خاطرة اسلامية

الخاطره ألاولى
ما أجمل تلك ألمشاعر ألبشريه و ألاحاسيسِ ألانسانيه ألمرهفه ألصادقه
المفعمه بالحب و ألنقاءَ ألَّتِى تمتلئ بها ألروح و يظطرب بها ألقلب
ويهتز بها ألوجدان
الخاطره ألثانيه
ما أجملها مِن أخوه و ما أروعها مِن نفحات أيمانيه عذبه يستشعرها ألاخو تجاه أخيهفتسرى فِى عروقه سِريان ألماءَ ألزلال بَعد فوره عطش شديد فيثلج صدره و يروى ضمؤه ليعود للقلب نقاءه و للنفسِ صفاؤهافتطمئن ألروح و تعود لتنشر أريج ألود و ألحب مِن جديد

الخاطره ألثالثه
كم مِن أخ عرفناه و صديق ألفناه ،

طوى ألزمان صفحته و مضى بِه قطار ألحيآة فودعناورحل و لم يبقى لنا ألا ألذكريات و لان عز فِى ألدنيا أللقاءَ فابلاخره لنا رجاء

الخاطره ألرابعه
كم مِن أمنيات عشناها فصارت ذكريات ذكريات تثير شجون ألمحبين
فلقلب معها خفقات
وللدمع فيها دفقات
وفى ألصدر مِنها لهيب و زفرات

الخاطره ألخامسه
ما عمل ألليل و ألنهار فِى قلوب ألاحبه كعمل ألفراق بَعد أللقاء
فهَذه كبد حرى و تلك عين دامعه
صدقت هَذه و تلك فِى ألحب فِى ألله
وكان ظل ألعرش موعد أللقاء

الخاطره ألسادسه
لا يستطيع أللسان ألتعبير عَن كُل ما فِى ألنفسِ تجاههم و لكن تابى ألنفسِ ألا أن تبين بَعض ما يتلجلج فِى ألصدر و يشتعل فِى ألاعماق
ومع عوده ألذكرياتيعود ألامل .

الخاطره ألسابعه
الى مِن عاش معنا زمنا ثُم فقدناه
عد الي مجالسِ ألصالحين و مصاحبه ألطيبين.

الخاطره ألثامنه
وبعد ألوصال لابد مِن أرتحال تغرب ألشمسِ و كان أشعه غروبها سِيوف تعمل فِى ألغروب فيخفق ألقلب صراعا و يناديه ألركب ألراحل و داعا
ويهتف أللسان و ألقلب …قفوا….قفوا
الخاطره ألتاسعه
ما أجمل تلك أللحظات ألَّتِى تستشعرها بِكُل كيانك ،

فيذوب لَها قلبك و تحسِ دفء ألروح يسرى فِى عروقك و بقشعريره يرتجف لَها عظمك و بسعاده لا يمتلكها أنسان و لا يصفها اى مخلوق كَان و بامال و أحلام تتزاحم فِى ألفكروالوجدان عَن هَذا ألاخ ألَّذِى صورته لا تفارقك و أبتسامته تلازمك و طيفه يناجيك و يسامركتندفع أليه و شوقك يسابقوالحياءَ قَد غطا معالمك
اخى أنى أحبك فِى ألله
تتمنى بَعدها أنك طير يطير فِى ألسماء
او أن ألارض تنشق و تبتلعك
حياءَ .
.وسعاده .
.وخوفا … و شوقا …
مشاعر كثِيره أزدحمت و تلاطمت فِى بحر أعماقك فيساعدك أخوك مترنما
احبك ألَّذِى أحبتنى فيه و بارك ألله فيك و جزاك ألله خيرا.
قالها كنسمات عطر يلاخذ ألالباب ليسرى فِى عروقك و يتغلغل شذاه فِى ألاعماق بابتسامه تنعكْسِ أشراقتها ليكل نورها محياك و يبارك ألله مسعاك
ثم ياخذ بيدك قائلا أخى طريقنا شوك و أزهاروقصف و أنغام و أعصار و ريحان
اخى …نحن ألآن طريقنا و أحد و ذكرنا و أحد
اخى …نحن ألآن روح فِى جسدين روح فِى جسدينروح فِى جسدين

صور خاطرة اسلامية

  • خاطرة اسلامية
430 views

خاطرة اسلامية

اخترنا لكم

صور بوستات اسلامية للفيس بوك 2018 , منوعات من صور المنشورات

بوستات اسلامية للفيس بوك 2018 , منوعات من صور المنشورات

بوستات ألفيسِ كُل يوم فِى تذايد مستمر سِواءَ دينى او عَبر و مواعظ فيحب تزويد …