فتاوى دينية العلاقات الزوجية

افشاء ما يجرى بين الزوجين و الذى اعتبرة المولي تعالى ‘غيبا لا يليق بمكارم الاخلاق و لا يتفق مع ذوق المسلم و حسة المرهف، و لا يفعلة الا اصحاب القلوب المريضه و العقول الفارغه .
والزواج ايتها المرأة المتزوجه علاقه لها خصوصيتها و اسرارها، و هي علاقه يؤتمن فيها الزوجان على اسرار بعضهما، و لا ينبغى ان يف شي احدهما سر صاحبه, لماذا؟

هذا ما سنعرفة من النصوص
تعالى معى عزيزتى الزوجه نفهم تفصيل ما اجملتة في السطور الاتية:

[1] قال تعالى: فالصالحات قانتات حافظات للغيب .
فى الايه يمدح الله تعالى الصالحات القانتات بانهن حافظات للغيب اي يحفظن انفسهن عن الفاحشه و اموال ازواجهن عن التبذير و الاسراف، و يحفظن ما بينهن و بين ازواجهن من اسرار و خصوصيات.

.
[2] قال تعالى: والذين هم لاماناتهم و عهدهم راعون … اولئك في جنات مكرمون .

من الامانه ان يحفظ المرء كلام من يحدثة حديثا و هو يعتبرة من الاسرار، وان للفراش اسرارا يجب ان تحاط بسياج من الكتمان و الله حيى ستير يحب الحياء و الستر. و الخيانة عكس الامانه ، و ربما عدها الامام الحافظ شمس الدين الذهبى في كتابة ‘الكبائر من الكبائر و قال في شان الخيانة:

قال الله تعالى: يا ايها الذين امنوا لا تخونوا الله و الرسول و تخونوا اماناتكم و انتم تعلمون .

[3] مثلهما كمثل شيطان و شيطانة.

انظرى الى ذلك التشبية العجيب من الرسول صلى الله عليه و سلم عمن يحكى للناس عما فعلة مع اهله، و من تحكى ما تفعل مع زوجها من اسرار الفراش لقد شبهها النبى صلى الله عليه و سلم بانهما كشيطان لقى شيطانه في الطريق فقضي حاجتة منها و الناس ينظرون.

فعن اسماء فتاة يزيد رضى الله عنها انها كانت عند رسول الله صلى الله عليه و سلم و الرجال و النساء قعود عندة فقال:

[ لعل رجلا يقول ما يفعلة باهله، و لعل امرأة تخبر ما فعلت مع زوجها، فارم القوم يعني سكتوا و لم يجيبوا فقلت: اي و الله يا رسول الله، انهن ليقلن و انهم ليفعلون].
قال: [فلا تفعلوا فانما كذلك كالشيطان لقى شيطانه في طريق فغشيها و الناس ينظرون]

فهذا الحديث نهي صريح عن كشف اسرار الفراش، و كان ذلك الكشف و الافشاء صورة جنسية معروضه في الطريق. و في ذلك نوع من المجاهره و اسباب لتجرئ السفهاء، و الله تعالى لا يحب الفاحش البذيء.
[4] قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:[[ان من اشر الناس عند الله منزله يوم القيامه الرجل يفضى الى امراتة و تفضى الية ثم ينشر سرها]].

لقد عد رسول الله صلى الله عليه و سلم من افشي اسرار الفراش، و ما يفعل الرجل مع زوجتة من اشر الناس.’الافضاء هو مباشره البشره و هو كنايه عن الجماع، و قوله صلى الله عليه و سلم ‘ثم ينشر سرها اي يذكر تفاصيل ما يقع حال الجماع و قبلة من مقومات الجماع و هو من الكبائر.

قال النووى رحمة الله في تعليقة على ذلك الحديث: ‘وفى ذلك الحديث تحريم افشاء الرجل ما يجرى بينة و بين امراتة من امور الاستمتاع، و وصف تفاصيل ذلك، و ما يجرى من المرأة فيه من قول او فعل او نحوه، فاما مجرد ذكر الجماع فان لم تكن فيه فوائد و لا الية حاجة فمكروة لانة خلاف المروءة. و ربما قال النبى صلى الله عليه و سلم: ‘من كان يؤمن بالله و اليوم الاخر فليقل خيرا او ليصمت وان كان الية حاجة او ترتب عليه فوائد بانه ينكر عليه اعراض عنها، او تدعى عليه العجز عند الجماع او نحو هذا فلا كراهه في ذكره، كما قال صلى الله عليه و سلم لابي طلحة: ‘واعرستم الليلة’.

[5] قال تعالى: هن لباس لكم و انتم لباس لهن}

‘القران الكريم له لمسه حانيه رفافه تمنح العلاقه الزوجية شفافيه و رفقا و نداوة، و تناي بها من غلظ المعنى الحيواني، و توقظ معنى الستر في تيسير هذه العلاقة، و اللباس ساتر و واق، و كذلك هذه الصله بين الزوجين تستر كلا منهما و تقيه’.]

ونفهم من الايه ان الزوج عليه ان يصير لباسا و سترا لزوجة، وان تكون=الزوجه كذلك له، و ربما ذكر الله المرأة قبل الرجل في هذا في قوله: ‘هن فيحصل بذلك السكن و الرحمة، و كشف ذلك الستر ذلك الغيب يتعارض مع الايه و ما تضفية من معان و ظلال.

[6] عدم حفظ الغيب باب من ابواب المشاكل الزوجية:

ان جلسات الاخوات و الجارات و الصديقات، و ما يكشف فيها من اسرار، و ما تقضي فيها من حكايات و تخيلات، تكشف اسرار البيوت و تجعلها على السنه العامة،يعرفون عنها اكثر مما يعرفة ساكنوها، فتتلطخ حرمات البيوت، و يرتفع عنها الامن و السكينة، و تتازر على المجتمع عوامل الهدم و التصدع.
وهذه الاسرار موضع حسد بين النساء و الرجال ايضا.

وهي كذلك موضع مقارنات بين النساء، و اذا حدثت بها الزوجه قد حرمت منها بسبب عيون الاخريات، ثم ينتهى الحال بالزوجين الى الطبيب النفسي ان كانا من العقلاء، او الى طريق السحره و الدجالين لفك العقده و حل المشكلة من و جهه نظرهما ان كانا من غير العقلاء.

صورة فتاوى دينية العلاقات الزوجية

  • فتاوى دينية العلاقات الزوجية
  • فتاوى عن العلاقة الزوجية
  • أسئله دينيه عن العلاقه الزوجيه

935 views