ذوقيات اسلامية


الذوقيات بالاسلام

ذوقيات اجتماعية

من الذوقيات الاجتماعية الا يتكلم اثنان مع بعضهما بصوت منخفض و ثالثهما و اقف بقربهما لكي لا يشعر ذلك الشخص بالاحراج او الدونية ..

” نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم ان يتناجى اثنان دون الثالث اذا لم يكن معهم غيرهم ” رواه احمد

كم مرة تعرضنا لمثل الموقف السابق طبعا تعرضنا كثييييرا لمثل ذلك الموقف …

اترون موقف الاسلام الرائع من ذلك الامر

من الذوقيات الاجتماعية اللطيفة التي دعا اليها الاسلام طيب الكلام و طلاقة الوجه عند اللقاء

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ” لا تحقرن من المعروف شيئا و لو ان تلقى اخاك بوجه طليق ” رواه مسلم عن ابي ذر قال

قال لي النبي صلى الله عليه و سلم لا تحقرن من المعروف شيئا و لو ان تلقى اخاك بوجه طلق رواه مسلم

من الذوق ان نتكلم بصوت و اضح مفهوم لا ان نتكلم بصوت لا يسمعه احد غيرنا و نتعجب من طلب الاعادة

عن عائشة رضي الله عنها قالت ” كان كلام رسول الله كلاما فصلا يفهمه كل من يسمعه ” رواه ابو داوود

من الذوقيات الجميلة التي نفتقد اليها بزمننا اصغاء الجليس لحديث جليسه بالتاكيد اذا لم يكن الحديث بحرام

عن جرير بن عبدالله رضي الله عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم بحجة الوداع ” استنصت الناس ” اي مرهم بالانصات متفق عليه

ذوقيات الطريق

من اداب و ذوقيات الطريق مساعدة من ثقل عليه حمله بنقل ذلك الحمل و عدم رمي القمامة بالطريق

وان نسرع الى اماطة ما رمي من اوساخ تؤذي العين من منظرها او تؤذي احد المارة كقشرة الموز مثلا

فيقول الرسول صلى الله عليه و سلم

” و يعين الرجل على دابته فيحمل عليها او يرفع عليها متاعه صدقة و الكلمة الطيبة صدقة و يميط الاذى عن الطريق صدقة ” رواه البخاري

وقال كذلك صلى الله عليه و سلم

” الايمان بضع و سبعون بابا ادناها اماطة الاذى عن الطريق ” رواه الترمذي

اي ان الاسلام جعل ذوق المحافظة على نظافة الطريق جزءا من الايمان فتخيلوا عظمة ذلك الدين

و من ذوقيات الطريق عدم الجلوس بالطرقات لانها بالفعل عادة الجلوس بالطرقات عادة سيئة

توحي بان الجالسين انما جلسوا لينظروا و يراقبوا التالي و الذاهب و كانهم لا شغل لهم و لا شاغل

يقول الرسول صلى الله عليه و سلم

” اياكم و الجلوس بالطرقات فقالوا يا رسول الله ما لنا من مجالسنا بد نتحدث بها فقال اذ ابيتم الا

المجلس فاعطوا الطريق حقه قالوا: و ما حق الطريق يا رسول الله قال: غض البصر و كف الاذى و رد السلام و الامر بالمعروف و النهي عن المنكر ” رواه البخاري

الحمد لله على نعمة الاسلام …

والله لو بلغت حلقات هذي السلسلة مئة حلقة لما و فيتها حقها …

. == فن الذوقيات و التاليكيت ==

قد نتسائل عن اهمية ذلك المقال و ربما يتبادر الى الذهن ان الذوقيات هي حاجات مكملة و ليست مهمة.

ولكن ..

الم يصادفك شخص تشعر انه على خلق رفيع و ذوق راقي و تعجب بشخصيته و ترى انه مميز و محبوب؟

الم يصادفك شخص غليظ و لا يعير اهتماما لشعور الاخرين حتى و لو لم ترى منه ما يذكر من غلط و اضح؟

هنالك سبب تبعد الناس عن الذوق السليم منها:

1 غياب القدوة.

2 غياب التربية.

