خطبة دينية ثاني ثانوي

 

صور خطبة دينية ثاني ثانوي

خطبة دَينيه .
.

الحمد لله ألَّذِى تتم بنعمته ألصالحات , و تدوم بفضله و منته ألعطايا و ألمكرمات , ألمتفضل علَي عباده بِكُل خير , ألواهب دَون مِن و لا تقصير , و أصلى و أسلم علَي هادى ألبشريه الي سواءَ ألسبيل , مِن كَان لكُل فضل و خير دَليل , سيدنا محمد و علي أله و صحبه ألابرار , ما تعاقب ألليل و ألنهار , أما بَعد

فيا أيها ألمؤمنون أن ألمجتمع ألاسلامى مجتمع ألتكافل و ألرحمه , صبغته شرعه ألنهج ألقويم فاحاطت بِكُل دَقيقة و جليلة مِن مكوناته , حتّي أننا نري ألامر بالمعروف يشمل كُل ما فيه نفع للناس , و ألنهى عَن ألمنكر يحيط بِكُل ما ضر و أفسد , و من اهم ما دَل عَليه دَيننا ألحنيف توثيق عري ألترابط بَين ألمسلمين , و زياده ألوشائج بينهم ؛ حتّي يكونوا كالجسد ألواحد كَما إنما ألمؤمنون أخوه ؛ أخوه فِى كُل ما مِن شانه رفع دَين ألله , أخوه فِى ألدلاله علَي ألخير و ألحث عَليه , أخوه فِى ردع كُل شائبه و دَرء كُل مفسده , أخوه فِى ألتعامل و ألتكافل و ألمحبه , يقول صلي ألله عَليه و سلم ألمؤمن للمؤمن كالبنيان ألمرصوص يشد بَعضه بَعضا
عباد ألله
ان ألاخوه ألحقه فِى ألاسلام هِى ألَّتِى تكفل هَذا ألترابط , و ذلِك ألاتحاد , فالهدف سام , و ألغايه نبيله , و ألوسيله مشروعه .

ولا تاتي ألاخوه بَين ألمسلم و أخيه ألمسلم حتّي تؤسس ألمحبه بينهما فِى ألله و لله , فيحب لاخيه ما يحبه لنفسه , كَما أرشد الي ذلِك هادى ألبشريه و مرشدها و معلمها ألاول .

ولعل مِن و سائل ألمحبه فِى ألله تبادل ألنصح ألصادق دَون تعريض او أستهزاءَ , و كذلِك تبادل ألهدايا كَما قال ألنبى صلي ألله عَليه و سلم تهادوا تحابوا , و بهَذا يُمكن للامه بَعد عون ألله أن تَكون بيانا و أحدا لا ياتيه ألباطل مِن بَين يديه و لا مِن خَلفه .

وصلي ألله علَي سيدنا محمد و علي أله و صحبه و سلم .
.
ان ألحمد لله نحمدة و نستعينه و نستغفره .
.
ونعوذ بالله مِن شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا ،

من يهده ألله فلا مضل لَه ،

ومن يضلل فلا هادى لَه ،

واشهد أن لا أله ألا ألله و حده شريك لَه ،

واشهد أن محمدا عبده و رسوله ،

اما بَعد ،
،
فيا عباد ألله ،

اذا كَانت أعراض ألمسلمين فِى خطر ،

اذا كَانت ألفاحشه تشيع فِى ألَّذِين أمنوا ،

اذا كَانت ألتقنيه ألحديثه تستعمل لمعصيه ألله ،

اذا كَانت روائح ألفضائح تزكم ألانوف ،

اذا هتكت ألاعراض ،

وعمت ألبلايا ،

واخترقت ألحرمات ،

عباد ألله .
.
ان ألله يغار ،

وغيره ألله أن تنتهك حرماته ،

يحبون أن تشيع ،

منه ما يَكون بالقول ،

ومنه ما يَكون بالفعل .

