يوم 21 يناير 2020 الثلاثاء 9:17 صباحًا

مصارف اسلامية

صورة مصارف اسلامية

ظهرت المصارف الاسلاميه بعده طرق[عدل] اولها:
انشاء المصارف على الاساس الاسلامي كبيت التمويل الكويتي و بنك فيصل الاسلامي و البنك الاسلامي الاردني و البنك الاسلامي الفلسطيني و بنك ابوظبى الاسلامي و بنك دبى الاسلامي.
ثانيها:
توفير الخدمه المصرفيه الاسلاميه من مصارف عامله على النظام التقليدى بسبب وجود طلب على الخدمات الاسلاميه و هذا بطريقتين:
افتتاح بنوك دينيه تتبع البنوك الاصلية في الادارة و الملكيه و منفصله عنها حسابيا. و ربما تحمل اسماء مختلفة عن البنك الاصلي كالبنك العربي الاسلامي الدولى الذى يتبع البنك العربي المحدود و بنك القاهره عمان الاسلامي الذى يتبع بنك القاهره عمان.
تقديم خدمات المعاملات الاسلاميه من اثناء البنك الاعتيادى حيث تكون=تحت رقابه شرعيه غالبا رجل دين ديني او مجمع فقهى و هو الاكثر اتنشارا في البنوك الغربيه كبنك HSBC الذى يوفر حساب مسمي امانه يخضع لرقابه من قبل هيئه دينيه و يتم تسويق الحساب الى الاقليه الاسلاميه في المملكه المتحده بريطانيا.
«قدم المسلمون خدمات جليلة في تطوير العمل المصرفى فاقت اعمال الاغريق كما تفوق ما اعتبرة الاوروبيون بداية العمل المصرفى الحديث فقد كانت مكه المكرمه مركزا تجاريا امنا تسير القوافل منها و اليها شمالا و جنوبا في رحلتي الشتاء و الصيف، و هي تتمتع بالامان و الثقه و الضمان و الاستقرار، و ذلك هو الاساس الذى يقوم عليه العمل المصرفي، فكان من الطبيعي ان يخرج في مكه المكرمه صورا من التعامل في مجال ايداع الاموال و استثمارها. و كان اول من ابتكر كيفية الايداع بمنع الاكتناز المحرم في الاسلام و يتيح للمودع لدية حريه التصرف بالاموال المودعة، و هي الاساس المرتكز عليه عمل المصارف، هو الزبير بن العوام رضى الله عنه و ارضاة فكان لا يقبل ان يودع لدية ما لا الا على سبيل القرض، و عند انتشار استخدام الفائدة في كل المصارف، كان من الطبيعي البحث عن بديل للمصرف التجاري، لايجاد مصرف يقوم على مبادئ الشريعه الاسلامية. و لقد كانت التجربه في و قتنا المعاصر للمصارف الاسلاميه في ما ليزيا سنه 1940 و باكستان في 1950 حيث تم انشاء اول صناديق ادخار لا تعمل بالفائدة. و في مصر تبلورت اول تجارب و اقعيه في العمل بالمصارف الاسلاميه في عام 1963 تمثلت في انشاء بنوك الادخار المحليه و كان هذا على يد الدكتور احمد النجار في مدينه ميت غمر بمحافظة الدقهلية، اذ كانت لا تتعامل بالفائدة، و لم يكتب لهذه التجربه الاستمرار حيث اغلقت في عام 1967، ثم تقرر تدريس ما ده الاقتصاد الاسلامي بجامعة ام درمان بالخرطوم في السودان عام 1963 و خرج منها مشروك مصارف بلا فائدة مع الدعوه لتطبيقها، ثم ظهر بنك ناصر الاجتماعى في مصر سنه 1971، و هكذا تبلورت الفكرة في المؤتمر الثاني لوزراء ما ليه الدول الاسلاميه في جده سنه 1973 حيث تقرر انشاء بنك ديني للتنميه كمؤسسة دينيه من بين دول اعضاء المؤتمر الاسلامي، و افتتح البنك الاسلامي رسميا في اكتوبر 1975، و كان هذفة الرئيسى دعم التنميه الاقتصادية، ثم بدات المصارف الاسلاميه بالانتشار في مختلف الدول» عمرو عبدالملك
الخدمات المصرفيه في المصارف الاسلامية[عدل] يقدم البنك الاسلامي نفس الخدمات التي يقدمها البنك العادي باستثناء الخدمات التي تحتوي على الفوائد التي تعتبر ربا محرم في الشريعه الاسلامية.
وممكن تقسيم الخدمات التي تقدمها المصارف الاسلاميه الى قسمين اساسين:
خدمات مصرفيه لعمليات ائتمانية
خدمات مصرفيه لا تشمل عمليات ائتمانية.