3 سلبية المؤسسات الفاعلة بالمجتمع:

مثل بعض المطارات التي تدعو الى قضاء الحاجة و اقفا و بعض الفضائيات التي تهون من تداول العبارات النابية و غيرها.

4 عدم تهذيب الطبائع:

لكل شخص طبية معينة فالاعرابي غير القروي غير البحري غير المدني و منها اختلاف الاجواء فاهل البلاد الحارة غير اهل البلاد الباردة و منها اختلاف اكلي الاطعمة =فاكلوا اللحوم غير اكلي الاسماك غير اكلي الخنزير و منها اختلاف المهن فطبائع السماك غير طبائع النجار غير طبائع الحجام و منها اختلاف الاعراف لذلك قال الرسول صلى الله عليه و سلم: تخيروا لنطفكم.. رواه ابن ما جة.

الاسس

التربية الذوقية بالتعاليم الاسلامية اصيلة غير متكلفة و لاطارئة

ومن اهم هذي الاسس:

1 الامر بحسن الخلق: و كتب السنة بها العديد من الاوامر بحسن الخلق و التحبيب فيه. 2 النهي عن سوء الخلق:

وانه من علامات نقص الايمان بل جاء بغير موضع ان صاحبه بالنار كما بقوله صلى الله عليه و سلم لما قيل له: يارسول الله ان فلانة يذكر من كثرة صلاتها و صيامها و صدقتها غير انها تؤذي جيرانها بلسانها قال هي بالنار). عن ابي هريرة قال قال رجل يا رسول الله ان فلانة يذكر من كثرة صلاتها و صيامها و صدقتها غير انها تؤذي جيرانها بلسانها قال هي بالنار قال يا رسول الله فان فلانة يذكر من قلة صيامها و صدقتها و صلاتها و انها تصدق بالاثوار من الاقط و لا تؤذي جيرانها بلسانها قال هي بالجنة)مسند احمد. الاثوار جمع ثور ، و هي قطعة من الاقط و هو لبن جامد مستحجر. الاثوار جمع ثور و هو القطعة من اللبن المجفف.

– 3التحذير من الاذى:

حرم الاسلام الاذى بانواعه ليس للبشر فقط بل للحيوانات ايضا.

4اقرار الاعراف الحميدة. 5 تميز الشخصية المسلمة:

وذلك ان المؤمن ليس بالامعة و لا التابع بل هو المتبوع و لذا حرم الاسلام التشبه باليهود و النصارى و المجوس و غيرهم.

ذوقيات المظهر العام

الرائحة الزكية: 1وما ادراك ما لرائحة الزكية.

لابد من ازالة الروائح المنفرة فعن عائشة رضي الله عنها انها قالت كان الناس يسكنون العالية فيحضرون الجمعة و بهم و سخ فاذا اصابهم الروح سطعت ارواحهم فيتاذى فيها الناس فذكر هذا لرسول الله صلى الله عليه و سلم فقال اولا يغتسلون)

2 الفطرة: ن ابي هريرةعن النبي صلى الله عليه و سلم قال الفطرة خمس او خمس من الفطرة الختان و الاستحداد و تقليم الاظفار و نتف الابط و قص الشارب)صحيح مسلم.عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عشر من الفطرة قص الشارب و اعفاء اللحية و السواك و استنشاق الماء و قص الاظفار و غسل البراجم و نتف الابط و حلق العانة و انتقاص الماء قال زكرياء قال مصعب و نسيت العاشرة الا ان تكون المضمضة

زاد قتيبة قال و كيع انتقاص الماء يعني الاستنجاء و حدثناه ابو كريب اخبرنا ابن ابي زائدة عن ابيه عن مصعب بن شيبة بهذا الاسناد مثله غير انه قال قال ابوه و نسيت العاشرة رواه مسلم.

البراجم جمع برجمة و هو عقد الاصابع و مفاصلها كلها.

انتقاص الماء يعني الاستنجاء.

طول الاظفار مدعاة لتجمع الوسخ تحتها و مظنة الايذاء و مخالفة للفطرة. 3اللحية: من جمال الرجولة و حسن الطلعة و هيبة المنظر اعفاء اللحية.

