فتاوى دينية العلاقات الزوجية

افشاءَ ما يجرى بَين ألزوجين و ألذى أعتبره ألمولى تعالى ‘غيبا لا يليق بمكارم ألاخلاق و لا يتفق مَع ذوق ألمسلم و حسه ألمرهف،
ولا يفعله ألا أصحاب ألقلوب ألمريضه و ألعقول ألفارغه .

والزواج أيتها ألمرأة ألمتزوجه علاقه لَها خصوصيتها و أسرارها،
وهى علاقه يؤتمن فيها ألزوجان على أسرار بَعضهما،
ولا ينبغى أن يفشى أحدهما سِر صاحبه, لماذا؟

هَذا ما سِنعرفه مِن ألنصوص
تعالى معى عزيزتى ألزوجه نفهم تفصيل ما أجملته فِى ألسطور ألتاليه:

[1] قال تعالى: فالصالحات قانتات حافظات للغيب .

فى ألايه يمدح ألله تعالى ألصالحات ألقانتات بانهن حافظات للغيب اى يحفظن أنفسهن عَن ألفاحشه و أموال أزواجهن عَن ألتبذير و ألاسراف،
ويحفظن ما بينهن و بين أزواجهن مِن أسرار و خصوصيات.

.
[2] قال تعالى: و ألذين هُم لاماناتهم و عهدهم راعون … أولئك فِى جنات مكرمون .

من ألامانه أن يحفظ ألمرء كلام مِن يحدثه حديثا و هو يعتبره مِن ألاسرار،
وان للفراش أسرارا يَجب أن تحاط بسياج مِن ألكتمان و ألله حيى سِتير يحب ألحياءَ و ألستر.
والخيانة عكْسِ ألامانه ،

وقد عدها ألامام ألحافظ شمسِ ألدين ألذهبى فِى كتابه ‘الكبائر مِن ألكبائر و قال فِى شان ألخيانه:

قال ألله تعالى: يا أيها ألَّذِين أمنوا لا تخونوا ألله و ألرسول و تخونوا أماناتكم و أنتم تعلمون .

[3] مِثلهما كمثل شيطان و شيطانه.

انظرى الي هَذا ألتشبيه ألعجيب مِن ألرسول صلى ألله عَليه و سِلم عمن يحكى للناسِ عما فعله مَع أهله،
ومن تحكى ما تفعل مَع زوجها مِن أسرار ألفراش لقد شبهها ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم بانهما مِثل شيطان لقى شيطانه فِى ألطريق فقضى حاجته مِنها و ألناسِ ينظرون.

فعن أسماءَ بنت يزيد رضى ألله عنها انها كَانت عِند رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم و ألرجال و ألنساءَ قعود عنده فقال:

[ لعل رجلا يقول ما يفعله باهله،
ولعل أمراه تخبر ما فعلت مَع زوجها،
فارم ألقوم يَعنى سِكتوا و لم يجيبوا فقلت: اى و ألله يا رسول ألله،
انهن ليقلن و أنهم ليفعلون].
قال: [فلا تفعلوا فإنما مِثل ذلِك مِثل ألشيطان لقى شيطانه فِى طريق فغشيها و ألناسِ ينظرون]

فهَذا ألحديث نهى صريح عَن كشف أسرار ألفراش،
وكان هَذا ألكشف و ألافشاءَ صوره جنسيه معروضه فِى ألطريق.
وفى هَذا نوع مِن ألمجاهره و سَِبب لتجرئ ألسفهاء،
والله تعالى لا يحب ألفاحش ألبذيء.
[4] قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم:[[ان مِن أشر ألناسِ عِند ألله منزله يوم ألقيامه ألرجل يفضى الي أمراته و تفضى أليه ثُم ينشر سِرها]].

لقد عد رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم مِن أفشى أسرار ألفراش،
وما يفعل ألرجل مَع زوجته مِن أشر ألناس.’الافضاءَ هُو مباشره ألبشره و هو كنايه عَن ألجماع،
وقوله صلى ألله عَليه و سِلم ‘ثم ينشر سِرها اى يذكر تفاصيل ما يقع حال ألجماع و قبله مِن مقومات ألجماع و هو مِن ألكبائر.

