حكايات دينية

صور حكايات دينية

قصه حاتم ألطائى حاتم ألطائى هُو أحد شعراءَ ألجاهليه و لَه دَيوان شعرى و أحد و واحد مِن أشهر ألفرسان فَهو مِن أهل نجد مِن قبيله طيء ذهب ألي ألشام فتزوج ماويه بنت حجر ألغسانيه ،

ويعد مضرب ألمثل في ألجود و ألكرم ،

ويكني أبا سفانه و أبا عدى و لقد أدركا ألاسلام و أسلما أما ألان سنعرض لكُم بَعض مِن أشعاره و مواقفه في ألكرم و ألجود عَليها ستورها مِن شعر حاتم ألطائى أذا ما بت أشرب فَوق رى لسكر في ألشراب فلا رويت أذا ما بت أختل عرس جارى ليخفينى ألظلام فلا خفيت أافضح جارتى و أخون جارى فلا و الله أفعل ما حييت و ما مِن شيمتى شتم أبن عمى و ما أنا مخلف مِن يرتجينى و كلمه حاسد مِن غَير جرم سمعت و قلت مرى فانقذينى و عابوها علَى فلم تعبنى و لَم يعرق لَها يوما جبينى و ذى و جهين يلقانى طليقا و ليس أذا تغيب ياتسين ى ظفرت بعيبه فكففت عنه محافظه علي حسبى و دَينى سلى ألبائس ألمقرور يا أم مالك أذا ما أتانى بَين نارى و مجزرى أابسط و جهى أنه أول ألقري و أبذل معروفى لَه دَون منكرى و قال ألقاضى أبو ألفرج ألمعافي بن زكرياءَ ألجريري‏:‏ حدثنا ألحسين بن ألقاسم ألكوكبي،
حدثنا أبو ألعباس ألمبرد،
اخبرنى ألثوري،
عن أبى عبيده قال‏:‏ لما بلغ حاتم طيء قول ألمتلمس‏:‏ قلِيل ألمال تصلحه فيبقي و لا يبقي ألكثير علي ألفساد و حفظ ألمال خير مِن فناه و عسف في ألبلاد بغير زاد قال‏:‏ ماله قطع الله لسانه حمل ألناس علي ألبخل فهلا قال‏:‏ فلا ألجود يفنى ألمال قَبل فنائه و لا ألبخل في مال ألشحيح يزيد فلا تلتمس مالا بعيش مقتر لكُل غد رزق يعود جديد ألم تر أن ألمال غاد و رائح و أن ألذى يعطيك غَير بعيد و عَن ألوضاح بن معبد ألطائى قال‏:‏ و فد حاتم ألطائى علي ألنعمان بن ألمنذر فاكرمه و أدناه،
ثم زوده عِند أنصرافه جملين ذهبا،
وورقا غَير ما أعطاه مِن طرائف بلده فرحل،
فلما أشرف علي أهله تلقته أعاريب طيء،
فقالت‏:‏ يا حاتم أتيت مِن عِند ألملك و أتينا مِن عِند أهالينا بالفقر‏!‏ فقال حاتم‏:‏ هلم فخذوا ما بَين يدى فتوزعوه،
فوثبوا ألي ما بَين يديه مِن حباءَ ألنعمان فاقتسموه‏.‏ فخرجت ألي حاتم طريفه جاريته فقالت له‏:‏ أتق الله و أبق علي نفْسك،
فما يدع هؤلاءَ دَينارا و لا دَرهما و لا شاه و لا بعيرا‏.‏ فانشا يقول‏:‏ قالت طريفه ما تبقى دَراهمنا و ما بنا سرف فيها و لا خرق أن يفن ما عندنا فالله يرزقنا ممن سوانا و لسنا نحن نرتزق ما يالف ألدرهم ألكارى خرقتنا ألا يمر عَليها ثُم ينطلق أنا أذا أجتمعت يوما دَراهمنا ظلت ألي سبل ألمعروف تستبق و قال أبو بكر أبن عياش‏:‏ قيل لحاتم هَل في ألعرب أجود منك‏؟‏ فقال‏:‏ كُل ألعرب أجود مني‏.‏ ثُم أنشا يحدث قال‏:‏ نزلت علي غلام مِن ألعرب يتيم ذَات ليله ،
وكَانت لَه مائه مِن ألغنم،
فذبح لى شاه مِنها و أتانى بها،
فلما قرب ألى دَماغها قلت‏:‏ ما أطيب هَذا ألدماغ‏!‏ قال‏:‏ فذهب فلم يزل ياتينى مِنه حتي قلت‏:‏ قَد أكتفيت،
