ندوات اسلامية ندوات دينية

بالصور ندوات اسلامية ندوات دينية 20151130651

الصدق و الامانه

قال الله تعالى “يا ايها الذين امنوا اتقوا الله و كونوا مع الصادقين” سوره التوبه , الايه 119 .
وعن عبدالله ابن مسعود رضى الله عنه عنالنبى صلى الله عليه و سلم قال ” ان الصدق يهدى الى البر وان البر يهدى الى الجنه وان الرجل ليصدق حتى يكون صديقا, و ان الكذب يهدى الى الفجور, وان الفجور يهدى الىالنار, وان الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا”.
(صحيح الامام البخارى كتابالادب بابقول الله تعالى “يا ايها الذين امنوا اتقواالله و كونوا مع الصادقين” م4/ج7(ص124 رقم الحديث 6094), و صحيح مسلم كتاب البر, باب قبح الكذب و حسن الصدق و فضله, ج4 ,(ص2019 رقمالحديث(2607).
وعن ابى هريره رضى الله عنه فالصدق فهو اهم القيم الخلقيه الداله على ايمان صاحبها, و ضدهاالكذب, الذى يعد خصله من خصال النفاق العياذ بالله منه و قد رغب الاسلام في الصدقو حذر من الكذب حيث
– عن النبى صلى اللهعليه و سلم انهقال “ايه المنافق ثلاثه اذا حدث كذب و اذاوعد خلف…” الحديث صحيح البخارى كتاب الايمان باب علامةالمنافق ج1 ص21 جزء من الحديث رقم 23 ضبط و ترقيم مصطفي البغا.

ولذلك تقع المسؤوليه بالدرجه الاولي على الاسره المسلمه او بالاحرىالوالدين اتجاه ابنائهم فهما مسئولان امام الله سبحانه و تعالى في بدل الجهد و العمل على ترسيخ صفه الصدق و كل الخصال الحميده التى يجب غرسها في كيانهم و سلوكهم لان هذه الصفه سبب لاستقرار الحياه و استقامه السلوك و ثبات القيم الاخرىوخلق فيهم شخصيه متزنه صحيحه.

ان التنشئه الاجتماعيه داخل الاسره تتطلبترويض الافراد على الصدق في كل قول و فعل مهما صغر او كبر و على الراشدين و الراشداتتقع مسؤوليه القدوه في ذلك, لان غالبا ما يقتدى الصغار بالكبار في كلشئ.

فهم اول من تقع عليه عين الرقيب, و ذلك فقد اوصي الاسلام بالصدق و حذرمن ضده خاصه مع الاطفال حتى ينشئوا نشاه صالحه , و لو نظرنا الى اهلنا لوجدناالتساهل من جانبهم معنا, و ذلك بكثره المخالفات باعمالهم و اقوالهم و عدم الصدق فيمواعيدهم معنا احيانا…………….و غيرها من الهفوات, و هكذا نحن بدورنا سنفعلهمع ابنائنا في المستقبل.

وفى هذا الجانب بين المصطفي صلى الله عليه و سلم, ادني درجات الكذب مع الاطفال, فقال في الحديث الذى رواه ابوا هريره رضى الله عنه ” من قال لصبى تعال هاك ثم لم يعطه شيئا فهيكذبه”.
{مسند الامام احمد ح2 ص 452), قال عنه محمد ناصرالدين الالباني: صحيح//سلسله الاحاديث الصحيحه – المجلد الثانى ص 385), رقم الحديث 748-}

ولهذا الحديث شاهد من حديث عبدالله بن عامر رضى الله عنه انهقال ” رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيتنا و انا صبى , قال فذهبت اخرج لالعب . فقالت امى يا عبدالله تعال اعطيك. فقال رسول الله صلىالله عليه و سلم “وما اردت ان تعطيه؟” قالت اعطيه تمرا. قال: فقال رسول الله صلىالله عليه و سلم: ” اما انك لو لم تعطه شيئا كتبت عليك كذبة”مسند الامام احمد ج3 ص 447 و هو شاهد لما قبله//سلسله الاحاديثالصحيحة.

و ثانى الخصال انا و هى الامانه فشانها عظيم جدا, حيث جاءتفى كتاب الله متضمنه الدين كله باوامره و نواهيه تفسير ابن كثير ج6 ص 477 تحقيق البنا و عاشور و غنيم}. للاسف كثيرا من الناس غافلون عنها و عناهميه قيمتها الخلقيه و الدينيه .

قال تعالى ” اناعرضنا الامانه على السموات و الارض و الجبال فابين ان يحملنها و اشفقن منها و حملها الانسان انه كان ظلوما جهولا” سوره الاحزاب, الايه 73

وقال تعالى “ان الله يامركم انتؤدوا الامانات الى اهلها” – سوره النساء , الايه 58

و قوله تعالى ” يا ايها الذين امنوا لاتخونوا الله و الرسول و تخونوا اماناتكم و انتم تعلمون” – سوره الانفال 27

و الصدق من مشتقات الامانه و متمماتها, حيث جاء الحديث عن الامانه مقترنا بالصدق في احاديث رسول الله صلى اللهعليه و سلم, حيث جعلت من علامات ايمان صاحبها الملتزم بها, و من علامات النفاقلتاركها و المتخلى عنها.

