يوم 28 يناير 2020 الثلاثاء 2:53 مساءً

ذبائح دينية

صورة ذبائح دينية

ثمه كيفية للذبح يجب الالتزام بها عند ذبح كل ذبيحه لتصبح صالحه او محلله للاكل حسب الشريعه الاسلامية. و ربما يقصد مصطلح «حلال» او «ذبيحة» في اماكن تواجد اقليات مسلمه اللحوم فحسب، الا ان قواعدالاكل في الاسلام لا تقتصر على كيفية ذبح اللحوم فحسب. فيجب ايضا الرفق بالحيوان مثلا، كما ان ليست كل الحيوانات مباحه للاطعام، و لا كل الاغذيه مثلا الخمر).

تعني كلمه حلال بالعربية الشئ المباح و عكسها حرام.و توجد كلمه مماثله لها هي كوشر بالعبريه و التي يستعملها اليهود للدلاله على الاكل المطابق لقواعد للديانه اليهوديه و عاده تدل على اللحوم.

لال في الاسلام

توجد بعض الاختلافات البسيطة بين الفرق الاسلاميه حول الطريقة، لكن الاسس الرئيسيه للذبح متفق عليها لدي كل المسلمين. حيث يجب اولا التسميه عليها اي ذكر اسم الله عليها)، و ذلك و اجب شرعى لقولالله ولا تاكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه ايه 121 من سورة الانعام.

من شروط الذبح الحلال التي من الواجب على الذابح الالتزام بها:

  • اهليه الذابح، و ممكن ان يصير رجلا او امراة
  • النطق بالبسمله قبل الذبح
  • الذبح باله حادة
  • قطع الحلقوم و المريء و الودجين الذين يقعان في عنق الحيوان من جهه الحلقوم

وبهذه الكيفية تعطى فرصه للدم كى ينساب خارجا، و بذلك ممكن الحصول على لحم صحي و طاهر.

يضيف مذهب الشيعه الاثنا عشريه تفصيلين لشرطين من شروط الذبح:

  • الذابح يجب ان يصير مسلما.
  • نصل الذبح يجب ان يصير مصنوعا من الحديد، الصلب المقاوم للصدا لا يجزى لوجود طبقه تغطى الحديد

وهنالك اختلاف بين المذاهب الاسلاميه حول الذبائح التي يتم ذبحها من ذابح من اهل الكتاب المسيح و اليهود)، فبينما اغلب مذاهب اهل السنه تري حليه تلك الذبائح فان مذهب الشيعه يري خلاف ذلك. الاختلاف يقع في تفسير الايه وطعام الذين اوتوا الكتاب حل لكم و طعامكم حل لهم}(المائدة:5). حيث يري مذهب اهل السنه شموليه الايه لجميع نوعيات الاكل الا ما نص عليه في القران او الحديث، اما مذهب الشيعه فيري ان المقصود بالاكل هو كل ما يؤكل دون اللحوم كالحبوب و الالبان.[1]

الاكل الحلال

اما الميته فهي الحيوان الذى نفق دون ذبح شرعي، و ياخذ حكم الميته الحيوان المذبوح من قبل شخص من غير اهل الكتابكالمجوسى او البوذي، و الدم المسفوح السائل محرم سواء كان دم ذبيحه من الحيوانات المحلل اكلها او غيرها و سواء كان ما ئعا او جمد بعد خروجه، اما الدم غير السائل كالكبد و الطحال فحلال اكلة في الاسلام، و لحم الخنزير محرم كذلك الامر سواء كانخنزيرا بريا ام مستانسا، و هذا لاعتبار الخنزير من الحيوانات النجسه في الاسلام وان طهى لحمة على النار لا يزيل النجاسة. و ما اهل لغير الله به هو ما ذبح لعباده غير الله كتعظيم الاصنام، و المنخنقه هي البهيمه التي نفقت جراء الخنق، و الموقوده هي التي ضربت بالعصا او بشيء ثقيل حتى ما تت من قوه الالم، و المترديه هي التي و قعت و تردت من علو كان و قعت من اعلى الجبل فماتت، و النطيحه هي التي ما تت بالانتطاح مع بهيمه اخرى، و ما طعام السبع يقصد به ما اقتات عليه الحيوان اللاحم او انتزع منه قطعة فمات، اما اذا اخذ منها السبع شيئا من جسدها و لم يقتلها ثم ذبحت فاكلها حلال عدا القسم الذى انتزع منها.

  • ذبائح دينية
  • اسم دبائح دينية
  • دبائح دينية
  • ذباءح دينية
  • ذبائح دينية اسم