4 الثياب الطاهرة:

حال الثوب يدل على صاحبه .

عن عوف بن ما لك قال اتيت النبي صلى الله عليه و سلم بثوب فقال: الك ما ل, قال نعم, قال من اي المال, قال ربما اتاني من الابل و الغنم و الخيل و الرقيق , قال فاذا اتاك الله ما لا فلير اثر نعمة الله عليك و كرامته رواه ابوداود

وقال عمر رضي الله عنه مروءة الرجل نقاء ثوبه

5 ثياب المهنة:

من الذوق عدم مخالطة الناس بثياب المهنة لما يصبح عليها بالغالب من قذر و رائحة غير مستساغة.

6 ثياب النوم:

خروج البعض بثياب النوم مؤشر على عدم التقدير للموقف العام فكيف اذا كان بصلاة الجمعة او استقبال الضيوف !

7 النعل الحسنة:

والبعد عما يخدش الرجولة من رسومات او الوان غير لائقة.

8 الجيب:

من حسن المظهر ان يرتب المرء ما بجيبه لا ان يجعله منتفخا بصورة غير لائقة.

9 الحقيبة:

البعض تجده يحمل اوراقه او حاجياته بكيفية مزعجة و فوضوية و ربما تسقط مرات عديدة منه .

الحقيبة المناسبة بلونها و تصميمها تزيد من جمال الهيئة و تعطي انطباع بالوقار

• من اهم سبب الحال التي و صلت اليها البشرية من سوء الخلق و انعدام الذوق ما يلي:

– غياب التربية الاسلامية.

– غياب القدوة الحسنة للابناء من قبل الاهل.

– سلبية المؤسسات المجتمعية الفاعلة و التي لاتشجع على الخلق الحسن بقدر تشجيعها على الامور الخاطئة.

– عدم تهذيب الطبائع.

• اسس شرعية تعمل على تعميق الحس الذوقي للفرد:

– الامر بالخلق الحسن و النهي عن السيئ.

– التحذير من الاذى.

– اقرار الاعراف الحميدة.

– تميز الشخصية المسلمة.

———————————————– — — –

ذوقيات المظهر العام للمسلم:ومن هذا

– الرائحة الزكية.

– رؤوس الشياطين: فلا يترك شعره بمظهر فهو مدعو الى اكرامه.

– الفطرة: قال رسولنا:”الفطرة خمس ،او خمس من الفطرة:الختان و الاستحداد و تقليم الاظفار و نتف الابط و قص الشارب”.

– اللحية:قوله: “انهكوا الشوارب و اعفوا اللحى”،فمن حسن طلعة الرجل اعفاءه للحيته .

– تسريحة المارينز:عن ابن عمر رضي الله عنهما ان النبي:طنهى عن القزع “وهو شبيه بتسريحة المارينز.

– الثياب الطاهرة و و عدم لبس ثياب النوم او المهنة عند مخالطة الناس. – تغطية الراس الا اذا كان مخالفا للعرف.

– ترتيب الجيب و عدم جعله منتفخا.

– الانتباه الى و ضعية ملبسة و ضرورة التاكد من ترتيبه لها.

– استعمال الحقيبة اذا كان يحمل اوراق عديدة بدلا من حملها بكيفية فوضوية .

ذوقيات الالتقاء:

– البشاشة .

– من جاءك بسر اليه:اذا خطا نحوك فخطو نحوه و لا تقف حتى يصل اليك لان هذا من الغرور.

– لا يدفعنك سوء من تلقى الى عدم البشاشة بو جهه فلعلك بالبشاشة تصلحه.

– افشاء السلام فهو مما يزيد الود ، و من قواعده ان يسلم الراكب على الماشي، و الماشي على القاعد و القليل على العديد و الصغير على الكبير.

– المصافحة، و لكن من دون شد و ضغط و نفض المؤدي الى الازعاج ،ولا ينزع يده حتى يصبح الاخر من ينزع.

– العناق بعد الشوق.

– المناداة باحب الاسماء.

– السؤال عن الحال عند اللقاء و لكن من دون اطالة و اكثار.

