مقدمة اسلامية

صور مقدمة اسلامية

 

المقدمه كما نعلم كلنا ان اركان الايمان تختلف عن اركان الاسلام،

 

فاركان الايمان هي 6 اركان،

 

و اركان الاسلام هي 5 اركان،

 

و كما نعلم ايضا انه لا اسلام دون ايمان و لا ايمان دون اسلام،

 

فكليهما متربطان في بعضهم البعض،

 

برابطه قوية عقائدية؛

 

سنتعرف في هذا الموضوع حول تعريف اركان الايمان،

 

و سنذكر ما هي اركان الاسلام.

 

اركان الاسلام هي تسميه للخمس طقوس الاسلامية التي و ردت في الاحاديث النبويه الشريفه بعده صيغ،

 

و اركان الاسلام 5 و هي: الشهادتان: اشهد ان لا الة الا الله و اشهد ان محمدا رسول الله،

 

و هي من اهم اركان الاسلام.

 

الصلاة: و الصلاة هي عماد الدين،

 

و بغير الصلاة لا يكون الاسلام بشكل سليم.

 

الزكاة: و هي البركة و النماء و محصول الانسان المسلم و عطاءة في هذه الدنيا.

 

الصوم: و تشمل صوم شهر رمضان و صوم النوافل،

 

و تعتبر هي حصن المسلم.

 

الحج: و يعتبر الحج الى بيت الله “الكعبه المشرفة” من اروع الاركان،

 

و تكون لمن يقدر على الحج.

 

و نستنتج ان هذه الاركان هي اسس الاسلام،

 

و بغيرها لا يكون الاسلام مكتمل .

 

 

اركان الايمان الايمان لغة: هو التصديق بوجود الشيء،

 

اصطلاحا: هو ما انعقد عليه القلب،

 

و صدقة اللسان , و عملت به الجوارح و الاركان،

 

و اركان الايمان 6 و هي: الايمان بالله عز و جل و حدة لا شريك له.

 

الايمان بالملائكة،

 

اى الايمان بوجودهم.

 

الايمان بالكتب السماوية.

 

الايمان بالانبياء و الرسل.

 

الايمان باليوم الاخر.

 

الايمان بالقدر خيرة و شره.

 

ما هو تعريف كل ركن من اركان الايمان الايمان بالله عز و جل هوان نجزم و نكون على ثقه تامه بان الله سبحانة و تعالى موجود و هو ربا و الة و معبودا و انه و حدة لا شريك له،

 

وان نؤمن بصفاتة و اسماءه،

 

التي تم ذكرها في القران الكريم و السنه النبوية،

 

من غير تحريف او تشبية لها بصفات خلقة و تكييف او تعطيل،

 

و من خلال التدبر في هذا الكون كله و في انفسنا،

 

و بعد ان ترشدنا الايات الكريمه على ضروره الايمان بالله عز و جل نجد ان للكون خالق واحد فقط و هو الله سبحانة و تعالى،

 

و كما قال سبحانة و تعالى في كتابة العزيز:” سنريهم اياتنا في الافاق و في انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق اولم يكف بربك انه على كل شيء شهيد”،

 

و هذا بيان للناس ان الله هو من خلق الكون و هناك ادله على ذلك و هي وجود الكون و وجودنا نحن ايضا،

 

و جاءت هذه الايات لتبرهن هذه الحقيقة و تاكدها.

 

الايمان بالملائكه هوان نجزم و نكون على ثقه بان الله قد خلق الملائكه و خلقهم من نور،

 

و الايمان بوجودهم،

 

و الايمان بانهم يطيعون الله ما يامرهم و لا يعصون له امرا،

 

و يقومون بما يامرهم على اكمل و جه،

 

و كما قال الله عز و جل:” ليس البر ان تولوا و جوهكم قبل المشرق و المغرب و لكن البر من امن بالله و اليوم الاخر و الملائكه و الكتاب و النبيين و اتي المال على حبة ذوى القربي و اليتامي و المساكين و ابن السبيل و السائلين و في الرقاب و اقام الصلاة و اتي الزكاه و الموفون بعهدهم اذا عاهدوا و الصابرين في الباساء و الضراء و حين الباس اولئك الذين صدقوا و اولئك هم المتقون”.

 

و هذا برهان و دليل على وجود الملائكه و وجوب الايمان بهم .

