فتاوى شرعية اسلامية

صور فتاوى شرعية اسلامية

كثيرا ما نجد القران الكريم يهتم بشئون الاسرة و الحياة الاسريه ؛

 

 

كما نري الكثير من الايات التي تبين احكام الاسرة خصوصا في السور المدنية.

 

امر الاسلام الشباب بالزواج لما فيه من ستر يعود لكلا الطرفين المرأة و الرجل ،

 

 

كما حرم الزنا لما فيه من هتك لاعراض الناس و نشر الرذيلة و اختلاط الانساب ،

 

 

و اثم فاعلة عند الله عظيم .

 

 

احل الاسلام ايضا تعدد الزوجات ؛

 

 

لتصل الى اربع زوجات كحد اقصي ،

 

 

و لكن ان ينعدل الزوج بين زوجاتة و لا يفرق بينهن ابدا،

 

و نري ذلك في الايه الكريمة من “سورة النساء” وان خفتم الا تقسطوا في اليتامي فانكحوا ما طاب لكم مثني و ثلاث و رباع فان خفتم الا تعدلو فواحده او ما ملكت ايمانكم ذلك ادني الا تعولوا صدق الله العظيم .

 

 

كما يتبين من الايه السابقة ان الله حلل للرجل ان يتزوج مره و اثنتين و ثلاث و اربع ،

 

 

و لكن ان خاف الا يعدل بينهن فواحده ،

 

 

اذن وجب على الرجل الذى تزوج من اكثر من واحدة ان يعدل بين زوجاته.

 

الانسان لا يستطيع ان يحب شخصين او اكثر بنفس المقدار ،

 

 

فلا يجوز ان نقول للرجل اعدل في حبك،

 

و انما لا تجعل ذلك و اضحا بين زوجاتك ؛

 

 

مثال ان رجل قد يحب الزوجه الثانية اكثر من الاولي ،

 

 

لة ذلك ،

 

 

و لكن الا يشعر الاولي بمدي حبة لزوجتة الثانية لما قد يسببة من الم بداخلها و حزن .

 

 

التعدد الشرعى للزوجات ضمن للمرأة حقوقها و صان كرامتها ،

 

 

فنري رسولنا الامين محمد “صلى الله عليه و سلم” يعدل بين نساؤة ففى احدي المرات سالتة السيده عائشه “رضى الله عنها” من احب نساءك اليك يا رسول الله ،

 

 

فابتسم الرسول و قال لها انتي يا عائشه ،

 

 

ففرحت و قالت له اخرج عليهن و قل ذلك ،

 

 

فقال لها حسنا نتقابل ليلا،

 

و اعطاها خاتما و قال لها لا تقولى لاحد اني اعطيتك اياة ،

 

 

و خرج على باقى زوجاتة و اعطي كل واحده منهن خاتما و قال لها لا تقولى لاحد اني اعطيتك خاتم .

 

 

بالليل اجتمع رسولنا الكريم بزوجاتة و سالتة عائشة من احب نسائك يا رسول الله فقال صاحبه الخاتم ،

 

 

فشعرت كل واحده منهن بالسعادة لانها الاحب الى قلب زوجها .

 

 

هذا مثال رائع من رسول الله للعدل بين زوجاته،

 

فاين انتم يا معشر الرجال من رسول الله

 

يجب على الزوج ان يعدل بين نساؤة في القسم و الكسوه و النفقة و السكني ،

 

 

حيث ان المصلحة من العدل بين الزوجات تعود بالنفع على الزوج نفسة لما فيها من راحه بال و بعد تام عن المشاكل،

 

لان المرأة يغلب على طبعها الغيره ،

 

 

و هو سيشعر براحه الضمير اذا فعل ذلك.

 

الرجل الذى لا يعدل بين زوجاتة يعتبر اثم في نظر الدين و الشرع و يحق لزوجاتة الطلاق منه لرفع الضرر عنهن،

 

و توعد الرسول “صلى الله عليه و سلم” لمن يفعل ذلك بقوله (من كان له امراتان يميل مع احداهما على الاخرى جاء يوم القيامه واحد شقية ساقط .

 

 

هنالك اساءه كبيرة في فهم مبدا تعدد الزوجات في يومنا هذا فنري البعض يعتبر ان المرأة هي بضاعة يحق له امتلاك اربعة منها ،

 

 

و نري ترويج لذلك في الاعلام ،

 

 

كما نري البعض الاخر يلوم على رجل لانة تزوج باخرى دون سبب ،

 

 

فيري البعض ان الرجل لا يتزوج من اخرى الا اذا كانت الاولي لا تنجب و لكن هذا اعتقاد خاطئ ،

 

 

فالله شرع للانسان ان يتزوج من اربعة دون توافر اسباب و لكن شريطه ان يعدل بينهن.

 

  • احكام شرعية في من تزوج امراتان
  • فتاوي شرعيه

821 views

فتاوى شرعية اسلامية