلاحه، و هو يطلب احدا يبارزه.. و خاف منه جنود طالوت جميعا.. و هنا برز من جيش طالوت راعى غنم صغير هو داود

كان داود مؤمنا بالله، و كان يعلم ان الايمان بالله هو القوه الحقيقيه في هذا الكون، وان العبره ليست بكثره السلاح، و لا ضخامه الجسم و مظهر الباطل

وكان الملك، قد قال: من يقتل جالوت يصير قائدا على الجيش و يتزوج ابنتي.. و لم يكن داود يهتم كثيرا لهذا الاغراء.. كان يريد ان يقتل جالوت لان جالوت

رجل جبار و ظالم و لا يؤمن بالله.. و سمح الملك لداود ان يبارز جالوت

وتقدم داود بعصاه و خمسه احجار و مقلاعه الرعاه تقدم جالوت المدجج بالسلاح و الدروع.. و سخر جالوت من داود و اهانه و ضحك منه

ووضع داود حجرا قويا في مقلاعه و طوح به في الهواء و اطلق الحجر. فاصاب جالوت فقتله. و بدات المعركه و انتصر جيش طالوت على جيش جالوت

بعد فتره اصبح داود عليه السلم ملكا لبنى اسرائيل، فجمع الله على يديه النبوه و الملك مره اخرى. و تاتى بعض الروايات لتخبرنا بان طالوت

بعد ان اشتهر نجم داوود اكلت الغيره قلبه، و حاول قتله، و تستمر الروايات في نسج مثل هذه الامور. لكننا لا نود الخوض فيها فليس لدينا دليل قوى عليها
قارىء القران
هذه القصه الرائعه توضح لنا فائده قراءه القران
حتي اذا لم نفهم بعض الكلمات او ننسي ما
قرانا بمجرد الانتهاء من القراءه …
كان هناك رجل يعيش في مزرعه باحدي الجبال
مع حفيده الصغير
وكان الجد يستيقظ كل يوم في الصباح الباكر
ليجلس الى ما ئده المطبخ ليقرا القران
وكان حفيده يتمني ان يصبح مثله في كل شيء
لذا فقد كان حريصا على ان يقلده في كل حركة
يفعلها و ذات يوم سال الحفيد جده:
يا جدى ، اننى احاول ان اقرا القران مثلما تفعل
ولكننى كلما حاولت ان اقراه
اجد اننى لا افهم كثيرا منه

واذا فهمت منه شيئا فانني
انسي ما فهمته بمجرد ان اغلق المصحف
فما فائده قراءه القران اذا؟
كان الجد يضع بعض الفحم في المدفاة
فتلفت بهدوء و ترك ما بيده ثم قال:
خذ سله الفحم الخاليه هذه و اذهب بها الى النهر
ثم ائتنى بها مليئه بالماء
ففعل الولد كما طلب منه جده
ولكنه فوجىء بالماء كله يتسرب من السله قبل ان
يصل الى البيت
فابتسم الجد قائلا له:
ينبغى عليك ان تسرع الى البيت في المره القادمة
يا بنى فعاود الحفيد الكرة
وحاول ان يجرى الى البيت
ولكن الماء تسرب ايضا في هذه المرة

فنظر الجد اليه قائلا:
اتظن انه لا فائده مما فعلت؟
تعال و انظر الى السلة
فنظر الولد الى السلة
وادرك للمره الاولي انها اصبحت مختلفة
لقد تحولت السله المتسخه بسبب الفحم
فلما راى الجد الولد مندهشا ، قال له:
هذا بالضبط ما يحدث عندما تقرا القران الكريم
قد لا تفهم بعضه
وقد تنسي ما فهمت او حفظت من اياته
ولكنك حين تقرؤه
سوف تتغير للافضل من الداخل و الخارج
اللهم اجعل القران العظيم ربيع قلبى و نور صدري
وجلاء همى و ذهاب حزني
اللهم امين

652 views

دينية اسلامية 2019