ذوقيات الحديث:

– لا تزكوا انفسكم فمما يستهجن ان يمدح المتحدث نفسه و يذكر انجازاته.

– تعميم النظر: و توزيعه عند الحديث الى الجماعة حتى لا يشعر البعض بالاهتمام الكامل و الاخر بالاهمال.

– و اغضض من صوتك: يجب عدم رفع الصوت و التكلف بذلك اذا لم تدعو اليه حاجة.

– الاهتمام برائحة الفم طيبة.

– عدم احتكار الحديث عن الاخرين .

– الحذر من الانبساط بالتجشؤ و عليه رفع و جهه عاليا او ازاحته جانبا بالتجشؤ.

– الابتعاد عن كثرة القاء الاسئلة.

– التقليل من حركة الايدي خلال الحديث.

– اختيار ما يلائم من المقالات للفئة المخاطبة.

– كلنا ذو خطا فاقبل تصحيح خطا و قعت به اذا نبهك احد اليه.

– عدم اطالة الجدال لانه مدعاة للاستخفاف بك و استغضابك.

– عدم الاشارة الى الجلوس خلال الحديث حتى لا يظن انه المقصود.

– لايدعك حسن استماع الناس اليك الى انبساطك و استرسالك بالحديث لانه مدعاة للاستثقال.

– من غير المناسب تكلف المتحدث لهجة غير لهجته الاصلية .

– احذر العبارات المستهجنة و السوقية البذيئة بحديثك.

– اجعل نبرات صوتك منسجمة مع حديثك.

– عدم اكثار الكلام .

– عدم المداخلة اذا روي ما ربما سمعته من قبل،”قال ابن الجوزي: و اذا روى المحدث حديثا ربما عرفه السامع فلا ينبغي ان يداخله فيه”.

– من الذوق التاني بالحديث .

– الصمت بمواقف عديدة خير من الكلام .

– اجتناب السجع بالحديث الا ما كان نادرا و قليلا.

– الابتعاد عن الاسئلة العجيبة او التي تدل على بلادة بالكلام.

– الابتعاد عن صياغة الاسئلة بكيفية اتهام و سوء ظن.

ذوقيات المجاملة الشرعية:

ان المجاملة اللطيفة تضفي على الحيلة جو محبة و انس بشرط اجتناب التملق و النفاق و من ذلك:

– قولك مرحبا.

– القول لمن بلغك سلاما”عليك و على فلان السلام”

– ان تودع من يفارقك.

– تشميت العاطس.

– الشكر على الخدمة.

– التهنئة بالافراح .

– اضافة ادعية بالكلام ك لله درك،حفظك الله، لا عدمناك.

– القول اللطيف اذا عاد مريضا.

*ذوقيات الاستئذان و الزيارة:

– الا يرسل المستاذن نظره الى داخل المنزل .

– الا يبقى بالاستئذان طويلا يطرق الباب ساعة او يضغط على الجرس عدة مرات.

– الا يقف المستاذن مستقبلا الباب لئلا يرى اسرار المنزل و عوراته.

– ان يصبح الطرق على الباب معقولا.

– اذا سئل عن هويته يبين بما يزيل الغموض فلا يرد ب “انا”مثلا.

– الاستئذان اذا اراد الدخول على محارمه.

– ان يقدم المستاذن السلام قبل اي شئ يقوله.

– الا يرد على الاتصالات الوارده على رب المنزل من غير طلب الاخير من ذلك.

– حبذا لو يحمل الزائر معه هدية لمن يزور”تهادوا تحابوا”.

– غض بصرك فلا تتفقد المنزل تفقد الفاحص او ان تفتح المغلق.

– يكره الاتكاء الذي يظهر فيه عن مستوى الجلوس الا مع العذر.

– لا تجلس بين اثنين بغير اذنهما.

– اذا تكشف لك بغير عمد عورات المنزل او مشاكله فاستر و لا تنشر.

– لا يدعك ارتياح اهل المنزل الى طول المكث .

– اذا زرت مريضا فارفع من معنوياته .

– من الذوق اختيار الوقت المناسب للزيارة.

