يوم 21 فبراير 2020 الجمعة 2:10 صباحًا

محاضرات دينيه محاضرة دينية

صورة محاضرات دينيه محاضرة دينية

الحمد لله رب العالمين , نحمدة حمد الاولين و الاخرين , حمد الشاكرين الذاكرين , حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه , الحمد لله القائل واقيموا الصلاة و القائل حافظوا على الصلوات و القائل و استعينوا بالصبر و الصلاة ,,
والصلاة و السلام على نبية الذى اوصانا و هو في فراش موتة فقال الصلاة الصلاة و ما ملكت ايمانكم ,,
اللهم صل و سلم على نبينا محمد و على الة و صحبة اجمعين ,,
ثم اما بعد .. نحييكم ايها الاحبة بتحيه اهل الجنه تحيتهم فيها سلام فسلام الله عليكم و رحمتة و بركاتة ..
يتشرف اخوانكم في ادارة الدعوة و الارشاد الدينى بوزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية ان يستضيف لكم في هذه الليلة المباركة علم من اعلام الدعوة في العالم العربي و الاسلامي, و ممن له جهود عظيمة و تاثيرا عظيم نحسبة كذلك و لا نزكية على الله ,وهو فضيله الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن محمد الاحمد رئيس الاتحاد العالمي للدعاه , باسمكم كلا نرحب به, نقول له حللت اهلا و نزلت سهلا , طبت و طاب ممشاك و نسال الله ان يبوءنا و اياك من الجنه منزلا ,وان يحرم خطاك على النار انه جواد كريم ..
حديثنا في هذه الليلة ايها الكرام عن الركن الثاني من اركان الاسلام و عن عمود الاسلام و عن اول عمل يحاسب عليه الانسان يوم القيامة الا و هي الصلاة , و نترك المجال لفضيله الشيخ ليتحفنا بما فتح الله عليه فليتفضل ..
, الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم ما لك يوم الدين الذى اقوى كل شئ خلقة و بدا خلقى و خلقكم و خلق الانسان من طين , و اصلي و اسلم على المبعوث رحمه للعالمين روحى و ابي و امي و نفسي و ما املك له الفدي عليه الصلاة و السلام ,اما بعد..
فسلام عليكم و رحمه الله و بركاتة و اسال الله ان نسمعها كلا من الملائكة في جنه الماوى في الفردوس الاعلى و الملائكة يدخلون علينا يا رب من كل باب سلام عليكم بما صبرتم ۚ فنعم عقبي الدار يا رب فاجعلنا ممن تسمع اذانهم ذلك الكلام ..
احبتى الفضلاء , هل قضيتنا اننا لا نعلم معنى الصلاة و اهمية الصلاة لا..
هل كل من يعرف احكام الصلاة و اهمية الصلاة و فضل الصلاة و عقوبه تارك الصلاة و المقصر فيها ,هل هو اذا كان اعلم تكون=صلاتة اروع لا ..
صح صح احبتى صحيح لاجل ذلك الله سبحانة و تعالى لا يريد منا ان نحرك الاجساد و نحفظ , لكن لا نعرف لماذا حفظنا
احبتى هنالك مثال دائما اطرحة في تعاملنا اساسا مع القران ثم مع اي عبادة ,لان كل عبادة من عباداتنا لابد ان لها ثمرة , يعني ان الله سبحانة و تعالى شرع هذه العبادة لكي تغير فيك شئ , فاذا كانت العبادة هذه لم تغير , لابد ان نرجع و نقول لماذا غيرت في فلان و اني لم تغيرنى !
كلنا تحركنا و كلنا خطونا الخطوات و كلنا توضانا و كلنا دخلنا المسجد ,لماذا ذلك يعيش كانة فوق في السماء و هو يصلى , و الثاني عادي صلى و خرج لماذا؟!
لماذا واحد ياخذ عشر حسنات و واحد خرج معه سبعمائه حسنة , لماذا ابراهيم عليه السلام اخذ السبعمائة في كل الاختبارات التي اختبرها وابراهيم الذى و فىٰ)
سبعمائة كلها ما اخذ و لا واحد نص اجر , لماذا
الم يقل الله سبحانة و تعالى لقد كانت لكم اسوه حسنه في ابراهيم)
حسنا..النبى عليه الصلاة و السلام اعظم من ابراهيم عليه السلام ,هل يمكن نقترب من عملة عليه الصلاة و السلام لقد كان لكم في رسول الله…) سبحان الله , اللهم صل و سلم عليه لقد كان لكم في رسول الله اسوه حسنة لمن
لمن كان يرجو الله اذا كنت ترجو شي غير الله فلا يصلح ان يصير لك اسوة عليه الصلاة و السلام لمن كان يرجو الله ماذا بعد و اليوم الاخر و ماذا بعد وذكر الله ..
