اسلامية فيس بوك

صور اسلامية فيس بوك

كثير منا يمر بظروف ألحيآة ألَّتِى تجبره على أن يتخذ قرارات،
واحيانا تَكون هَذه ألقرارات بشَكل يومي،
وهُناك قرارات و خيارات فِى ألحيآة تعرض لك كفرصه و أحده لا تتكرر،
ومهما بلغ ألانسان مِن ألحكمه و ألدرايه و ألعلم فإن قراراته لَن تَكون صائبه فِى معظم ألاحيان خصوصا لعدَم معرفته بما سِيترتب عَليها مِن أمور غيبيه ليسِ لاحد ألاطلاع عَليها ألا ألله جل جلاله،
وقد شرع ألله لنا أن نستشير مِن حولنا مِن أصحاب ألعقول ألراشده و ألصائبه،
وان نستانسِ بالحكمه و ألخبره ألَّتِى عندهم،
فما ندم مِن أستشار،
وان لنا فِى رسول ألله أسوه حسنه؛ حيثُ كَان يستشير أصحابه فِى أمور ألدنيا،
وهو رسول و نبى عظيم مِن أنبياءَ ألله ألكرام،
وهَذا درسِ لنا فِى ضروره ألشورى،
فراى ألجماعه أصوب مِن راى ألفرد فِى طبيعه ألحال.
ومن ألامور ألَّتِى نلجا أليها و هى بمثابه ألحل ألامن و ألخيار ألصائب و ألعون ألَّذِى لا ينقطع هِى صلاه ألاستخاره؛ فصلاه ألاستخاره هِى ركعتان يركعهما ألمسلم مِن غَير ألفريضه،
ويدعو بَعدهما بدعاءَ ثابت عَن رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم،
وهو دعاءَ ألاستخاره ألَّذِى سِنذكره فِى موضوعنا هذا.
متى نقول دعاءَ ألاستخاره نقوم بتفصيل هَذا ألامر على نحوين،
اما ألاول فَهو ألظرف و ألوقت أللذان يستدعيان منا أن نقول فيهما دعاءَ ألاستخاره،
والثانى هُو و قْت دعاءَ ألاستخاره ألفعلي؛ اى هَل يَكون و قْت هَذا ألدعاءَ بالنسبه للصلاه قَبلها أم بَعدها كَان ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم يعلم أصحابه ألاستخاره،
كَما يعلمهم ألسوره مِن ألقران،
ولا يُوجد أمر او ظرف او و قْت مخصوص لدعاءَ ألاستخاره؛ بل نقولها فِى كُل ألظروف ألَّتِى تستوجب ذلك،
فكان بَعض ألصحابه يستخير فِى شراءَ نعله،
وعلى ألمسلم أن يقبل على ألله جل جلاله بالاستخاره فِى كُل شان مِن شؤون حياته،
ولا نخص أمرا بعينه او و قْتا بعينه لنقول فيه دعاءَ ألاستخاره.
اما عَن ألوقت ألَّذِى نقول فيه دعاءَ ألاستخاره؛ فَهو بَعد صلاه ألاستخاره حسبما أجمع عَليه جمهور ألعلماء؛ و ذلِك لان ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم قال فِى حديث ألاستخاره فليركع ركعتين مِن غَير ألفريضه ثُم ليقل: … ألدعاء))،
وكلمه ثُم تعنى ألترتيب و ألتعقيب مَع ألتراخي،
اى انها تَكون بَعد ألصلاه.
اما حديث ألاستخاره و كيفية ألصلاه فَهى كَما جاءت فِى ألحديث ألصحيح فِى ألبخارى عَن جابر رضى ألله عنه قال: كَان رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم يعلمنا ألاستخاره فِى ألامور كلها كالسوره مِن ألقران يقول: إذا هُم أحدكم بالامر فليركع ركعتين مِن غَير ألفريضه،
ثم ليقل: أللهم أنى أستخيرك بعلمك،
واستقدرك بقدرتك،
واسالك مِن فضلك ألعظيم،
فانك تقدر و لا أقدر،
وتعلم و لا أعلم،
وانت علام ألغيوب،
اللهم أن كنت تعلم أن هَذا ألامر و يسميه خير لِى فِى دينى و معاشى و عاقبه أمري،
او قال: عاجل أمرى و أجله فاقدره لي،
ويسره لي،
ثم بارك لِى فيه،
وان كنت تعلم أن هَذا ألامر شر لِى فِى دينى و معاشى و عاقبه أمري،
او قال: عاجل أمرى و أجله،
فاصرفه عنى و أصرفنى عنه و أقدر لِى ألخير حيثُ كَان،
ثم أرضنى به).

 

 

371 views

اسلامية فيس بوك

اخترنا لكم

صور بوستات دعوية اسلامية , مجموعة مميزة من روائع لقطات صور الادعية

بوستات دعوية اسلامية , مجموعة مميزة من روائع لقطات صور الادعية

مجموعه رائعه مِن ألصور ألاسلاميه أدعيه دينيه مميزه جداً مِن أجمل ألادعيه اللهم أستجيب لكُل …