خدمات مصرفيه ائتمانية[عدل] يتم تنفيذها كعمليات استثماريه و هي بديله للخدمات الاتمانيه المحسوبه بالفوائد في البنوك العاديه و هي:
المرابحة[عدل] نوع من نوعيات البيوع و هي بيع بضاعه بنفس السعر التي اشتراها بها البائع مع اضافه ربح معلوم بنسبة من سعر الشراء او مبلغ اضافى محدد مسبقا بناء على و عد بالشراء من العميل و هي تسمي المرابحه المصرفيه و هي ان يوقع عقد بين من يريد شراء بضاعه و المؤسسة المصرفيه الاسلاميه حيث تقوم المؤسسة المصرفيه بشراء البضاعه و من ثم تضيف على الثمن الاصلي مبلغ اضافى كمصاريف اضافيه و من ثم تبيعها لمن يريد شراء البضاعه العميل عن طريق اقساط يدفعها العميل، و ذلك ما يبرر عدم شرائة للبضاعه مباشره من ما لكها الاول.
الاجارة[عدل] هى من العقود الشرعيه المعلومه في الفقة الاسلامي و اساسة انه بيع لمنافع الحاجات مع بقاء اصولها في ملكيه البائع. اي انه بموجب عقد الاجاره يبيع ما لك الاصل منفعتة او الخدمه المنوطه بذلك الاصل و تظل ملكيه الرقبه للبائع و هذا مقابل اجر يدفعة المستاجر للاصل الذى استاجرة يتفق عليه بين الطرفين و هذا في اثناء لمدة معلومه هي لمدة الاجاره للاصل، فاذا انتهت المدة يعود الاصل الى ما لكة و الذى يملك بعد هذا ان يبيعة لاي جهه سواء كانت تلك الجهه هي المستاجره للاصل ابتداء او غيرها كما يملك ايضا ان يؤجرة الى اي جهه اخرى، فضلا عن ان هنالك اسلوب الايجار المنتهي بالتمليك. و الفوائد الحقيقيه من عقد الاجاره هي ان الاصول الراسماليه التي يحتاج اليها العملاء كالاوناش الضخمه و الاجهزة او الالات ذات التكلفه المرتفعه و غيرها ربما تكون=تكلفتها اكبر بكثير مما يحتملة رجال الاعمال فممكن للبنك بما لدية من اموال ان يوفر تلك الاصول و يؤجرها الى رجال الاعمال مقابل اجره عن الاصل يتفق عليها و اثناء فتره زمنيه يحددها عقد الاجارة. و بذلك يتحصل المستاجر على منفعه الاصل مقابل تكلفه محدده تكون=في مقدورة عادة. و بلا شك ان ذلك الاسلوب من المعاملات يحقق الكثير من المزايا للمستاجرين حيث يوفر لهم جزءا كبيرا من السيوله النقديه التي ممكن توجيهها الى التشغيل دون اللجوء الى الاقتراض لشراء و ملكيه هذه الاصول كما ان تكلفه الاجاره تحمل على حساب الارباح و الخسائر و بالتالي فهي لا تدخل ضمن الوعاء الخاضع للضريبه كما ان اجاره الاصل تساعد المستاجر على مواكبه التطورات في مجال تكنولوجيا الاجهزة و المعدات كما ان تكاليف الصيانه عاده ما تتحملها الشركات المؤجره للاصل حتى يبقي الاصل على حالة التي تمكن المستاجر من الانتفاع به.
الاجاره المنتهيه بالتمليك[عدل] وه وان يقوم البنك بشراء عقار و من ثم توقيع عقد اجاره منتهى بالتمليك مع مستاجر مدة محدده عند انتهاء هذه المدة يقوم المصرف بنقل ملكيه العقار الى المستاجر مع اعطاء خيار للمستاجر ان يمتلك العقار قبل انتهاء المدة بان يدفع مبالغ محدد طريقة حسابها عند توقيع العقد.
الاجاره الموصوفه بالذمة[عدل] وهذا النوع شبيه بالنوع السابق لكنه ليس في عقار و انما اجار المنفعه لمنقولات كسيارة او يخت موصوفه وصف دقيق يمنع الجهاله و الاختلاف بين المصرف الاسلامي و العميل.
