مواقف اسلامية

بالصور مواقف اسلامية 20151130591

يقول تعالى في محكم تنزيله لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين و لم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم و تقسطوا اليهم ان الله يحب المقسطين الممتحنة: 8 .



و الامر الالهى بحسن معامله غير المسلمين تمثلت طاعته في معامله رسول الله صلى الله عله و سلم للمشركين في مكه و يهود المدينه ، و صحابته و اتباعه رضوان الله عليهم الذين تعاملوا بالحسني مع اليهود و النصاري في كل مكان امتدت اليه الفتوحات الاسلاميه .



و من امثله حسن تعامل رسول الله صلى الله عليه و سلم مع النصاري ، انه عندما قدم اليه و فد نجران ، و كانوا من النصاري ، فدخلوا عليه مسجده و اجتمعوا معه في المسجد ، و عندما حان وقت صلاتهم قاموا يصلون في المسجد ، فاراد الصحابه منعهم ، الا ان النبى صلى الله عليه و سلم قال ” دعوهم ” ، و تركهم يصلون في مسجده .



كذلك امر بالاحسان الى اهل الذمه الذين يعيشون في كنف الدوله الاسلاميه و رعايتهم و الاهتمام بامورهم كالمسلمين ، و هو القائل صلى الله عليه و سلم في ذلك ” كلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته ” ، فاهل الذمه هنا مسئوليه الحاكم و رعيته التى يحاسب عليها يوم القيامه .



و قد امر الخليفه عمر بن الخطاب بان يعطي لقوم من الانصار مصابين بالجذام من ما ل الصدقات ، و تتكفل الدوله برعايتهم عند العجز و الشيخوخه و الفقر .



و قد ذكر النيسابورى في كتابه اسباب النزول قصه نزول الايه لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي [البقرة: 256] ، انه كان لرجل من الانصار ابنان تنصرا قبل بعثه رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و قدما المدينه و رسول الله فيها ، فلزمهما ابوها يدعوهما للاسلام ، فرفضا ، و اختصموا الى رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فقال الرجل يا رسول الله ، ايدخل بعضى النار و انا انظر



، فانزل الله سبحانه و تعالى تلك الايه .



هكذا كانت معامله رسول الله صلى الله عليه و سلم مع اهل الذمه ، و غير ما ذكر هنا العديد و العديد من المواقف لرسول الله مع اليهود و المشركين في مكه و المدينه ما يجعل من تمثل تلك المعامله التى انتهجها نبى الرحمه صلى الله عليه و سلم و صحابته و سيله للتقرب لله تعالى و طاعه من طاعاته .

 

 

  • مواقف اسلامية
  • هل البر الانصاريه المدينه للانزلاق دينيه ام ادهم
642 views

مواقف اسلامية