الاسلام دين الوسطية والاعتدال


صور الاسلام دين الوسطية والاعتدال

هناك اسس وضعها الاسلام للتعامل ما بين الناس ،



من حيث التجاره والتعامل والعمل ،



ووضع قيم ومبادئ رفيعه تساعد الناس على التعامل فيما بينهم من موده ورحمه والمحبه والايخاء فيما بينهم ،



ومن هذا المنظور انطلق مفهوم العداله في الاسلام ،



فالعداله ليست محصورة في موضوع معين وانما تتطرق الى ابواب عده وكثيرة ،



ولكن اساس كل العدالات هي العدل ،



فمن غير العدل لا يوجد هناك قيم وحضارة اسلامية .



مفهوم العدل



العدل لغويا



هي عبارة عن الوسط بين الافراط والتفريط والاعتدال في الامور ،



ويقابلها الظلم والجور ،



وعكسها الظلم .



العدل مصطلحا

يرمي الى المساواه بين الناس والعدل فيما بينهم واعطاء الحقوق دون تفرقه بين الناس سواء كان لون او نسب او مال او جاه .



حقيقة العدل في الاسلام



انزل الله سبحانه وتعالى القران لاهداف ساميه وربانيه ،



ومن اهم سماه القران العدل بين الناس ،



لان العدل هو ميزان الله على الارض ،



يقف مع الضعيف حتى لا ياكله القوي ،



ويكون مع المظلوم حتى ينتصر على الظالم .



من سمات العدل في الاسلام انه لا عاطفه فيه فلا يتاثر بجنسية او عرق او نسب ،



فاذا كان العدل يدخل فيه العاطفه قد دمرت مبادئه وقيمه الانسانيه ،



والله عندما وضع تشريعاته في القران لم يميز احد بل الكل سواء ،



فالاسس الربانيه قيمها اسمى من تشريعات البشر ،



وكان الرسول احرص الناس على العدل والمساواه بين الناس ،



وعندما قال الرسول



لو ان فاطمه بنت محمد سرقت لقطعت يدها ،



فهنا يعلمنا الرسول القيم الموجوده في القران وانه يجب تطبيقها على كافه طبقات المجمتع وفي اي زمان ومكان فالقران كتاب تشريع للامم الى قيام الساعة .



كما امر الاسلام بالعدل حرم الظلم



للظلم سمات كثيرة ومنها ظلم النفس ،



وظلم الاخرين ،



وظلم الميراث ،



وظلم التمييز في التعامل ،



كل هذه انواع الظلم قد حرمها الله ورسوله ،



فدعوه المظلوم ليست بينه وبين الله حجاب ،



لان الله يبغض الظلم وينصر المظلوم لو بعد حين .



الاسلام دين الوسطيه فهو يعدل في كل امور الحياة ،



فان الاسلام اذن دين عادل يعدل في حياة الانسان ،



ويعدل في العلاقات بين الناس ،



والغريب ان الله انزل كتاب حياة للانسان حتى يجد طريق يستطيع العيش فيه ،



والاغرب ان الله عز وجل انزل كتاب تشريع بين الناس ولا تطبقه امه محمد ،



فيتركون كتاب فيه الخير والعدل والاصلاح من امور لحياة المسلمين ويركضون على تشريعات يضعها الغربيون لا اسس ولا مبادئ ولا اخلاقيات فيها ،



ونقول ان الغرب هم اساس العدل والمساواه ،



اتعجب من امه يتركون ما يامرهم الله بفعله وتاريخ عريض للمسلمين الذين نشرو الاسلام لتطبيقهم لقران الله ويتركونه خلفهم ويركضون وراء ناس لا يفهمون معنى الحياة وهدفها .

 

 

  • الاسلام دين الوسطية والتوازنوالإعتدال
  • صود السطية
  • صود دينية
  • مفهوم الوسطية لغويا
779 views

الاسلام دين الوسطية والاعتدال