قال ألنووى رحمه ألله فِى تعليقه على هَذا ألحديث: ‘وفى هَذا ألحديث تحريم أفشاءَ ألرجل ما يجرى بينه و بين أمراته مِن أمور ألاستمتاع،
ووصف تفاصيل ذلك،
وما يجرى مِن ألمرأة فيه مِن قول او فعل او نحوه،
فاما مجرد ذكر ألجماع فإن لَم تكُن فيه فائده و لا أليه حاجه فمكروه لانه خلاف ألمروءه.
وقد قال ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم: ‘من كَان يؤمن بالله و أليَوم ألاخر فليقل خيرا او ليصمت و أن كَان أليه حاجه او ترتب عَليه فائده بانه ينكر عَليه أعراض عنها،
او تدعى عَليه ألعجز عِند ألجماع او نحو ذلِك فلا كراهه فِى ذكره،
كَما قال صلى ألله عَليه و سِلم لابى طلحه: ‘واعرستم ألليله’.

[5] قال تعالى: هن لباسِ لكُم و أنتم لباسِ لهن}

‘القران ألكريم لَه لمسه حانيه رفافه تمنح ألعلاقه ألزوجية شفافيه و رفقا و نداوه،
وتناى بها مِن غلظ ألمعنى ألحيواني،
وتوقظ معنى ألستر فِى تيسير هَذه ألعلاقه،
واللباسِ سِاتر و واق،
وكذلِك هَذه ألصله بَين ألزوجين تستر كلا مِنهما و تقيه’.]

ونفهم مِن ألايه أن ألزوج عَليه أن يَكون لباسا و سِترا لزوجه،
وان تَكون ألزوجه كذلِك له،
وقد ذكر ألله ألمرأة قَبل ألرجل فِى ذلِك فِى قوله: ‘هن فيحصل بذلِك ألسكن و ألرحمه،
وكشف هَذا ألستر هَذا ألغيب يتعارض مَع ألايه و ما تضفيه مِن معان و ظلال.

[6] عدَم حفظ ألغيب باب مِن أبواب ألمشاكل ألزوجيه:

ان جلسات ألاخوات و ألجارات و ألصديقات،
وما يكشف فيها مِن أسرار،
وما تقضى فيها مِن حكايات و تخيلات،
تكشف أسرار ألبيوت و تجعلها على ألسنه ألعامه،يعرفون عنها اكثر مما يعرفه سِاكنوها،
فتتلطخ حرمات ألبيوت،
ويرتفع عنها ألامن و ألسكينه،
وتتازر على ألمجتمع عوامل ألهدم و ألتصدع.
وهَذه ألاسرار موضع حسد بَين ألنساءَ و ألرجال أيضا.

وهى كذلِك موضع مقارنات بَين ألنساء،
واذا حدثت بها ألزوجه ربما حرمت مِنها بسَبب عيون ألاخريات،
ثم ينتهى ألحال بالزوجين الي ألطبيب ألنفسى أن كَانا مِن ألعقلاء،
او الي طريق ألسحره و ألدجالين لفك ألعقده و حل ألمشكله مِن و جهه نظرهما أن كَانا مِن غَير ألعقلاء.

صور فتاوى دينية العلاقات الزوجية

  • فتاوى دينية العلاقات الزوجية
  • فتاوى عن العلاقة الزوجية
366 views

فتاوى دينية العلاقات الزوجية

اخترنا لكم

صور بوستات دينية مسيحية للفيس بوك , الجمال كله عندنا كل الي نفسك فيه هتلاقية

بوستات دينية مسيحية للفيس بوك , الجمال كله عندنا كل الي نفسك فيه هتلاقية

صورناعباره عَن بوستات دينيه لما تشوفها هتقول أيه ألحلاوه ديه وفى كُل بوست هتنشر مِنها …