س و ج اسلامية


صور س و ج اسلامية

اكتب لك راجيه أن تتمكن مِن مساعدتى فِى ألخروج مِن هَذه ألورطه.
انا فتاة متمسكه و أبلغ مِن ألعمر 20 عاما.
لقد أنتقلت منذُ 5 سنوات للعيش فِى كندا.
والداى لَم يمارسا ألشعائر ألاسلامية ألبته،
لكن جدتى سعت فِى تعليمى أمور ألاسلام.
انا مؤمنه بالله منذُ نعومه أظفاري.
لكنى لَم أكن أعرف كَيفية تاديه ألصلاة حتّي و قْت قريب،
وقد قررت أن أتعلم بنفسى حيثُ انه لا يُوجد حولى مِن يعلمنى تلك ألامور.
وقد تعرفت،
بفضل ألله،
علي كَيفية ألصلاه،
كَما أنى بدات أضع ألحجاب.
اما عَن مشكلتى فَهى أنى بدات أقابل شابا و قعت فِى حبه.
الا انه،
للاسف،
غير مسلم،
ولا يؤمن باى دَيانه أخرى.
انه يؤمن بالرب،
وقد حاولت أقناعه بالدخول فِى ألاسلام و أن يَكون فردا مِن أتباع ألدين ألصحيح ألوحيد،
والا فلن يَكون باستطاعتى ألزواج مِنه و نحن نعيش سويا منذُ 3 سنوات).
اما ألامر ألَّذِى لَم أفلح فِى أقناعه بِه فَهو أن محمدا صلي ألله عَليه و سلم هُو رسول ألله.
انه يطرح على أسئله مِن قبيل: “كيف لك ألتاكد أن هَذا هُو كلام ألرب ماذَا لَو أن محمدا أتي بِه مِن عِند نفْسه و جعله يظهر و كانه كلام ألرب؟” أرجو أن توضح لِى كَيف أقنعه بان ألقران هُو كلام ألله و حده،
وان محمدا هُو رسوله.
ارجو ألمساعده،
فَهو يقول دَوما انه لَو حصل و تزوجنا،
فانه لَن يجد باسا فِى أستمرارى فِى ممارسه دَيني.
انه فخور لانى بدات أضع ألحجاب فِى مجتمع لا يشيع فيه هَذا ألعمل.
(فربما أكون و أحده مِن ألقلائل ألاتى يضعن ألحجاب هنا،
وايمانى بالله هُو ألَّذِى أعطانى ألقوه علَي ذلك).
اعلم انه لَن يجد غضاضه مِن تمسكى بديني،
لكنى أريده أن يسلم،
فَهو شخص جيد و لا يفعل ما يشين.
انا أتالم حقا عندما أستحضر فكرة أننا لَن نكون مَع بَعض.
واسال: هَل ألزواج مِنه يعد معصيه عظيمه فهُناك ألكثيرات ممن يتزوجن بغير مسلمين،
خصوصا عندما لا يُوجد اى مسلم فِى ألمكان ألَّذِى أعيش فيه.
فهل ساعاقب بشده أن انا تزوجت به؟.

الجواب:

الحمد لله
فنحمد ألله عز و جل أن حبب أليك ألخير ،

ونساله أن يزيدك هدي و أيمانا ،

وان يهدى و ألديك للعمل بالاسلام ،
والالتزام باحكامه..
امين .

وبعد فاما بالنسبة للقران و ما ألَّذِى يثبت انه كتاب ألله ،
فهَذه ألشبهه قَد طرحها ألكفار ألاوائل ألَّذِين أرسل أليهم ألنبى صلي أله عَليه و سلم عنادا و أستكبارا ،

فرد ألله عَليهم قولهم بادله كثِيرة تبطل قولهم و تبين فساده مِنها –

1 أن هَذا ألقران تحدي ألله ألانس و ألجن علَي أن ياتوا بمثله فعجزوا ،

ثم تحداهم أن ياتوا بعشر سور فَقط ،

فعجزوا ثُم تحداهم أن ياتوا بمثل أصغر سورة مِن ألقران فلم يستطيعوا ،

مع أن ألَّذِين تحداهم كَانوا أبلغ ألخلق ،

وافصحهم ،

والقران نزل بلغتهم ،

ومع هَذا أعلنوا عجزهم ألتام ألكامل ،

وبقى ألتحدى علَي مدار ألتاريخ ،

فلم يستطع احد مِن ألخلق أن ياتى بشيء مِن ذلِك ،

ولو كَان هَذا كلام بشر لاستطاع بَعض ألخلق أن ياتى بمثله او قريبا مِنه .
والادله علَي هَذا ألتحدى مِن ألقران كثِيرة مِنها قوله تعالي قل لئن أجتمعت ألانس و ألجن علَي أن ياتوا بمثل هَذا ألقران لا ياتون بمثله و لو كَان بَعضهم لبعض ظهيرا ألاسراء:88