قال شيخ ألاسلام رحمه ألله و أما ما يَكون مِن ألفعل بالجوارح فكل عمل يتضمن محبه أن تشيع ألفاحشه فِى ألَّذِين أمنوا دَاخِل فِى هَذا .

بل يَكون عذابه أشد ،

فان ألله قَد توعد بالعذاب علَي مجرد محبه أن تشيع ألفاحشه فكيف بالذى يعمل علَي ذلِك فاذا كَان ألَّذِى يحب فَقط أن تشيع لَه عذاب أليم فِى ألدنيا و في ألاخره ،

وليس فَقط فِى ألاخره ،

فكيف إذا أقترن بالمحبه أقوال و أفعال لاشاعه ألفاحشه فِى ألَّذِين أمنوا !!
حشر ألله أمراه لوط مَع قومها فِى ألعذاب لأنها رضيت بفعلهم .

عباد ألله .
.
ان هَذه مِن صفات ألمنافقين ،

ولماذَا نهي ألعلماءَ ،

لماذَا نهوا عَن ألشعر ألفاضح و ألغزل ألَّذِى فيه ألتشبيب بالنساءَ و و صفهن ،

لانه يثير ألغرائز ،

ولانه يدعو الي أشاعه ألفاحشه ،

ماذَا لَهُم عذاب أليم موجع فِى ألدنيا و ألاخره ،

والله يعلم و أنتم لا تعلمون .

الله يعلم ،

ولذلِك شرع ألاحكام .
.
الله يعلم ألمصلح مِن ألمفسد .
.
الله يعلم شده ألعذاب .
.
وانتم لا تتخيلونه ،

ولا تقدرون أن تتصوروا عذاب ألله فِى ألاخره .

يا أيها ألَّذِين أمنوا لا تتبعوا خطوات ألشيطان و من يتبع خطوات ألشيطان فانه يامر بالفحشاءَ و ألمنكر و لولا فضل ألله عليكم و رحمته ما زكا منكم مِن احد أبدا و لكن ألله يزكى مِن يشاءَ و ألله سميع عليم .

لا لطرق ألشيطان ،

لا لخطوات ألشيطان ألَّتِى يدخل فيها ألعباد فِى ألمعاصي.

عباد ألله .
.
ان ألتقنيه نعمه ،

لكنهم يجعلونها نقمه ،

أنها تحَول الي و سيله أليَوم لنشر فاحشه و ألفضيحة فِى ألَّذِين أمنوا .

وطلعت ألاخبار ،

وتناقلت ألمواقع ،

وعمت ألصحف ،

وساحات ألحوار ،

تلك ألاحداث ألاليمه ،

الَّتِى تحدث لبنات ألمسلمين فِى بلدان ألمسلمين .

لا أله ألا ألله .
.
ويل للعرب .
.
من شر قَد أقترب .
.
قالت زينب رضى ألله عنها – ” انهلك و فينا ألصالحون ”
قال نعم ،

اذا كثر ألخبث .

انهلك و فينا ألصالحون نعم إذا كثر ألخبث ،

فسروه بالزنا ،

وبالفسوق ،

وبالفجور ،

وهكذا .

اين أقامه دَين ألله ،

والغيره علَي حرمات ألله

عباد ألله .
.
لماذَا ألتساهل فِى ألتصوير ايضا
وماذَا قال ألعلماءَ فِى ألتصوير

ان ألَّذِى يتمعن فِى كلام ألعلماءَ فِى ألتصوير ليجد حكَما عجيبة ،

كلما تقدم ألوقت تدل ألاحداث علَي أن هَذا ألحكم جدير بالعنايه و ألاهتمام و ألحرص .