و عن ابى هريره – رضى الله عنه عن النبي, صلى اللهعليه و سلم, قال ” ايه المنافق ثلاثه اذا حدث كذب, و اذا و عداخلف, و اذا اوتمن خان” صحيح البخاري, كتاب الايمان, بابعلامه المنافق ج1, ص21), رقم الحديث 32).

و عن عبدالله بن عمرو رضى الله عنه ان النبي, صلى الله عليه و سلم, قال ” ا ربع من كنفيه كان منافقا خالصا, و ما كان فيه خصله منهن كانت فيه خصله من النفاق حتى يدعها, اذا اؤتمن خان, و اذا عاهد غدر, و اذا خاصم فجر” نفس المصدر السابق رقمالحديث 33).

ولذلك فان من الواجب علينا ان نروض انفسنا و اخواننا و الوسطالذى نعيش فيه و حتى اطفالنا على الامانه و التحذير من الخيانه و عواقبها, حتىيشمل ذلك حفظ حقوق الناس و ممتلكاتهم, و لو كانت قليله القيمه فينظرنا.

اللهم انا نستغفرك انك كنت غفارا فارسل السماء علينا مدراراوامددنا باموال و بنين و اجعل لنا جنات و اجعل لنا انهارا

اللهم امين…اللهمامين…اللهم امين
لصدق و الامانه

قال صلى الله عليه و سلم(عليكم بالصدق فان الصدق يهدي الى البر وان البر يهدي الى الجنه و لايزال الرجل يصدق و يتحري الصدق حتى يكتب عند الله صديقا .
واياكم و الكدب فان الكدب يهدي الى الفجور وان الفجور يهدي الى النار و ريزال الرجل يكدب و يتحري الكدب حتى يكتب عند الله كدابا متفق عليه
قال النبي صلى الله عليه و سلم(ايه المنافق ثلاث ادا حدث كدب و ادا و عد اخلف و ادا اؤتمن خان متفق عليه
لم اجد افضل من كلام الحبيب المصطفي صلى الله عليه و سلم اجعله مدخلا لموضوعي
ان الصدق مع الله اولا هو ما يجب علينا ان نجعله نبراسا لنا في حياتنا اليوميه فاذا صدق الانسان مع مولاه فحياته كلها خير مهما اتته من اختبارات و امتحانات
وثانيها الصدق مع النفس فاذا صدقت مع نفسك فثق اخى و اختى المتلقين انكم سوف تعيشون براحه نفسيه لا تدانيها راحة
وثالثها الصدق مع الاخرين فكم من انسان صدق معه قبيله و لكنه ينظر الى الناس بعين طبعه فتجد الشك و الريبه تملا قلبه و مع ذلك فثق انك مرتاح الضمير لانك لم تصدق معه فقط بل صدقت مع الله ثم صدقت مع نفسك