– اذا كانت الزيارة بمرافق عامة فعلى الزائر مراعاة القوانين الخاصة بالمرفق.

ذوقيات المعايشة و المخالطة و المجالسة:

– ان يحمد الله ان عافاه مما ابتلي فيه غيره.

– ان يكظم قدر المستطاع عند التثاؤب.

– ان يحاول خفض صوته عند العطاس.

– مما يخدش بالحس الاسلامي بضمائر المسلمين ان يخبر بما فعل من معاصي بالماضي.

– مما نهي عنه ان تصف المراة امراة ثانية =امام الرجل حتى لكانه يراها.

– مما يتافي الذوق السليم مضغ العلك سائر اليوم و اصدار اصوات منكرة. – اذا استعرت شيئا فرده اقوى مما كان .

– كراهية النظر بكتاب الرجل الا باذنه.

– خلع النعلين بعيدا عن الناس و عدم حملهما بحيث يواجها انظار الناس.

– من غير اللائق محادثة انسان و هو بدورة المياه.

-الجلسة المحترمة دليل على احترام الموقف و تقدير اهميته و حسن التعامل مع جلاسه.

– من ذوقيات المخالطة تلطيف الكلام ببعض اللفظات ك: رعاك الله ،اذا سمحت، عذرا ، شكرا، تفضل….

– ربما يتصرف البعض بما يدعوا للضحك عليه و هنا من الادب ضبط النفس.

ذوقيات المهاتفة:

– تاكد من صحة الرقم حتى لا تعرض نفسك للاتهام او ان تزعج الناس.

– اذا ازعجك احد فاضبط ردة الفعل و لا تسترسل بالشتائم لكل متصل فقد يصبح من الاصدقاء او المعارف.

– ابدا بالسلام اذا هاتفت احدا و اذا سلم رد السلام.

– اذا اتصلت فعرف بنفسك انت لا ان تطلب من من رد ذلك.

– تلطف و ترفق بمن تتصل فيه و بمن رد عليك و لا تعنف.

– ربما يرفع البعض صوته عند المهاتفة و لا مبرر لذا ، فقد يزعج او يكشف اسرارا.

– لا تكثر من الاتصال بالاخرين بما يزعجهم او يؤدي الى الضيق منك.

– عند استخدام الهاتف العمومي بالطرقات فعليك مراعاة من ينتظر الهاتف بعدك فلا تطل.

– اذا اعرت هاتفك الجوال فلا تنظر بارقام المتصل فان هذا تجسس نهيت عنه.

– اذا احسست بان من معك يحدث اهله بخصوصيات فانسحب من الموقف بحكمة و حسن تصرف.

– اختر لهاتفك الجوال صوتا و نغمة تليق بقدرك.

– اذا كان لهاتفك مكبر صوت دون رفع السماعة فلا تستعمله بكل المواقف.

– لا بد من مراعاة المواقف الجادة فلا يليق جعل الهواتف مفتوحة بالمساجد او الاجتماعات او المقابر و غيرها..

انزال الناس منازلهم:

1 انزال الوالدين منازلهم: و احترامهم و تقديرهم و خفض جناح الذل لهما.

2 انزال العلماء منازلهم اكرامهم و حسن التعامل و التخاطب معهم .

3 انزالكبيرة السن منازلهم: تقديرهم بالكلام،وتقديمهم بالامور و مخاطبتهم بترفق.

ذوقيات المناسبات:

– لا يجوز للمسلم و هو بمناسبة ما بعدها لا يراعي حق هذي المناسبة ك يوم الجمعة بما به من غسل و سواك و طيب، و العيد و ما به من لبس الجديد و التطيب،والاعراس ، و مقابلات الناس من تحسين للمظهر.

ذوقيات الموائد:

– من غير اللائق الطعام من و سط الاكل او من يمين او يسار.

– ليس من المروءة ان يعيب الانسان اكل لا يستسيغه او يجهله او لا يتقبل رائحته او مظهره.

– لا تسال صاحبك عن شئ و هو يمضغ الاكل و انما انتظره حتى ينتهي ، و لا يتكلم خلال الاكل عما يحزن او ما يضحك.

