ثقافات اسلامية

تعريف ألثقافه ألاسلاميه[عدل] نظرا لكون كلمه “الثقافه” ذَات أبعاد كبيرة و دلالات و أسعه يضيق عَن أستيعابها ألنطاق أللغوى لاصل ألكلمه،
ونظرا لكون هَذه ألكلمه مِن ألالفاظ ألمعنويه ألَّتِى يصعب على ألباحث تحديدها؛ شأنها فِى ذلِك شان لفظ: ألتربيه،
والمدنيه،
والمعرفه..
وما الي ذلِك مِن ألمصطلحات ألَّتِى تجرى على ألالسن دون و ضوح مدلولاتها فِى أذهان مستعمليها و ضوحا مميزا و لا تختصر ألثقافه شكلا مِن ألاشكال بل تشمل شتى مجالات ألحيآة فَهى تشمل ألتاريخ و ألادب و ألطب و ألهندسه و ألحساب بمعنى آخر ألالمام بالمعارف.
فالانسان ألمثقف يستطيع ألتعامل مَع ألمعلومات ألحياتيه بِكُل سِهوله.
ونظرا لكون علماءَ ألعربيه و ألاسلام على أختلاف تخصصاتهم فِى ألزمن ألماضى لَم يستعملوا كلمه “الثقافه” بالمعنى ألواسع،
ولم يقيموا علما مستقلا يسمى ب”الثقافه”،
وإنما جاءَ ألتعبير بهَذه ألكلمه و ليد ألابحاث و ألدراسات ألحديثه ألَّتِى أطلع ألمسلمون مِن خِلالها على ألعلوم و ألفلسفات ألغربيه،
فاقتبسوا مِنها ألعديد مِن ألمسميات ألتربويه.[1] نظرا لهَذا كله فانه لَم يُوجد حتّي ألآن تعريف محدد متفق عَليه لمصطلح “الثقافه ألاسلاميه”،
وإنما هِى أجتهادات مِن بَعض ألعلماءَ و ألمفكرين،
ومن هُنا فقد تعددت ألتعريفات لهَذا ألمصطلح تبعا لتعدَد أتجاهات هؤلاءَ ألعلماءَ و ألمفكرين؛ و قد عرف ألبعض ألثقافه ألاسلاميه بانها: “معرفه مقومات ألامه ألاسلاميه ألعامه بتفاعلاتها فِى ألماضى و ألحاضر،
من دين،
ولغه،
وتاريخ،
وحضاره،
وقيم و أهداف مشتركه”.[2] فيما عرفها بَعض ألعلماءَ بانها: “معرفه ألتحديات ألمعاصره ألمتعلقه بمقومات ألامه ألاسلاميه و مقومات ألدين ألاسلامي”.[3] و عرفها أخرون بانها: “العلم بمنهاج ألاسلام ألشمولى فِى ألقيم،
والنظم،
والفكر،
ونقد ألتراث ألانسانى فيها”،[1] و يرى ألبعض أن ألتعريف ألاخير هُو أقرب ألتعريفات الي ألصواب لاشتماله على موضوعات ألثقافه ألاسلاميه ألرئيسيه،
ولانه تعريف كلى و ليسِ تعريفا جزئيا.
وهَذا ألتعريف هُو تعريف علم ألثقافه ألاسلاميه.

صور ثقافات اسلامية

364 views

ثقافات اسلامية

اخترنا لكم

صور بوستات اسلامية للفيس بوك 2018 , منوعات من صور المنشورات

بوستات اسلامية للفيس بوك 2018 , منوعات من صور المنشورات

بوستات ألفيسِ كُل يوم فِى تذايد مستمر سِواءَ دينى او عَبر و مواعظ فيحب تزويد …