سبحان الله , ما علاقه الصلاة بذكر الله عز و جل
الله عز و جل يريدك انك اذا صليت تذكرة جل في علاة ,,
اذكرة بماذا الان نناقشها ان شاء الله , قال الله عز و جل وانا اخترتك فاستمع لما يوحىٰ اننى اني الله لا الة الا اني سبحان ربى فاعبدنى و اقم الصلاة لماذا (واقم الصلاة لذكري لماذا ماذا نذكر؟
احد منكم احبتى جرب ان يري احد من اهلة يقف قلبة امامة الان كم نبضة ينبض قلبك في اليوم “115 ” الف نبضة في اليوم, كلها من الله , و لا واحدة من غير الله , من عمرة سبعين سنة في اقل تقدير اعطاة الله عز و جل 2 مليار و مئتين مليون نبضة , كلها منه سبحانة و تعالى” 2 مليار” يعني لو يدفع على كل واحدة ريال او جنية يدفع 2 مليار لاجل قلبة هو فقط , اما احبابة اضرب 2 مليار و اضرب 2 مليار…, تعرف حبيبي الغالى متى تعرف قدرها اذا رايت المريض في المستشفي و التخطيط يصعد مع النبضة و ينزل مع نبضة ثم بعدها يكون خط , هنا تعرف قدر النبضة التي تمشي عندك و انت لا تحس بقدرها ,هنا تعرف من هو الله ,هنا تظهر الدعوة من قلبك يا رب , و انت تري الواحد في المستشفي يقفز على صدر المريض و يضغط باحسن ما عندة على الصدر ,على القفص الصدري لكي يضغط القفص الصدري على القلب ليضخ الدم الذى فيه , فقط يوصل اليسير للمخ و القليل للرئتين فقط , و انت نبضة عندك الان لا تحس بها , و لا احد ضغط على صدرك ,
تصل الى اخمص قدميك و لكل شعرة في جسمك , قل من يكلؤكم بالليل و النهار من يكلؤك في الليل تري اولادك نائمين و انفاس تدخل و تظهر, و سياتى يوم تدخل و لن تظهر!
وستعرف قدر الله الذى ادخلها و اخرجها الاف المرات, اسال الله ان يوزعنا ان نشكر نعمة , فالان تخيل ذلك الذى يقفز على صدر المريض و يضغط على الصدر لكي يوصل اليسير من الدم , تخيل ان الله جل في علاة اجري على يد ذلك الطيب او عامل في المستشفي اعاده نبضات القلب ” بفضل الله” ثم ذلك الذى انقذة بعد الله حبيبك اخوك اختك امك و لدك ,ماذا ستقدم له ,اريدك ان تفكر كيف ستشكره, ماذا ستقول له شكرا او ستقول له اني اريد ان اقطع قلبي و اقدمة فداء رجليك ,صح حسنا , اذا قلت ربنا و لك الحمد في الصلاة ,هل تحس ب شي هل تشعر بشئ
لو جئت الان و واحد يصلى ثم فجاه اجرينا معه مقابلة شخصية, قلنا له: ربنا و لك الحمد .. قلنا على ماذا انت الان بماذا تفكر
لاجل ذلك احبتى لابد اننا عندما نتكلم عن الصلاة لا بد ان نعى ان هنالك واحد يستحق ان يشكر جل في علاه, و يستحق ان يذكر جل في علاة .. و انك انت و اني المحتاجين و هو الغني, يا ايها الناس اني من الناس و انت حبيبي من الناس يا ايها الناس انتم الفقراء ..
انت فقير مسكين تمشي مع و لدك فيخرج نفسة و لا تملك شيئ و لا تستطيع ارجاعة يا ايها الناس انتم الفقراء الى الله و الله هو الغنى الحميد نحتاج لذكرة ..
اعنا يا رب على شكرك و ذكرك .. اني يا احبتى اقول لكم مقتطفات ..
