مقالة دينية

صور مقالة دينية

مقاله التعدد بعيدا عن التشدد

عرس في حديقه الحيوان هو ما اثار كل هذا

 

اجل،

 

هناك زوجان اختارا ان يقيما عرسهما في حديقه حيوان لندن في ظهيره سبت مشمس،

 

و لعلها المكان الذى شهد اول لقاء للعروسين.

 

هذا المشهد الطريف و الغريب في ان،

 

جعل رفيقتى في زياره الحديقه وهي طبيبه يونانيه تعمل في احدي مستشفيات لندن تسالنى عن تعدد الزوجات في الاسلام.

 

ذاك النقاش الذى دار بيننا جعلنى اعيد التفكير بعمق في هذا الموضوع الذى نميل الى تناسية و انكاره.

 

احيانا يتطلب الامر شخصا من ثقافه اخرى يناقشك حتى تفكر في بعض الامور و تعيد و زنها،

 

و احيانا يتطلب الامر حدثا طريفا كزواج في حديقه حيوان كى يفتح نقاش مثل هذا.

قبل البدء:

اولا: ثمه امر على الرجال قبل النساء،

 

و على المسلمين قبل غير المسلمين ادراكه،

 

التعدد مباح و ليس فرضا و ليس مستحبا،

 

هو امر مشروط بشروط،

 

و ليس الاصل في الحياة.

كما انها مغالطه كبيرة بان يري التعدد على انه رخصة،

 

بل هو في حقيقة الحال تضييق،

 

بل و تضييق مشروط.

 

ففى السابق كان العرب و بعض الامم الاخرى يعددون دون قيود عددية،

 

بل و كانت بعض النساء في بعض الحضارات يعددن ايضا وان كان هذا الامر غير شائع.

 

ثم جاء الاسلام ليقيد لا ليوسع.

 

لذا،

 

حينما يقال ان التعدد “رخصة”،

 

فان هذا من باب التجاوز المقارنى ليس الا،

 

و حدث ذلك حينما صار اتخاذ زوجه واحده هو الاشيع،

 

فصار التعدد “رخصة”،

 

بعدما كان تقييدا حينما نقارنة عما كان في الجاهلية.

كما ان بعد هذا التقييد،

 

جاء حض في القران الكريم.

 

ليس حضا على التعدد،

 

بل على عدم التعدد

 

{… فان خفتم الا تعدلوا فواحده …}،

 

{ولن تستطيعوا ان تعدلوا بين النساء و لو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقه …}

ثانيا: انه من الواضح ان الرجال او معظمهم يتحلون بقلوب كبيرة

 

قلوب تتسع لاكثر من امرأة في الوقت ذاته،

 

و هذا امر تستصعب النساء فهمة لانهن لم يكن رجالا من قبل.

 

و في الوقت ذاته،

 

تتحلي النساء او معظمهن بقلوب حساسة،

 

حساسه لدرجه انها لا تتحمل ان تشاركها اخرى في القلب الوسيع لزوجها،

 

و هذا امر يستصعب الرجال فهمة لانهم لم يكونوا نساء من قبل.

 

و لهذا السبب تظهر الوصمات الشهيره بان الرجل “عينة زايغة”،

 

و ”عينة فارغة”،

 

وان المرأة غيورة،

 

و انها مكاره و ذات كيد.

 

و كل هذا ي شي بان الجنسين لا يعرفان بعضهما البعض كما ينبغي،

 

و لا يعيان اختلاف تركيبتهما النفسيه و العاطفية.

 

و هذا امر مهم و واجب مناقشته،

 

لكنة امر تنوء بهذه هذه المقاله المحدده الهدف.

  • بحث عن مقالة دينية
  • مقالات دينية جميلة
  • حدية ديني
  • صور مع مقاله عن مشاعر حساسه
  • مقالة

661 views

مقالة دينية