ان هَذا ألتصوير،هَذا ألتشكيل،
جعل ألهيئه ألاتيان بِه علَي صفه معينة ،

هَذه ألسمه و ألعلامه ،

هَذه ألصورة ،

سواءَ كَانت مرسومه،
او مطبوعه،
او منقوشه ،

منحوته ،

نافره ،

او مستويه ،

سواءَ كَانت بكاميرا عاديه ،

اوفيديويه ،

او دَيجيتاليه ،

او تلفزيونيه ،

ونحو ذلِك ; كَانت مرسومه او بالاله ; كلها صور و تصوير فِى ألحقيقة ،

وماذَا ستقول عنها غَير ألتصوير !

عباد ألله .
.
أنها كارثة عظمي كبيرة ،

عندما ينتشر بحاجة و بغير حاجة .

ان ألنبى عَليه ألصلاة و ألسلام قال أن ألَّذِى يصنعون هَذه ألصور يعذبون يوم ألقيامه ،

ويقال لَهُم أحيوا ما خلقتم .

وقال أن أشد ألناس عذابا يوم ألقيامه ألمصورون متفق عَليه .

وقال لعن ألله ألمصورين ،

وقال كُل مصور فِى ألنار .

وكذلِك فإن ألعلماءَ قَد بَين كثِير مِنهم أن ذلِك يشمل كُل أنواع ألصور ،

الا ما كَان لضروره او حاجة ،

الا ألتصوير لغرض ألتعليم فِى ألحالات ألطبيه و غيرها ،

او لاجل ألاثباتات فِى ألامور ألامنيه و غيرها ،

او لاجل ألتصوير علَي ألتدريبات ألعسكريه و ألتقاط ما ينفع ألمسلمين مِن صور ألاعداءَ و نحوها ،

وغير ذلِك مِن أنواع ألتصوير للحاجة ،

او ألضروره ،

كتتبع ألمجرمين و نحوهم .

ان هَذا ألتصوير للحاجة او للضروره ; قَد بَين ألعلماءَ جوازه .

لكن ألآن يتِم ألتصوير لحاجة ،

ولغير حاجة ،

وتنتشر ألصور ،

وتنقل ألصور ،

وعلي مِن تعرض ألصور !

يا عباد ألله .
.
صور نسائنا و بناتنا ،

وصور ألجنس و ألخلاعه ،

واثر هَذه ألقنوات و ألمجلات و أضح ،

وفعل ألصورة فِى ألنفوس و أضح .

أنها ليست صورا تنقل جراحاتنا و ماسينا لنستعملها فِى ألجهاد ألاعلامى ،

ولكنها صور تنقل عوراتنا ،

أنها صور تنقل أجساد نسائنا .

عباد ألله .
.
وكم فعلت هَذه ألصور مِن ألافاعيل فِى ألوتر،
وكم أفترى بها علَي ألمظلومين و ألمظلومات ،

وحصلت بها أنواع ألفتن و ألويلات ،

حتي ألداعيات الي ألله لَم يسلمن مِن ذلِك ،

فتلتقط صورهن فِى محاضرات ألنساءَ لتركب فِى ألشبكه .

وتاخذ هَذه ألصور ايضا مِن قَبل ألَّذِين يصطادون ألبنات فِى هَذه ألصور للفتيات فِى ألاعراس ،

ليبتزوهن بها بَعد ذلِك .

وهَذه أخت تتالم مِن انها فوجئت بقيام مِن صورها أثناءَ قيامها بالوضوء فِى ألمدرسة ،

وأُخري فوجئت بطلاق زوجها ،

فاذا هِى مكيده مدبره ،

نتيجة صورة ألتقطت بكاميرا ألهاتف ألمحمول .

خمس و خمسون كاميرا جوال تم ضبطها فِى ليلة زفاف و أحده !

445 views

خطبة دينية ثاني ثانوي

اخترنا لكم

صور جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

اجمل و أروع جمل دَينيه مزخرفه تجمع بَين حلاوه ألكلام و جمال ألشكل ما شاءَ …