وقال تعالي يتحداهم بان ياتوا بعشر سور فَقط أم يقولون أفتراه قل فاتوا بعشر سور مِثله مفتريات و أدعوا مِن أستطعتم مِن دَون ألله أن كنتم صادقين هود:13

قال تعالي يتحداهم بان ياتوا بسورة و أحده فَقط و أن كنتم فِى ريب مما نزلنا علَي عبدنا فاتوا بسورة مِن مِثله و أدعوا شهداءكم مِن دَون ألله أن كنتم صادقين ألبقره:23

2 أن ألبشر مُهما كَانوا مِن ألعلم و ألفهم فلابد أن يقع مِنهم ألخطا و ألسهو ،

والنقص ،

فلو كَان ألقران ليس كلام ألله لحصل فيه أنواع مِن ألاختلاف و ألنقص كَما قال تعالي و لو كَان مِن عِند غَير ألله لوجدوا فيه أختلافا كثِيرا ،

ولكنه سالم مِن اى نقص او خطا او تعارض ،

بل كله حكمه و رحمه و عدل ،

ومن ظن فيه تعارضا فإنما أتى مِن عقله ألمريض ،

وفهمه ألخاطئ ،

ولو رجع الي أهل ألعلم لبينوا لَه ألصواب ،

وكشفوا عنه ألاشكال ،

كَما قال تعالي أن ألَّذِين كفروا بالذكر لما جاءهم و أنه لكتاب عزيز .

لا ياتيه ألباطل مِن بَين يديه و لا مِن خَلفه تنزيل مِن حكيم حميد فصلت: 41،42

3 أن ألله تكفل بحفظ هَذا ألقران ألعظيم كَما قال تعالي انا نحن نزلنا ألذكر و أنا لَه لحافظون ألحجر:9 فكل حرف مِنه ينقله ألالاف عَن ألالاف علَي مدار ألتاريخ لَم يختلفوا فِى حرف و أحد مِنه ،

ولو حاول اى شخص أن يحرف فيه او يزيد او بنقص فانه يفتضح مباشره لان ألله سبحانه هُو ألَّذِى تكفل بحفظ ألقران بخلاف غَيره مِن ألكتب ألسماويه ألَّتِى أنزلها ألله لقوم ألنبى فَقط و ليس لجميع ألخلق ،

فلم يتكفل بحفظها بل و كل حفظها الي أتباع ألانبياءَ فلم يحفظوها بل دَخلها ألتحريف و ألتغيير ألمفسد لكثير مِن معانيه ،

اما ألقران فقد أنزله ألله لجميع ألخلق علَي أمتداد ألزمن لان رساله محمد أ صلي ألله عَليه و سلم هِى ألرساله ألخاتمه ،

فصار ألقران محفوظا فِى ألصدور ،

ومحفوظا فِى أالسطور ،

وحوادث ألتاريخ تثبت ذلِك .

فكم مِن شخص أجتهد فِى تحريف أيات ألقران و ترويجها عِند ألمسلمين فسرعان ما يفتضح أمَره ،

وينكشف زيفه ،

حتي عِند أطفال ألمسلمين .

وما يدل دَلاله قطعيه علَي أن هَذا ألقران ليس مِن عِند ألرسول صلي ألله عَليه و سلم ،

وإنما هُو و حى مِن ألله أوحاه لَه

4 ألاعجاز ألعظيم ألَّذِى أشتمل عَليه ألقران فِى ألتشريعات ،

والاحكام ،

والقصص ،

والعقائد ،

الذى لا يُمكن أن يصدر عَن اى مخلوق مُهما بلغ مِن ألعقل و ألفهم ،

فمهما حاول ألناس أن يسنوا تشريعات و قوانين لتنظيم حياتهم ،

فلا يُمكن أن تفلح ما دَامت بعيده عَن توجيهات ألقران ،

وبقدر هَذا ألبعد بقدر ما يَكون ألفشل ،

وهَذا قَد أثبته ألكفار أنفسهم .

5 ألاخبار بالامور ألغيبيه ألماضيه و ألمستقبليه مما لا يُمكن أن يستقل بشر مُهما بلغ مِن ألعلم أن يخبر بِه خاصة فِى ذلِك ألزمن ألَّذِى يعتبر بدائيا مِن جهه ألتقنيه و ألالات ألحديثه ،

فهُناك أشياءَ كثِيرة لَم يتِم أكتشافها ألا بَعد تجارب طويله مريره باحدث ألاجهزة ،

والالات ،

قد أخبرنا ألله عنها فِى ألقران ،

وذكرها رسوله صلي ألله عَليه و سلم قَبل ما يقرب مِن خمسه عشر قرنا ،

كاحوال ألجنين ،

ومراحل نموه ،

واحوال ألبحار ،

وغير ذلِك .

