قصص اسلامية للعبرة

قصة سعد بن ابي و قاص

 

سعد بن ابي و قاص هو الصحابي الجليل سعد بن ما لك بن اهيب بن عبد مناف بن زهره بن كلاب القرشى ،

 


 


و كنيتة ابو اسحق ،

 


 


وهواحد العشره المبشرين بالجنه ،

 


 


واحد السته الذين رشحهم عمر بن الخطاب لتكون اماره المسلمين فيهم سعد بن ابي و قاص من اشد اصحاب الرسول صلى الله عليه و سلم فالحق ،

 


 


وقد اخي الرسول صلى الله عليه و سلم بينة و بين سعد بن معاذ سيد الاوس اسلام سعد بن ابي و قاص اسلم سعد رضى الله عنه و هو ابن سبع عشره سنه ،

 


 


وكان من اوائل الذين اعتقدوا عقيده الايمان و دخلوا فالاسلام ن و لقد دخل الاسلام عن طريق ابي بكر الصديق رضى الله عنه،

 


اذ كان يتمتع بخلق حسن و عشره طيبه للناس ،

 


 


وكان ما لوفا و موثوقا لما غضبت ام سعد باسلامة غضبت غضبا شديدا و حاولت جاهده ان تردة عن دينة ،

 


 


الا انها لم تفلح ابدا ،

 


 


روي الامام مسلم رحمة الله تعالى فصحيحة عن مصعب بن سعد بن ابي و قاص عن ابية رضى الله عنه قال: حلفت ام سعد ان لا تكلمة ابدا حتي يكفر بدينه،

 


ولا تاكل و لا تشرب،

 


قالت زعمت ان الله اوصاك بوالديك ،

 


 


فانا امك و انا امرك بهذا ،

 


 


قال مكثت ثلاثا حتي غشى عليها من الجهد ،

 


 


فقام ابن لها يقال له عماره فسقاها ،

 


 


فجعلت تدعو على سعد ،

 


 


فانزل الله تعالى الايه الخامسة عشره من سورة لقمان وان جاهداك على ان تشرك بى ما ليس لك فيه علم فلا تطعهما و صاحبهما فالدنيا معروفا و لقى سعد بن ابي و قاص رضى الله عنه عنتا شديدا من المشركين بسبب اسلامه،

 


فقوطع هو و من امن معه ن فقد قرر المشركون هذا ،

 


 


فلم يبيعوهم و لم يبتاعوا منهم و لم ينكحوهم او ينكحوا منهم ،

 


 


واصاب المسلمين حينها حوع شديد و كانت تمر على سعد بن ابي و قاص رضى الله عنه و على المؤمنين بعد الهجره ظروف قاسيه ،

 


 


لا يجدون ما ياكلون الا الاعشاب و الحشائش و ورق الشجر ،

 


 


وبخاصة فالغزو،

 


فقد روي الامام البخارى رحمة الله عن سعد قال كنا نغزو مع النبى صلى الله عليه و سلم و ما لنا من اكل الا ورق الشجر ،

 


 


حتي ان احدنا ليضع كما يضع البعير او الشاه ما له خلط و كان سعد بن ابي و قاص نقى السرير خالص القلب لا يحمل فقلبة حقدا على احد شجاعه سعد بن ابي و قاص

 

1٬710 مشاهدة

قصص اسلامية للعبرة