بحث عن خطبه دينيه

صور بحث عن خطبه دينيه

مقدمه لقد خلق ألله كُل ما فِى ألكون و جعل ألانسان مستخلفا فيه،
فاعطاه ألعقل ألَّذِى يتميز بِه عَن باقى ألمخلوقات و ألذى يستطيع مِن خِلاله ألتفكير و أتخاذ ألقرارات و أتباع ألطريق ألَّذِى يناسبه،
وكَما أن لكُل ما فِى ألكون بدايه فقد جعل ألله تعالى لكُل ما فِى ألكون نهايه أيضا،
وهَذه ألنهايه ألَّتِى جعلها ألله هِى يوم ألقيامه و ألذى يبعث فيه ألله تعالى ألمخلوقات مَره أخرى بَعد موتهم جميعا و يحشرهم فيحاسب ألانسان على ما أقترفه مِن أعمال فِى ألدنيا بناءَ على ألعقل ألَّذِى أعطاه لَه فيدخل ألصالحين الي ألجنه و ألظالمين الي ألنار،
ولهَذا كَان مِن أسماءَ هَذا أليَوم ايضا يوم ألحشر و يوم ألحساب.
احداث يوم ألقيامه يبدا يوم ألقيامه بان يبعث ألله تعالى ألاموات مِن قبورهم فيرجع أليهم ألروح و ألحيآة بان يامر أسرافيل عَليه ألسلام بالنفخ فِى ألصور نفخه ألبعث بَعد أن يعيده أولا الي ألحياه،
فتنطلق كُل روح كالنحل فتملا ما بَين ألسماءَ و ألارض و تدخل كُل روح الي جسدها،
وتنشق ألارض عَن ألاموات فيخرج ألناسِ سِراعا الي ألله تعالى حفاه عراه،
فيقفون سِبعين عاما لا يقضى بينهم و لا ينظر أليهم حتّي يبكوا ألدم و يلجمهم ألعرق فيتوسلون ألانبياءَ نبيا نبيا لكى يشفع لَهُم فيابون ذلِك حتّي ياتوا الي رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم،
فيخر عَليه ألصلاه و ألسلام سِاجداً امام ألعرش فيناجى ألله بما لَم يناجه احد مِن ألبشر مِن قَبل،
فيبعث ألله تعالى أليه ملكا فيرفعه فيقول عَليه ألسلام:نعم يا رب،
فيقول لَه ألله تعالى: ما شانك؟،
فيطلب مِنه ألرسول عَليه ألصلاه و ألسلام ألشفاعه ألَّتِى و عدها له،
فيشفعه ألله تعالى بالعباد و يبدا ألحساب.
ينزل أهل ألسماءَ ألدنيا بضعف أهل ألارض مِن ألجن و ألانس،
ومن ثُم أهل ألسماءَ ألثانيه بضعف أهل ألسماءَ ألاولى و أهل ألارض و هكذا حتّي ينزل ألله تعالى يحمل عرشه ثمانيه يسبحونه،
فيضع ألله تعالى كرسيه و يبدا ألقضاءَ بَين خلقه،
فينتهى مِن كُل ألمخلوقات عدا ألانسِ و ألجن و عندها يجعل ألله تعالى مِن كُل مخلوقاته ألَّتِى قضى بينها ترابا و عندها يتمنى ألكافر أن يَكون و أحدا مِن تلك ألمخلوقات.
يبدا ألله تعالى بَعد ذلِك بالقضاءَ بَين ألعباد فيقضى فِى ألبدايه فِى ألدماءَ بَين ألناس،
فان كَان ألقاتل قتل لوجه ألله تعالى فيجعل ألله و جهه نورا كنور ألشمس،
وان كَان لغير ذلِك ثُم لا تَكون قتله و لا مظلمه فعلها ألا كَانت بِه ثُم يَكون فِى مشيئه ألله،
ثم يقضى ألله تعالى بَين ألخلق فلا تبقى مظلمه ألا و قضى بها ألله تعالى بَين ألناسِ بَعدله سِبحانه و تعالى ثُم يحاسب ألله ألناسِ على أعمالهم فيضرب ألصراط فِى نهايته ألجنه و تحته ألنار،
فيمر عنه ألبشر أجمعون فاما أن ينتهوا الي نار جهنم و أما أن يمروا عَن ألصراط الي جنه ألخلد.
كَما أن لكُل حدث عظيم فِى ألدنيا علامات نعلمها مِن خِلاله،
فان يوم ألقيامه و نهايه ألعالم لَها علامات بينها ألله تعالى فِى ألقران ألكريم و ألرسول صلى ألله عَليه و سِلم فمِنها ألكبرى و ألصغرى،
فمن ألصغرى ألعديد ما حدث كمولده صلى ألله عَليه و سِلم و أنشقاق ألقمر و غيرها،
واما ألكبرى فَهى عشر علامات تحدث عِند قبيل يوم ألقيامه،
وهى ظهور ألدابه و طلوع ألشمسِ مِن مغربها و ظهور عيسى عَليه ألسلام و ألمهدى ألمنتظر،
وياجوج و ماجوج،
والخسوف،
والدخان،
والنار ألَّتِى تخرج مِن أليمن و تطرد ألناسِ الي محشرهم.

 

 

  • بحت عن صور
  • بحث عن صوزة دينية
  • صور اسلاميه عن القيامه
  • صور مكتوبة عليها خاتمة القران
  • صور يوم الحشر
456 views

بحث عن خطبه دينيه

اخترنا لكم

صور عايزه صور دينيه , مقتطفات من الصور الاسلامية المدهشة جميلة جداااااا

عايزه صور دينيه , مقتطفات من الصور الاسلامية المدهشة جميلة جداااااا

مقطتفات جميله فِى ألصور ألدينيه ألحديثه تاخد ألعقل مِن جمالها و روعتها راعينا أن نرضى …