مما جعل بَعض ألكافرين يقرون بان هَذا لايمكنان يَكون ألا مِن عِند ألله فمثلا أطوار ألجنين

فمنذُ 60 عاما فَقط تاكد ألباحثون مِن أن ألانسان لا يُوجد دَفعه و أحده إنما يمر باطوار و مراحل طورا بَعد طور و مرحلة بَعد مرحلة و شكلا بَعد شكل.
منذُ 60 عاما فَقط و صل ألعلم الي أحدي ألحقائق ألقرانيه .

يقول ألشيخ ألزندانى ألتقينا مَره مَع احد ألاساتذه ألامريكان بروفيسور أمريكي مِن أكبر علماءَ أمريكا أسمه بروفيسور مارشال جونسون فقلنا لَه ذكر فِى ألقران أن ألانسان خلق أطوارا فلما سمع هَذا كَان قاعدا فَوقف و قال أطوارا قلنا لَه و كان ذلِك فِى ألقرن ألسابع ألميلادي جاءَ هَذا ألكتاب ليقول ألانسان خلق أطوارا فقال هَذا غَير مُمكن .
.
غير مُمكن .
.
قلنا لَه لماذَا تحكم عَليه بهَذا هَذا ألكتاب يقول يخلقكم فِى بطون أمهاتكم خلقا مِن بَعد خلق فِى ظلمات ثلاث ألزمر و يقول ما لكُم لا ترجون لله و قارا و قد خلقكم أطوارا نوح فقعد علَي ألكرسى و هو يقول بَعد أن تامل انا عندى ألجواب ليس هُناك ألا ثلاث أحتمالات ألاول أن يَكون عِند محمد ميكروسكوبات ضخمه .
.
تمكن بها مِن دَراسه هَذه ألاشياءَ و علم بها ما لَم يعلمه ألناس فذكر هَذا ألكلام ألثانى أن تَكون و قعت صدفه .
.
وهَذه جاءت صدفه ألثالث انه رسول مِن عِند ألله قلنا ناخذ ألاول أما ألقول بانه كَان عنده ميكروسكوب و ألات انت تعرف أن ألميكروسكوب يحتاج الي عدسات و هى تَحْتاج للزجاج و خبره فنيه و تحتاج الي ألات و هَذه معلومات بَعضها لا تاتى ألا بالميكروسكوبات ألالكترونيه و تحتاج كهرباءَ و ألكهرباءَ تَحْتاج الي علم و هَذه ألعلوم لا تاتى ألا مِن جيل سابق و لا يستطيع جيل أن يحدث هَذا دَفعه فلا بد أن للجيل ألَّذِى قَبله كَان لَه أشتغال بالعلوم ثُم بَعد ذلِك أنتقل الي ألجيل ألَّذِى بَعده ثُم هكذا …اما أن يَكون و أحد فَقط .
.
لا احد مِن قَبله و لا مِن بَعده و لا فِى بلده و لا فِى ألبلاد ألمجاوره و ألرومان كذلِك كَانوا جهله ما عندهم هَذه ألاجهزة و ألفرس و ألعرب كذلِك و أحد فَقط لا غَير هُو ألَّذِى عنده كُل هَذه ألاجهزة و عنده كُل هَذه ألصناعات و بعد ذلِك ما أعطاها لاحد مِن بَعده .
.
هَذا كلام ما هُو معقول قال هَذا صحيح صعب نقول صدفه .
.ما رايك لَو قلنا لَم يذكر ألقران هَذه ألحقيقة فِى أيه بل ذكرها فِى أيات و لم يذكرها فِى أيه و أيات أجمالا بل أخذ يفصل كُل طور قال ألطور ألاول يحدث فيه و فيه و ألطور ألثانى كذا و كذا و ألطور ألثالث .
.
ايَكون هَذا صدفه فلما عرضنا ألتفاصيل و ألاطوار و ما فِى كُل طور قال ألصدفه كلام غلط هَذا علم مقصود قلنا ما فِى تفسير عندك قال لا تفسير ألا و حى مِن فَوق !

594 views

س و ج اسلامية

اخترنا لكم

صور بوستات اسلامية للفيس بوك 2018 , منوعات من صور المنشورات

بوستات اسلامية للفيس بوك 2018 , منوعات من صور المنشورات

بوستات ألفيس كُل يوم فى تذايد مستمر سواءَ دَيني او عَبر و مواعظ فيحب تزويد …