مدينة اسلامية في اوروبا

بالصور مدينة اسلامية في اوروبا 20160103 14

دخل الاسلام في اوروبا الى اجزاء من الجزر و السواحل الاوروبيه الواقعه على البحر الابيض المتوسط خلال القرن السابع عن طريق الفتوحات الاسلامية.

خلال التوسع العثمانى انتشر الاسلام في دول البلقان و دول جنوب شرق اوروبا فاخذ الاسلام في هذه المناطق طابع اوروبى ذات صبغه تركيه خصوصا بين المسلمين الالبان و البوشناق و الاتراكوالغوراني.

فى السنوات الاخيره هاجر مسلمون بشكل خاص من دول المغرب العربى و تركيا و من افريقيا الغربيه الى اوروبا الغربيه و هم من بالاساس من المهاجرين و السكان و العمال المؤقتين.

وفقا لمركزى الارشيف الالمانى للاسلام معهد دي)،

يبلغ عدد المسلمين في اوروبا حوالى 53 مليون 5.2%،

يشمل الرقم كل من روسيا و القسم الاوروبى لتركيا.

و يبلغ عدد المسلمين في دول الاتحاد الاوروبيحوالى 16 مليون 3.2%.[2] و فقا لاخر احصائيه من عام 2019،

قام بها معهد بيو وصل عدد المسلمين في كل اوروبا،

عدا تركيا،

الي 44 مليون نسمه اي ما يشكل حوالى 6 من اجمالى سكان اوروبا.[3]

التاريخ

دخل الاسلام الى اوروبا منذ سنه 670 بعد الميلاد.

لكن لم يكن هناك انتشار و اسعا جدا له،

تاسست في شبه الجزيره الايبيريه دول اسلاميه في الاندلس و هى تسميه عاده ما يقصد بها فقط الاشاره الى الاراضى الايبيريه التى فتحها المسلمون و بقيت تحت ظل الخلافه الاسلاميه و الدويلات و الامارات الكثيره التى قامت في ربوعها و انفصلت عن السلطه المركزيه في دمشق و من ثمبغداد،

منذ سنه 711م حتى سنه 1492م حينما سقطت الاندلس خلال حروب الاسترداد بيد اللاتين الافرنج و اخرج منها المسلمون،

علما انه طيله هذه الفتره كانت حدودها تتغير،

فتتقلص ثم تتوسع،

ثم تعود فتتقلص،

و هكذا،

استنادا الى نتائج الحرب بين المسلمين و الافرنج.

اوروبا الشرقية

خلال التوسع العثمانى انتشر الاسلام في دول البلقان و دول جنوب شرق اوروبا فاخذ الاسلام في هذه المناطق طابع اوروبى ذات صبغه تركيه خصوصا بين المسلمين الالبان و البوشناق و الاتراك و الغوراني.

و تواجدت جاليات تاريخيه مسلمه من التتارومن الشيشان في كل من روسيا و شبه جزيره القرم.

اوروبا الغربية

لم يساهم دخول المسلمين للاندلس في انتشار الاسلام في اوروبا الغربيه بالشكل المتصور.

و خصوصا بعد انهيار حكم المسلمين فيها ففى اسبانيا مثلا خلال بدايه الالفيه الثانيه لم تتجاوز نسبه المسلمين فيها نسبه ال 4 من السكان.

الاسلام اليوم في اوروبا

وفقا لاخر احصائيه من عام 2019،

قام بها معهد بيو وصل عدد المسلمين في كل اوروبا،

عدا تركيا،

الي 44 مليون نسمه اي ما يشكل حوالى 6 من اجمالى سكان اوروبا.[3]

من الدول الاوروبيه ذات الغالبيه الاسلاميه هى تركيا والتى يقع اغلبها في اسيا 98%،[4] و في كوسوفو 90%،

و البانيا70%،[5][6] تتواجد ايضا اقليات اسلاميه ذات شان في البوسنه و الهرسك حيث يشكلون 40%،[7] و جمهوريه مقدونيا حيث يشكلون حوالى 30 من السكان،[8][9] و بين 10%-15 في روسيا،[10] و 12 في بلغاريا،[11] و تتراوح اعداد المسلمين في فرنسا و هم بالغالب من اصول شمال افريقيه بين 6%[12] 9 من مجمل السكان.[13][14][15] و يشكل المسلمين حوالى 5 من مجمل السكان في المملكه المتحده في الغالب من اصول باكستانية و المانيا في الغالب من اصول تركيه و كردية).[16][17][18]

توجد بيانات عن معدلات نمو الاسلام في اوروبا تكشف عن ان عددا متزايدا من المسلمين يقطنون في اوروبا يرجع اساسا الى الهجره و ارتفاع معدلات الولادة.[19] في دراسه اجراها معهد بيو حول المسلمين،

و جدت ان من المتوقع ان تصل نسبه المسلمين في اوروبا الى حوالى 8 من سكان اوروبا عام[3] ،

2030 و ذلك بسبب زياده نسبه المسلمين في اوروبا حاليا و المتوقعه مستقبلا و التى سببها الرئيسى هو انخفاض معدل المواليد الاوروبيين مقابل ارتفاع معدلات الانجاب اوساط المسلمين بالاضافه الى تدفق المهاجرين المسلمين من المغرب العربى و تركيا و افريقيا.

و في دراسه اخري و جدت ان ارتفاع معدلات الولاده كان السبب الرئيسى في نمو عدد المسلمين.[20]

قال جيمس بيل المساهم الرئيسى في وضع دراسه التى اجراها معهد بيو حول المسلمين،

متحدثا لوكاله فرانس برس ان ان “اعتناق الاسلام لا يلعب دورا كبيرا في تزايد عدد المسلمين في العالم” مشيرا بصوره خاصه في هذا الصدد الى معدلات الانجاب.[21]

  • صور دول اسلامية
  • الإسلام في أوروبا
  • صور دينية لآخر أيام رمضان
  • علما ء اروبا مسلمة
742 views

مدينة اسلامية في اوروبا