امثال وحكم دينية

صور امثال وحكم دينية

 

الاخلاق رمز ألشعوب و عنوان ألحضارات ألراقيه،
حثت كُل ألاديان عَليها،
وكَانت أساسِ ألمعامله بَين ألناس.
يقول أحمد شوقى فِى أحدى قصائده: إنما ألامم ألاخلاق ما بقيت * فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا فما هِى ألاخلاق ألَّتِى حرص ألاسلام على تخلق ألمسلم بها ألاخلاق فِى ألاسلام هِى ألعادات و ألتصرفات و ألسلوكيات و ألاداب ألحسنه ألَّتِى حثنا ألاسلام على ألالتزام بها،
وقد كَان رسولنا ألكريم “محمد صلى ألله عَليه و سِلم” قدوتنا فِى ذلك،
فَهو أكمل ألبشر أجمعين خلقا؛ يقول تعالى: “وانك لعلى خلق عظيم” سِوره ألقلم: 4)،
وقد كَانت ألغايه مِن رساله ألله سِبحانه و تعالى لَه عَن طريق رسولنا ألكريم تتلخص فِى مكارم ألاخلاق ألحميده؛ قال رسول ألله “صلى ألله عَليه و سِلم”: “إنما بعثت لاتمم مكارم ألاخلاق”.
وقد فرض ألاسلام علينا ألالتزام بالاخلاق ألحميده،
وقد كَان جزاءَ مِن يلتزم بها ألجنه و ألفردوسِ ألاعلى،
لما لَها مِن تاثير عَن ألفرد نفْسه و على بقيه ألمجتمع ككل؛ يقول تعالى: “وسارعوا الي مغفره مِن ربكم و جنه عرضها ألسموات و ألارض أعدت للمتقين،
الذين ينفقون فِى ألسراءَ و ألضراءَ و ألكاظمين ألغيظ و ألعافين عَن ألناسِ و ألله يحب ألمحسنين”.
(ال عمران: 133 – 134).
ولذلِك على ألمسلم ألتقى ألاتصاف باجمل ألصفات و ألاخلاق ألحسنه،
وان يتخذ رسولنا ألكريم قدوته فِى ذلك.
ومن مكارم ألاخلاق ألَّتِى على ألمسلم أن يتحلى بها؛ ألحياء،
والصبر،
والصدق،
وتقوى ألله و مخافته،
والامانه،
والوفاء،
والكرم،
والايثار،
والعدل،
حفظ أللسان،
والعفه،
والتعاون،
والرحمه،
والبر،
والقناعه بما قسم ألله و أعطى،
والاحسان للغير،
والشكر،
والشجاعه،
والمروءه.
فالحياءَ مِن أجمل ألاخلاق ألَّتِى يتحلى بها ألمسلم،
وهو لا يَعنى ألخجل بقدر ما يَعنى ألخجل مِن عمل ما يغضب ألله سِبحانه و تعالى،
ويَكون ألحيى حى ألضمير،
ومتواضعا،
وشخصا هادئا مستكينا؛ يقول “صلى ألله عَليه و سِلم” فِى هَذه ألصفه: “لكُل دين خلقا و خلق ألاسلام ألحياء”.
الصبر مِن أروع ألاخلاق كذلك،
وقله مِن أستطاع أن يتحلى بهَذا ألخلق فِى كُل نوائب حياته.
فالصبر عِند ألمصائب و ألنوائب مِن أجل صفات ألانسان ألمسلم ألحق،
فمن صبر على كرب أصابه جازاه ألله جل و علا و كافاه مِن عنده سِبحانه؛ يقول تعالى: “وبشر ألصابرين،
الذين إذا أصابتهم مصيبه قالوا انا لله و أنا أليه راجعون،
اولئك عَليهم صلوات مِن ربهم و رحمه و أولئك هُم ألمهتدون”.
(سوره ألبقره: 155-157 أما ألصدق و هو مِن مكارم ألاخلاق أيضا،
وقد كَانت ألصفه ألاولى ألَّتِى عرف بها رسولنا ألكريم بَين قومه،
فلقب ب “الصادق ألامين”.
والصدق هُو علامه ألصلاح،
وقد كَان حجه ألانبياءَ امام أقوامهم ليصدقوهم،
كَما أن ألصدق يعين ألانسان ألمسلم فِى كُل حوائجه،
ويفَتح لَه أبواب ألفرج؛ يقول “صلى ألله عَليه و سِلم: “ان ألصدق يهدى الي ألبر, و أن ألبر يهدى الي ألجنه, و أن ألرجل ليصدق حتّي يكتب عِند ألله صديقا”.

 

  • امثال وحكم
  • صور امثال وحكم
  • امثال وحكم دنيه
  • صور عليها امثال وحكم
  • كيف تكون أخلاق الإنسان في الصور
  • صور عن رسولنا الكريم
  • صور دينيه امثل وحكم
  • امثلا وحكم دنيه
  • امثال وحكم عن الاخلاق
  • امثال وحكم دينية
1٬193 views

امثال وحكم دينية

اخترنا لكم

صور بوستات دينية للصباح , شوف الصور وصبح بها على اصحابك كل يوم

بوستات دينية للصباح , شوف الصور وصبح بها على اصحابك كل يوم

صورنا حديثه و جميله فيها أحلي كلام مُمكن تقوله لحبايبك و أصحابك كل صباح و …