الصحابي مثلى و مثلك ، و الذى يقوم الليل مثلى و مثلك .. لكن هنالك شيء تحرك داخلة اسال الله ان يحركة عندنا .. يا ايها الناس انتم الفقراء الى الله و الله هو الغنى الحميد
الله سبحانة ابدا لا يحتاج الى صلاتى و لا صلاتك .. اذا انت لم تشكرة , هو عندة ملائكه السماء مزحومة .. يقول النبى عليه الصلاة و السلام ” اطت السماء ” يعني اهتزت من الثقل الذى فيها ” و حق لها ان تئط فما فيها موضع خمسه اصابع – و في روايه – شبر الا ملك و اضع جبهتة يسجد لله مذ خلق الله السموات و الارض يقول سبحانك ربى ” يسبحون الليل و النهار لا يفترون الان يسبحون الله لا يحتاجنا و من عندة لا يستكبرون عن عبادتة
هذا الصغير المسكين يفكر يصلى او لا يصلى . اذا اقيمت الصلاة .. اصبر قليلا.. نصلى في البيت المسجد بعيد .. الان عندنا شغل … يقول النبى عليه الصلاة و السلام ” اذن لى ان اتحدث عن واحد من الملائكه حمله العرش ” كم هم ثمانيه .. النبى عليه الصلاة السلام اذن له الله عز و جل ان يخبر امتة عن واحد منهم .. وصف لنا و قال النبى عليه الصلاة و السلام ” ما بين شحمه اذنة الى عاتقة مسيره سبع مئه عام يخفق بها الطير ” يعني الطير يتحرك من الكتف و تمر سبع مئه سنه و لا يقطع الطريق .. ما قدروا الله حق قدرة ان الله لقوى عزيز و في الاخرى= وما قدروا الله حق قدرة من هم اني و اياك .. و الارض كلا قبضتة يوم القيامه و السماوات مطويات بيمينة سبحانة و تعالىٰ عما يشركون اي و الله سبحانة .. الله سبحانة لا يحتاجنا كلا و عندة ملائكه و عندة حمله العرش .. لكن كرمك انت من بين كل مخلوقاتة و قال صل لانى اريد ان ارفعك في الدنيا و الاخره ,قال جل في علاة و لقد كرمنا بنى ادم
هل تعرف حبيبي الغالى ان القط الذى في الشارع يذكر الله اكثر منى و اياك و الدجاج الذى نربية في البيت يسبح الله اكثر منى و منك؟!
.. اذن ما الذى يريدة الله تعالى منى و اياك .. يجب ان نعرف يا احبتى قال الله عز و جل تسبح له السماوات السبع و الارض و من فيهن وان من شيء الا يسبح بحمدة و لٰكن لا تفقهون تسبيحهم انه كان حليما غفورا .. سبحان الله
القط و البعوض و السلحفاه الذين ما و عدهم الله بجنه او نار يسبحون اكثر منى
المفروض اني الذى و عدت و كرمت بالجنه اعاقب .. انه كان حليما حليم علينا .. سخر لك كل شيء ,والذين سخرهم لك يسبحون اكثر منك .. و وعدك بالجنه و هم لم يعدهم !!
احبتى كل ذلك الكلام لاجل ان نشعر من داخل اعماقنا بشيء حتى تكون=صلاتنا بطعم ..
احبتى عندنا مرضي في المستشفي اسال الله جل في علاة ان يشفى كل مريض على و جة الارض وان يعافى كل مبتلي مسلم .. و يهدى كل ضال مسلم يا رب المرضي هؤلاء ياكلون عن طريق الانف .. انبوب من الانف للمعده , فيعطونة الاكل ,لو سكبوا اجود نوعيات العسل ، ثم سالوة ، ما رايك بطعم العسل يقول لا ادري, لا احس بشيء !
بجانبك واحد اخذ قطره يقول يا الله ما ذلك العسل و انت اعطيناك علبه كاملة و لم تحس بشيء
سبحان الله ..
هذه حياتنا يا احبتى مع القران و مع الصلاة ..
لماذا لا يحس بالعسل لان اداه الوصول للطعم
–اللسان كانت خارج المعادله .. و اني و انت حبيبي !
هنالك عضو اذا لم يكن داخل المعادله فسنصلى و لا نحس بشئ
ونقرا قران و لا نحس بشيء!
ندخل المسجد و نخرج و لا نحس بشيء
.. هل نظن احبتى ان كل الذين صلوا الان معنا لم يحسوا بشيء لا !
هنالك اناس الله سبحانة و تعالى يعلمهم – من اول ما بدانا الصلاة و هو لا يريدها ان تنتهى و هنالك اناس لا يدرى الا و نحن في الركعه الاخيرة .. اسال الله ان يصلح قلوبنا .. اين المشكلة
يقول الله عز و جل يا ايها الذين امنوا لا تقربوا الصلاة و انتم سكارىٰ حتىٰ تعلموا ما تقولون “حتى” حرف غايه هل انت فاهم ماذا تقول انت قلت قبل قليل “ربنا و لك الحمد “,على ما ذا؟
هل على كلاك التي تغسل سته و ثلاثين مره باليوم و غيرك يغسل يوم و را يوم ثمان ساعات , يعني كل شهرين ثلاثين مرة فقط ، انت في اليوم الواحد اكثر منه ، ممن ذلك كله !

  • المحاضره الدينيه
  • محا ضرات دينيه
  • محاضرة دينيه