الامانه

لقد اعجبت بمقاله عن الامانه و احببت ان تقرؤها معي

الامانه في العبادة: فمن الامانه ان يلتزم المسلم بالتكاليف، فيؤدى فروض الدين كما ينبغي، و يحافظ على الصلاه و الصيام و بر الوالدين، و غير ذلك من الفروض التى يجب علينا ان نؤديها بامانه لله رب العالمين.
الامانه في حفظ الجوارح: و على المسلم ان يعلم ان الجوارح و الاعضاء كلها امانات، يجب عليه ان يحافظ عليها، و لا يستعملها فيما يغضب الله سبحانه-؛ فالعين امانه يجب عليه ان يغضها عن الحرام، و الاذن امانه يجب عليه ان يجنبها سماع الحرام، و اليد امانه و الرجل امانة…وهكذا.
الامانه في الودائع: و من الامانه حفظ الودائع و اداؤها لاصحابها عندما يطلبونها كما هي، مثلما فعل الرسول صلى الله عليه و سلم مع المشركين، فقد كانوا يتركون و دائعهم عند الرسول صلى الله عليه و سلم ليحفظها لهم؛ فقد عرف الرسول صلى الله عليه و سلم بصدقه و امانته بين اهل مكه فكانوا يلقبونه قبل البعثه بالصادق الامين، و حينما هاجر الرسول صلى الله عليه و سلم من مكه الى المدينه ترك على بن ابى طالب رضى الله عنه ليعطى المشركين الودائع و الامانات التى تركوها عنده.
الامانه في العمل: و من الامانه ان يؤدى المرء ما عليه على خير و جه، فالعامل يتقن عمله و يؤديه باجاده و امانه و الطالب يؤدى ما عليه من و اجبات، و يجتهد في تحصيل علومه و دراسته، و يخفف عن و الديه الاعباء، و هكذا يؤدى كل امرئ و اجبه بجد و اجتهاد.
الامانه في الكلام: و من الامانه ان يلتزم المسلم بالكلمه الجاده فيعرف قدر الكلمه و اهميتها؛ فالكلمه قد تدخل صاحبها الجنه و تجعله من اهل التقوى، كما قال الله تعالى: الم تر كيف ضرب الله مثلا كلمه طيبه كشجره طيبه اصلها ثابت و فرعها في السماء [ابراهيم: 24].
وقد ينطق الانسان بكلمه الكفر فيصير من اهل النار، و ضرب الله سبحانه مثلا لهذه الكلمه بالشجره الخبيثه فقال: ومثل كلمه خبيثه كشجره خبيثه اجتثت من فوق الارض ما لها من قرار [ابراهيم: 26].
وقد بين الرسول صلى الله عليه و سلم اهميه الكلمه و اثرها، فقال: ان الرجل ليتكلم بالكلمه من رضوان الله، ما كان يظن ان تبلغ ما بلغت، يكتب الله له بها رضوانه الى يوم يلقاه، وان الرجل ليتكلم بالكلمه من سخط الله، ما كان يظن ان تبلغ ما بلغت، يكتب الله له بها سخطه الى يوم يلقاه [مالك]. و المسلم يتخير الكلام الطيب و يتقرب به الى الله سبحانه-، قال النبى صلى الله عليه و سلم: والكلمه الطيبه صدقة [مسلم].
المسئوليه امانة: كل انسان مسئول عن شيء يعتبر امانه في عنقه، سواء اكان حاكما ام و الدا ام ابنا، و سواء اكان رجلا ام امرأة فهو راع و مسئول عن رعيته، قال صلى الله عليه و سلم: الا كلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته، فالامير الذى على الناس راع و هو مسئول عن رعيته، و الرجل راع على اهل بيته و هو مسئول عنهم، و المرأة راعيه على بيت بعلها زوجها و ولده و هى مسئوله عنهم، و العبد راع على ما ل سيده و هو مسئول عنه، الا فكلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته [متفق عليه].
الامانه في حفظ الاسرار: فالمسلم يحفظ سر اخيه و لا يخونه و لا يفشى اسراره، و قد قال النبى صلى الله عليه و سلم: اذا حدث الرجل بالحديث ثم التفت فهى امانة [ابو داود و الترمذي].
الامانه في البيع: المسلم لا يغش احدا، و لا يغدر به و لا يخونه، و قد مر النبى صلى الله عليه و سلم على رجل يبيع طعاما فادخل يده في كومه الطعام، فوجده مبلولا، فقال له: ما هذا يا صاحب الطعام؟). فقال الرجل: اصابته السماء المطر يا رسول الله، فقال النبى صلى الله عليه و سلم: افلا جعلته فوق الطعام حتى يراه الناس من غش فليس مني [مسلم].
فضل الامانة:
عندما يلتزم الناس بالامانه يتحقق لهم الخير، و يعمهم الحب، و قد اثني الله على عباده المؤمنين بحفظهم للامانه فقال تعالى: والذين هم لامانتهم و عهدهم راعون [المعارج: 32]. و في الاخره يفوز الامناء برضا ربهم، و بجنه عرضها السماوات و الارض اعدت للمتقين.
الخيانة:
كل انسان لا يؤدى ما يجب عليه من امانه فهو خائن، و الله سبحانه لا يحب الخائنين، قال تعالى: ان الله يحب من كان خوانا اثيما [النساء: 107].
وقد امرنا الله عز و جل بعدم الخيانه فقال تعالى: يا ايها الذين امنوا لا تخونوا الله و الرسول و تخونوا امانتكم و انتم تعلمون [الانفال: 27]. و قد امرنا النبى صلى الله عليه و سلم باداء الامانه مع كل الناس، و الا نخون من خاننا، فقال صلى الله عليه و سلم: اد الامانه الى من ائتمنك، و لا تخن من خانك)
[ابو داود و الترمذى و احمد].
جزاء الخيانة:
بين النبى صلى الله عليه و سلم ان خائن الامانه سوف يعذب بسببها في النار، و سوف تكون عليه خزيا و ندامه يوم القيامه و سوف ياتى خائن الامانه يوم القيامه مذلولا عليه الخزى و الندامه قال النبى صلى الله عليه و سلم: لكل غادر لواء يعرف به يوم القيامة [متفق عليه].. و يا لها من فضيحه و سط الخلائق‍! تجعل المسلم يحرص دائما على الامانه فلا يغدر باحد، و لا يخون احدا، و لا يغش احدا، و لا يفرط في حق الله عليه.
الخائن منافق:
الامانه علامه من علامات الايمان، و الخيانه احدي علامات النفاق، يقول النبى صلى الله عليه و سلم: ايه المنافق ثلاث: اذا حدث كذب، و اذا و عد اخلف، و اذا ائتمن خان [متفق عليه]. فلا يضيع الامانه و لا يخون الا كل منافق، اما المسلم فهو بعيد عن ذلك.

اللهم ارزقنا الصدق و اجعلنا ممن صدقوا الله و رسوله

  • ندوه دينيه للاطفال
926 views

ندوات اسلامية ندوات دينية