فلما أصبحت أذا هُو قَد ذبح ألمائه شاه و بقى لا شيء له‏؟‏ فقيل‏:‏ فما صنعت به‏؟‏ فقال‏:‏ و متي أبلغ شكره و لَو صنعت بِه كُل شيء‏.‏ قال‏:‏ علي كُل حال فقال أعطيته مائه ناقه مِن خيار أبلي‏.‏ و قال محمد بن جعفر ألخرائطى في كتاب ‏(‏مكارم ألاخلاق‏)‏‏:‏ حدثنا ألعباس بن ألفضل ألربعي،
حدثنا أسحاق بن أبراهيم،
حدثنى حماد ألراويه ،
ومشيخه مِن مشيخه طيء قالوا‏:‏ كَانت عنتره بنت عفيف بن عمرو بن أمرئ ألقيس أم حاتم طيء لا تمسك شيئا سخاءَ و جودا‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/275‏)‏ و كَان أخوتها يمنعونها فتابى،
وكَانت أمراه موسره فحبسوها في بيت سنه ،
يطعمونها قوتها لعلها تكف عما تصنع،
ثم أخرجوها بَعد سنه و قَد ظنوا أنها قَد تركت ذلِك ألخلق،
فدفعوا أليها صرمه مِن مالها و قالوا‏:‏ أستمتعى بها،
فاتتها أمراه مِن هوازن و كَانت تغشاها فسالتها فقالت‏:‏ دَونك هَذه ألصرمه ،
فقد و الله مسنى مِن ألجوع ما أليت أن لا أمنع سائلا ثُم أنشات تقول‏:‏ لعمرى لقدما عضنى ألجوع عضه فاليت أن لا أمنع ألدهر جائعا فقولا لهَذا أللائمى أليوم أعفنى و أن أنت لَم تفعل فعض ألاصابعا فماذَا عساكم أن تقولوا لاختكم سوي عذلكُم أو عذل مِن كَان مانعا و ماذَا ترون أليوم ألا طبيعه فكيف بتركى يا أبن أمى ألطبائعا و قال ألهيثم بن عدي،
عن ملحان بن عركى بن عدى بن حاتم،
عن أبيه،
عن جده قال‏:‏ شهدت حاتما يكيد بنفسه فقال لي‏:‏ أى بنى أنى أعهد مِن نفْسى ثلاث خصال،
والله ما خاتلت جاره لريبه قط،
ولا أوتمنت علي أمانه ألا أديتها،
ولا أوتى أحد مِن قَبلى بسوء‏.‏ و قال أبو بكر ألخرائطي‏:‏ حدثنا علَى بن حرب،
حدثنا عبد ألرحمن بن يحيي ألعدوي،
حدثنا هشام بن محمد بن ألسائب ألكلبي،
عن أبى مسكين – يعنى جعفر بن ألمحرر بن ألوليد – عَن ألمحرر مولي أبى هريره قال‏:‏ مر نفر مِن عبد ألقيس بقبر حاتم طيء فنزلوا قريبا مِنه،
فقام أليه بَعضهم يقال له‏:‏ أبو ألخيبرى فجعل يركض قبره برجله‏.‏ و يقول‏:‏ يا أبا جعد أقرنا‏.‏ فقال لَه بَعض أصحابه‏:‏ ما تخاطب مِن رمه و قَد بليت‏؟‏ و أجنهم ألليل فناموا،
فقام صاحب ألقول فزعا يقول‏:‏ يا قوم عليكم بمطيكم فإن حاتما أتانى في ألنوم و أنشدنى شعرا و قَد حفظته يقول‏:‏ أبا ألخيبرى و أنت أمرؤ ظلوم ألعشيره شتامها أتيت بصحبك تبغى ألقري لدي حفره قَد صدت هامها أتبغى لى ألذنب عِند ألمبيت و حولك طيء و أنعامها و أنا لنشبع أضيافنا و تاتى ألمطى فنعتامها قال‏:‏ و أذا ناقه صاحب ألقول تكوس عقيرا فنحروها،
وقاموا يشتوون و ياكلون‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/ 276‏)‏ و قالوا‏:‏ و الله لقد أضافنا حاتم حيا و ميتا‏.‏ قال‏:‏ و أصبح ألقوم و أردفوا صاحبهم و ساروا،
فاذا رجل ينوه بهم راكبا جملا و يقود أخر‏.‏ فقال‏:‏ أيكم أبو ألخيبري‏؟‏ قال‏:‏ أنا‏.‏ قال‏:‏ أن حاتما أتانى في ألنوم فاخبرنى أنه قري أصحابك ناقتك،
وامرنى أن أحملك و هَذا بعير فخذه،
ودفعه أليه‏.

 

  • حكايات دينيه
  • حكيات دينيه
  • صور حكايات دينيه
384 views

حكايات دينية

اخترنا لكم

صور جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

اجمل و أروع جمل دَينيه مزخرفه تجمع بَين حلاوه ألكلام و جمال ألشكل ما شاءَ …