بيع السلم[عدل] ‘السلم’ لغة: هو السلف و زنا و معنى، و يطلق على الاستسلام كما يطلق على شجر العضاه واحدة سلمة
اصطلاحا: في الاصطلاح الفقهى السلم هو بيع اجل بعاجل او دين بعين او هو بيع يتقدم فيه راس المال اي الثمن و يتاخر فيه المثمن اي المبيع لاجل مسمى او هو بيع موصوف بالذمة او ه وان يسلف عوضا حاضرا في عوض موصوف في الذمه الى اجل). و هذه التعاريف كلها بمعنى واحد و لا خلاف بينها الا من حيث اللفظ و هو غير مؤثر هو دفع المال في الوقت الحالى و استلام البضاعه في المستقبل و هو عكس الائتمان
الاستصناع[عدل] عقد الاستصناع هو عقد يبرم مع جهه مصنعه بحيث تتعهد بموجبة بصنع سلعه ما و فقا لشروط معينة يفرضها المصرف “البنك الاسلامي” و عند حلول الاجل يقدم الصانع منتوجة “يقبلها المصرف في حالة و افت الشروط المطلوبة” بعد هذا يبيعها البنك على انها سلعه خاصة “مصنعه محليا”، و فوائد البنك هو المبلغ الزائد عن التكلفه الكليه للسلعه و التي يحددها المصرف ذاته. و السلعة”المصنوع” تعد حسب الطلب مبان او الات او اجهزة او سلعا استهلاكيه اوانتاجية….وهكذا.
المضاربة[عدل] ان يقدم المال طرف، و يصير العمل و الاستثمار و الادارة له من طرف اخر، و يصير الربح بينهما حسب النسبة التي يتفقان عليها و تقع نسبة المخاطره في الخساره على الطرفين بحيث يخاطر مقدم المال بخساره راس المال فقط و اي مخاطر اضافيه من ديون و خلافه تقع على المستثمر.
المشاركة[عدل] ان يقدم الطرفان المال بينما الادارة ربما تكون=من الطرفين اواحدهما على شرط اخذ مبلغ اضافى من صافي الربح مقابل المجهود و سمى بالمشاركه لان شرطة مشاركه الطرفين للربح و الخساره كما يحق لاى من الاطراف ان يبيع مساهمتة لطرف ثالث اثناء لمدة العقد
القرض الحسن[عدل] هو قرض يدفعه المصرف و فق شروط معينة متفق عليها و لا يقاضي المصرف اي زياده عند سداد المبلغ من قبل المقترض.
خدمات مصرفيه لا تشمل عمليات ائتمانية[عدل] هى الخدمات المصرفيه التي لا تتضمن عمليات ائتمانيه فيتم تنفيذها كخدمه مصرفيه يتم اخذ عموله اجر مقابل تقديم الخدمة، و هي نفس الخدمات المؤداه في المصارف العاديه و تختلف معها في بعض النقاط سنحاول توضيحها.
وهي على مظهر المثال لا الحصر
الحسابات[عدل] الحسابات الجارية[عدل] وهي خدمه توفرها المصارف الاسلاميه كما هي في المصارف العاديه و هي قبول و الاحتفاظ كامانه باموال يودعها العملاء لاتضاف عليها اي فوائد و لا تتحمل اي مخاطر و ممكن للمصرف ان يضيف عليها جوائز غير مسبقه التحديد، و تسمح بعض المصارف الاسلاميه بالسحب على المكشوف لبعض العملاء لا تتقاضي عليها فائدة انما يصير كقرض حسن يخضع لشروط محدده متفق عليها.
الودائع لاجل[عدل] وهي تختلف اختلاف جذرى عن مثيلاتها في البنوك العاديه التي تضمن اصل الوديعه و الفوائد عليها، حيث ان المصارف الاسلاميه تضمن الاصل و غير مشروطة بنسبة محددة . و انما يصير دور المصرف كوكيل للمودع في مواجهه المستعمليين لهذا المال.
وهذه الوكاله على نوعين:
وكاله فيها تفويض من المودعين باستثمار الودائع في اي مشروع[عدل] وهو ما يسمي بالودائع العامة حيث تقوم المصارف الاسلاميه يتقديم الخدمات الاتمانيه السابقة الذكر حيث يتم انشاء و عاء يتم وضع الارباح فيه و توزيعها على المودعين بنظام النمر اي المبلغ مضروبا في المدة بعد استقطاع حصه المصرف مقابل الوكاله او الاشراف.
وكاله فيها تقييد من المودعين باستثمار و دائعهم في مشروعات محددة[عدل] يقومون بدراستها و الموافقه عليها و تحمل مخاطرها و تعود اليهم ارباحها بعد استقطاع حصه البنك مقابل الوكاله و الاشراف، و ذلك ما يسمي في مصطلح المصارف الاسلاميه بالودائع المخصصة.
قد يخرج ان ذلك النوع يشكل زياده في نسبة المخاطره في الوديعه حيث ان البنك يمكن ان يقوم باستثمار المال في مشاريع خاسرة و يوجد حلول شرعيه حيث ممكن ان يحتوي عقد الوديعه على عقد تامين يؤمن على راس المال و هو النظام المتبع في النظام المصرفى الايراني.
