معلومات دينية اسلامية عامة


من منا لا يعرف او لم يسمع عن الخلفاء الراشدين اصحاب رسول الله الكبار، المبشرون بالجنة، الذين تولوا امور المسلمين، فحكموا و عدلوا، و نشروا الاسلام، و اوصلوه الى فارس و الروم، و كانوا انجما يهتدي فيها كل مسلم، و مثالا للامانة و القوة و الاخلاص بالعمل و العدل. تمتد الخلافة الراشدة من و فاة رسول الله صلى الله عليه و سلم ، بالسنة الحادية عشرة للهجرة، و اختيار ابو بكر الصديق كخليفة لرسول الله على المسلمين، الى يوم استشهاد الخليفة و الامام على بن ابي طالب رضي الله عنه ، سنة 40 للهجرة. و الخلفاء الراشدين اربعة، ابو بكر الصديق، و عمر بن الخطاب، و عثمان بن عفان، و على بن ابي طالب رضي الله عنهم اجمعين. بعد و فاة رسول الله سنة 11 للهجرة، اجمع المسلمون على ابو بكر الصديق، صاحب رسول الله، و ابو عائشة زوج رسول الله، كخليفة للمسلمين، و بايعوه بسقيفة بني ساعدة. قام ابو بكر الصديق بمحاربة المرتدين عن الاسلام. فبعد و فاة الرسول صلى الله عليه و سلم، ارتدت عدد من القبائل عن الاسلام، و امتنعوا عن دفع الزكاة، كما ادعى عدد من الناس النبوة، فامر ابو بكر بقتالهم حتى يرجعوا و يدفعوا الزكاة المفروضة. و امر ابو بكر بانفاذ جيش اسامة بن زيد، الذي امر الرسول فيه قبل و فاته، و امر ابو بكر بجمع القران الكريم بمصحف واحد؛ بسبب استشهاد العديد من حفظة القران بحروب الردة، كما و صلت جيوش الفتح بعهده الى الشام و العراق، و توفي ابو بكر الصديق سنة 13 للهجرة، و ربما استمرت خلافته عامين. بويع الخليفة الراشد الثاني الفاروق عمر بن الخطاب بعد و فاة ابو بكر الصديق، و كان هذا سنة 13 للهجرة، و كان يتصف بالقوة و العدل، و اصبحت الدولة الاسلامية بعهده باوج توسعها و قوتها، فاكتملت بعهده فتوحات العراق و الشام و مصر و ارمينية. و انشا الدواوين، و منها ديوان المظالم، و ديوان الجند، و اقام العدل و قويت الدولة الاسلامية. استمرت خلافة عمر بن الخطاب عشر سنوات، توسعت بها الدولة الاسلامية توسعا ليس له نظير، و اصبحت دولة يحسب لها حساب بين امبراطوريات هذا الوقت. و ربما استشهد عمر سنة 23 للهجرة بخنجر مسموم و هو يصلي الفجر على يد ابو لؤلؤة المجوسي. بعد استشهاد عمر،بايع المسلمون عثمان بن عفان خليفة للمسلمين، و كان هذا سنة 23 للهجرة. و بعهد عثمان، استكملت الفتوحات الاسلامية، فامتدت الى باقي بلاد فارس، و فتحت جزيرة قبرص. و بني اول اسطول بحري للدولة الاسلامية، و امر عثمان بن عفان بنسخ القران، بما يعرف بالمصحف العثماني، و ارسلت نسخ الى الامصار بالدولة الاسلامية، و انتهى عهد خلافته، باستشهاده رضي الله عنه بالفتنة التي حدثت بين المسلمين، و ربما قتل و هو يقرا القران ببيته سنة 35 للهجرة، و تكون خلافته ربما استمرت 12 سنة. بايع المسلمون الامام على بن ابي طالب كرم الله و جهه، بعد استشهاد عثمان بن عفان، و على هو ابن عم رسول الله، و زوج فاطمة فتاة رسول الله صلى الله عليه و سلم-. عمل على على عزل الولاة السابقين، و تعيين و لاة جدد بالدولة الاسلامية، و لكن فترة خلافته، تميزت بظهور الفتن، كموقعة الجمل و معركة صفين، و ربما استشهد الامام على سنة 40 للهجرة، على يد عبدالرحمن بن ملجم الخارجي، و باستشهاده انتهى عصر الخلافة الراشدة التي امتدت قرابة 30 سنة.

 

 

1٬788 views