 

 

الايمان بالكتب السماويه هو الايمان بوجود الكتب السماويه و التصديق بها،

 

بشرط ان نصدق بها فقط اذا لم تكن تشمل اي تحريف او تزييف،

 

و من هذه الكتب السماويه التي انزلها الله عز و جل على الانبياء و المرسلين: القران الكريم،

 

الانجيل،

 

التوراة،

 

الزبور،

 

و منها ما لم يسمى،

 

و كما قال الله سبحانة و تعالى في كتابة العزيز:” ان هذا لفى الصحف الاولي 18)صحف ابراهيم و موسى”،

 

و هذا دليل على ان هناك صحف اخرى لم تسمي على صحف ابراهيم و موسى،

 

و قال الله سبحانة و تعالى ايضا:” نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يدية و انزل التوراه و الانجيل(3 من قبل هدي للناس و انزل الفرقان ان الذين كفروا بايات الله لهم عذاب شديد و الله عزيز ذو انتقام 4)” و تكون الكتب السماويه كالاتي: التوراه الذى نزل على سيدنا موسي عليه السلام،

 

فالانجيل الذى نزل على سيدنا عيسي عليه السلام،

 

فالزبور الذى نزل على سيدنا داوود عليه السلام،

 

و الصحف التي نزلت على ابراهيم عليه السلام،

 

فالقران الكريم الذى نزل على سيدنا محمد صل الله عليه و سلم،

 

و محمد عليه الصلاة و السلام هو خاتم الانبياء و المرسلين.

 

الايمان بالرسل و الانبياء هو الايمان بجميع الانبياء و المرسلين الذين تم ذكرهم في الكتاب العزيز القران الكريم،

 

و التصديق بهم كلا و عدم الكفر بهم،

 

و تم ذكر في القران الكريم 25 رسول و نبي،

 

و هم: ادم،

 

نوح،

 

ادريس،

 

صالح،

 

ابراهيم،

 

هود،

 

لوط،

 

يونس،

 

اسماعيل،

 

اسحاق،

 

يعقوب،

 

يوسف،

 

ايوب،

 

شعيب،

 

موسى،

 

هارون،

 

اليسع،

 

ذو الكفل،

 

داوود،

 

زكريا،

 

سليمان،

 

الياس،

 

يحيى،

 

عيسى،

 

محمد صلوات الله و سلامة عليهم اجمعين،

 

و محمد خاتم الانبياء و المرسلين،

 

و يجب على الانسان الايمان بجميع الانبياء و المرسلين ايضا،

 

و التصديق برسالتهم و نبوتهم،

 

و يعتبر الايمان بالانبياء و الرسل هو الركن الرابع من اركان الايمان،

 

و كما قال الله سبحانة و تعالى في محكم تنزيلة “يا اهل الكتاب لا تغلوا في دينكم و لا تقولوا على الله الا الحق انما المسيح عيسي ابن مريم رسول الله و كلمتة القاها الى مريم و روح منه فامنوا بالله و رسلة و لا تقولوا ثلاثه انتهوا خيرا لكم انما الله الة واحد سبحانة ان يكون له ولد له ما في السماوات و ما في الارض و كفي بالله و كيلا” و هذا بيان للناس و برهان بان الايمان بالله مرتبط بالايمان و تصديق كل رسالتة التي بعثها مع الانبياء و المرسلين.

 

الايمان باليوم اللاخر هو الايمان و التصديق بجميع ما اخبرنا به الله عز و جل و رسوله،

 

مما يكون بعد موت الانسان،

 

من فتنه القبر و عذابة و الحشر و البعث و نعيم القبر و الميزان و الحساب و الحوض و الصراط المستقيم و شفاعه الله و رسولة و الجنه و النار،

 

و ما سيحدث للانسان بعد الموت .

 

 

الايمان بالقدر خيرة و شرة هو الايمان بالاعمال خيرها و شرها،

 

فكل ما في الوجود من خير فهو يحدث بتقدير من الله سبحانة و تعالى و محبتة و ضاه،

 

و اعمال العباد التي تكون من شر فهي ايضا بتقدير من الله سبحانة و تعالى،

 

و لكن ليس بمحبتة و رضاه،

 

و قد اكد القران الكريم و السنه النبويه على ذلك،

 

فقال الله سبحانة و تعالى:” نا كل شيء خلقناة بقدر”،

 

و هذا دليل و برهان للناس ان الله هو الذى يسير الامور على هذه الارض و التصديق بها هو شرط من شروط ايمان الانسان المسلم.

 

  • صورة الإسلام
  • صور مقدمه
  • صور انزلها على الفيس بوك وتكون عن الادعية
  • مقدمة دينيه عن شروظ المهنة في السلام
  • مقدمة مؤثرة عن الاسلام
  • مقدمه دينيه عن شهر رمضان
955 views

مقدمة اسلامية