شخصيات اسلامية عظيمة

صور شخصيات اسلامية عظيمة

سعيد بن جبير

التابعى الجليل سعيد بن جبير… كان على عهد الحجاج بن يوسف الثقفى فوقف في و جهة سيدنا سعيد و تحداة و حارب ظلمة حتى قبض عليه …فجيء به ليقتل ….

 

فسالة الحجاج مستهزئا ما اسمك

 

(وهويعلم اسمه)
قال:سعيد بن جبير
قال الحجاج بل انت شقى بن كسير(يعكس اسمه)
فيرد سعيد:امي اعلم باسمى حين اسمتني
فقال الحجاج غاضبا:شقيت و شقيت امك
فقال سعيد:انما يشقي من كان اهل النار ,فهل اطلعت على الغيب؟
فيرد الحجاج:لابدلنك بدنياك نارا تلظى!
فقال سعيد:والله لو اعلم ان هذا بيدك لاتخذتك الها يعبد من دون الله!
فقال الحجاج فلم فررت منى

 


قال سعيدشخصيات عظيمةففرت منكم لما خفتكم)
فقال الحجاج:اختر لنفسك قتله ياسعيد…
فقال سعيد:بل اختر لنفسك انت , فما قتلتنى بقتله الا قتلك الله بها!
فيرد الحجاج:لاقتلنك قتله ما قتلتها احدا قبلك…ولن اقتلها لاحد بعدك!
فيقول سعيد:اذا تفسد على دنياي,وافسد عليك اخرتك
ولم يعد يحتمل الحجاج ثباتة فينادى بالحرس:جروة و اقتلوه!
فيضحك سعيد و هو يمضى مع قاتلة ,فينادية الحجاج مغتاظا:ما الذى يضحكك؟
يقول سعيد:اضحك من جراتك على الله و حلم الله عليك!!!
فاشتد غيظ الحجاج و غضبة كثيرا و نادي بالحراس اذبحوه!!!
فقال سعيد وجهونى الى القبله …ثم و ضعوا السيف على رقبتة ,فقالشخصيات عظيمةوجهت و جهى للذى فطر السموات و الارض حنيفا مسلما و ما انا من المشركين…)
فقال الحجاج غيروا و جهة عن القبلة!
فقال سعيد(ولله المشرق و المغرب فاينما تولوا فثم و جة الله)
فقال الحجاج:كبوة على و جهه
فقال سعيدشخصيات عظيمةمنها خلقناكم و فبها نعيدكم و منها نخرجكم تاره اخرى)
فنادي الحجاج:اذبحوه!ما اسرع لسانك بالقران ياسعيد بن جبير!….
فقال سعيد:اشهد ان لا الة الا الله وان محمدا رسول الله….خذها منى يا حجاج حتى القاك بها يوم القيامة…ثم دعا قائلا:اللهم لاتسلطة على احد بعدي.
وقتل سعيد….والعجيب انه بعد موتة صار الحجاج يصرخ كل ليلة:مالى و لسعيد بن جبير!كلما اردت النوم اخذ برجلي!وبعد15 يوما فقط يموت الحجاج…لم يسلط على احد من بعد سعيد رحمة الله.

  • شخصيات اسلامية عظيمة
  • صور لشخصيات اسلامية
  • صور شخصيات اسلامية
  • صور تمثل شخصيات اسلامية
  • شخصيات تاريخية عظيمة
  • صور اقوي شخصيات اسلاميه
  • صور اسلاميه عظيمه
  • شخصيات اسلاميه عظيمه
  • قصص عظيمه
  • اقوال جميلة عن شخصيات عظيمة

1٬333 views

شخصيات اسلامية عظيمة