– عدم النظر الى الاكلين.

– اذا دعيت الى ما ئدة فات بو الوقت المحدد فلا تبكر و لاغ تاخر.

– لا مصافحة على الطعام.

– اذا دعيت الى ما ئدة و تعذر ذهابك اليها فاعتذر الى المضيف قبل فترة كافية.

– يجب حسن مناداة الخادم او الجرسون و التعامل معه.

– اذا دعوت قوما الى مطعم فحاول هدك لا يعلم القوم قيمة الفاتورة كي لا يحسوا بالاحراج اذا كانت باهضة.

ذوقيات الاسواق و الطريق:

– القاء السلام على من تلقى من الناس.

– ان يصبح المشتري سمحا رفيقا رحيما.

– من غير اللائق تعييب بضاعة البائع و الاستخفاف فيها ،فاشتر او انصرف.

– التواعد للالتقاء بمحلات و ذلك مخدش و مزعج.

– من غير اللائق اتخاذ الطرقات مجالس.

– من غير اللائق الذهاب الى المحلات قبل اغلاقها بقليل فيسبب هذا ازعاج الى صاحب المحل.

ذوقيات المراسلة:

– الرد على الرسالة.

– استعمال اللون المناسب كالاسود او الازرق بكتابة الرسالة.

– اختيار الاوراق المناسبة لكتابة الرسالة.

– استعمال خط مقبول.

– الالتزام بالقواعد الاملائية.

– الالتزام بالقواعد النحوية.

– الكتابة بتان.

– الترقيم .

– البدء بالبسملة.

– البدء بالمرسل اليه.

ذوقيات الاعراف:

– لكل قوم عادات و تقاليد و اعراف يحبونها ، فالاروع مراعاة الفرد لاعراف من يزورهم.

منقول

{وضرب الله مثلا قرية كانت امنة مطمئنة ياتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بانعم الله فاذاقها الله لباس الجوع و الخوف بما كانوا يصنعون النحل112{واذا مس الناس ضر دعوا ربهم منيبين اليه بعدها اذا اذاقهم منه رحمة اذا فريق منهم بربهم يشركون الروم33{الم ياتكم نبا الذين كفروا من قبل فذاقوا و بال امرهم و لهم عذاب اليم التغابن5{فذاقت و بال امرها و كان عاقبة امرها خسرا الطلاق9{كل نفس ذائقة الموت و نبلوكم بالشر و الخير فتنة و الينا ترجعون الانبياء35{كل نفس ذائقة الموت بعدها الينا ترجعون العنكبوت57

عن العباس بن عبدالمطلب

انه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ذاق طعم الايمان من رضي بالله ربا و بالاسلام دينا و بمحمد رسولا رواه مسلم.

عن العباس بن عبدالمطلب انه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ذاق طعم الايمان من رضي بالله ربا و بالاسلام دينا و بمحمد نبيا

قال ابو عيسى ذلك حديث حسن صحيح.

ان انس بن ما لك اخبره ، ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ثلاث من كن به فقد ذاق طعم الايمان من كان لا شيء احب اليه من الله ، و من كان ان يحرق بالنار احب اليه من ان يرتد عن دينه ، و من كان يحب لله و يبغض لله. المعجم الكبيرللطبراني قال ابن العربي بالفتوحات حدثنا محمد بن يزيد قال سمعت ذا النون يقول خرجت حاجا الى بيت =الله الحرام فبينا انا اطوف اذ انا بشخص متعلق باستار الكعبة و اذا هو يبكي و يقول ببكائه كتمت بلائي من غيرك و بحت بسري اليك و اشتغلت بك عمن سواك عجبت لمن عرفك كيف يسلو عنك و لمن ذاق حبك كيف يصبر عنك بعدها انشا يقول

ذوقتني طعم الوصال فزدتني … شوقا اليك مخامر الاحشاء

عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الايمان بضع و سبعون او بضع و ستون شعبة فافضلها قول لا اله الا الله و ادناها اماطة الاذى عن الطريق و الحياء شعبة من الايمان)رواه البخاري و مسلم

  • ذوقيات اسلاميه
  • صور في الذوقيات

1٬116 views