ويوجد حل احدث هو ايجاد طرف ثالث يكفل راس المال المودع و يصير ذلك الطرف مرتبط بالمصرف الاسلامي بشكل ما .
الاعتمادات المستندية[عدل] ويعرف الاعتماد المستندى بانه طلب يتقدم به المتعامل من اجل سداد ثمن مشتريات بضائع من الخارج. حيث تعد من اهم الخدمات المصرفيه التي تقدمها المصارف، حيث تعد اساس الحركة التجاريه الاستيراد – التصدير في كافه انحاء العالم و التي تنفذ من اثناء شبكه المراسلين للمصارف حول العالم.
المصارف الاسلاميه تؤدى هذه الخدمه باسلوبين
الاسلوب الاول ان يسدد العميل كامل المبلغ للبنك و يتولي البنك فتح الاعتماد و تسديد مبلغ قيمه الاعتماد بالعمله المطلوبه و هنا يتقاضي المصرف الاسلامي رسوم خدمة.
الاسلوب الثاني و هو تنفيذ الاعتماد المستندى كائتمان مصرفى يتم بتسديد المتعامل جزء فقط من قيمه الاعتماد و يقوم المصرف الاسلامي باستكمال سداد قيمه الاعتماد كعملية ائتمانيه دينيه باحد المظاهر سابقة الذكر.
خطابات الضمان[عدل] يعرف خطاب الضمان بانه تعهد كتابي يصدر من المصرف بناء على طلب المتعامل بدفع مبلغ نقدى معين او قابل للتعيين بمجرد ان يطلب المستفيد هذا من المصرف اثناء لمدة محدده و يجوز امتداد الضمان مدة ثانية =و هذا قبل انتهاء المدة الاولي . و هي لها اهمية كبار في التعاقدات و المقاولات و العطائات. و توجد نوعيات متعدده لخطابات الضمان منها خطاب ضمان ابتدائي، خطاب ضمان نهائي، خطاب ضمان دفعه مقدمة. و ينظر الى خطابات الضمان من رؤيتين: الاولي اذا سدد العميل كامل المبلغ و لا يوجد عملية ائتمانيه يصدر المصرف خطاب الضمان. الثانية =اذا لم يسدد العميل كامل المبلغ يجب ان تتم المعامله باحد العمليات الاستثماريه الاسلاميه سابقة الذكر.
الاوراق المالية[عدل] وهي الاسهم و السندات، و الاسهم هي نصيب في شركات مساهمه عامة على مظهر و حدات كل و حده اسمها سهم مثلا شركة راس ما لها 1000,000 دينار اردني مقسمه على مظهر اسهم عددها 1000,000 سهم قيمه كل سهم دينار اردني.
والخدمات التي تقدمها المصارف الاسلاميه بما يرتبط بالاسهم
الاكتتاب:وهي عملية استقبال طلبات الحصول على اسهم عند طرحها للاكتتاب للشركات الحديثة و يتقاضي المصرف الاسلامي اجرا عن ذلك.
حفظ الاسهم:يقوم المصرف الاسلامي بحفظ الاسهم للمتعامل و يتقاضى اجرا.
بيع و شراء الاسهم: يقوم المصرف الاسلامي ببيع و شراء الاسهم كوكيل عن العميل مقابل اجر.
– صرف ارباح الاسهم: يقوم المصرف بصرف ارباح الاسهم نيابه عن الشركات كوكيل مقابل اجر عن الخدمة.
يشترط عدم تعامل هذه الشركات بالخمور و منتجات الخنزير و القمار و كل ما حرمة الشرع. اما السندات هي اوراق ما ليه يحصل حاملها على عائد معروف محدد مسبقا لذلك المصارف الاسلاميه لا تتعامل بها. و الصرف الاجنبي و هو بيع و شراء العملات و يتقاضي المصرف عليها اجرا.
الحوالات[عدل] وهي عملية تحويل اموال من منطقة الى منطقة ثانية =و يتم تاديتها كخدمه يتقاضي عليها اجرا.
ويجب ان نشير في النهاية ان الخدمات التي تاديها المصارف الاسلاميه تتطور و تتغير مع تطور الاراء و الفتوي الشرعية. التعريف السابق صحيح، الا ان ما هو معمول به لدي البنوك كلا يسمي سفتجه عند الفقهاء و يدخل فيه اشكاليه الصرف و التحويل في نفس الوقت و المعامله اا
اراء مغايرة

  • مصارف اسلامية
  • مادة مصارف اسلامية
  • مصارف اسلاميه
798 views