فتاوى واحكام دينية


صور فتاوى واحكام دينية

الاستماع للاغاني في الدين الاسلامي هو حرام باجماع الفقهاء و علماء الدين،

ولا خير في الاغاني،

ولا كلماتها،

لانها تدعو الى الفسوق والفجور،

وتمنع انتشار الفضيله والعفاف،

وعند اقلاع الشخص عن سماع الاغاني عند سماعه لكلمات الااني مره اخرى فانه سيعود لسماعها مره اخرى.

وعند سماعنا للالفاظ انها محرمه فيكون الاستماع والتلفظ بها حرام،

ولو كانت بدون موسيقى اما ان كان الكلام مباحا فيكون حلال سماعها،

والا يكون تاديه هذه الاغاني على طريق الاعاجم،

اما ان كان على طريقة اهل الغرب والمجون والفسق فانها تكون محرمه شرعا.

ذلك في قول الله تعالى في كتابة العزيز:

من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله فسره جمهور المفسرين:

بالغناء،

وكان عبدالله بن مسعود رضي الله عنه يقسم على ذلك فيقول:

(ان الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال:

(ليكونن من امتي اقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف رواه البخاري.

والمعازف هي:

اللهو والتغني الغناء والات ،



والذي احل مشروعيه الغناء سيسال عنها يوم القيامه،

لانه قد قال على الله بغير علم،

وقام بعمل فتوى باطله.

قال ابن عثيمين:

الغناء المجرد عن الموسيقى،

والات العزف الاخرى مثل الربابه،

وشبهها،

يجوز استماعه بشرط الا يشتمل على اشياء تؤدي للفتنه،

واهم شرط هو ان لا يصد الانسان عما يجب عليه من اقامه الصلاة مع الجماعه.

ونستنتج من هذا الكلام انه بدون اله موسيقيه استنبط العلماء رايين وهما:

1 الغناء من نساء لنساء بكلام حسن طيب فهو حلال،

اما ما يدخل في اطار الحرام هو غناء النساء امام الرجال،

حرم على النساء اقامه الصلاه،

او رفع الصوت بحضور الرجال.

2 ان يكون من رجل لرجل نقوم بالنظر للكلام المقال،

فان كان كلام حسن فهو مباح،

وان كان رذيل فيكون محرم،

وما كان استماعه حرام يكون حرام،

وما كان كلامه مباح فهو مباح،

والاكثار من الاغاني غير محمود.

والاغاني الدينيه:

ان كانت بكلام حسن ومقبول ولا يلعب في المشاعر ولا يحتوي على المجون وقام به رجل لرجل او نساء لنساء فهو حلال ،



اما ما كان مصاحب له موسيقى او كانت من امراه لرجال فهي حرام شرعا،

وهي اذا كانت هذه الموسيقى على هذا النحو فانها تكون ليست دينيه بل هل مزيفه الاضافه اليها ليقوم الناس بسماعها على انها دينيه،

فكيف يكون احله الله وهو يحتوي على موسيقى ليست من الدين في شئ



اما ان خلت من الموسيقى وكانت من رجل لرجل ،



او امراه لامراه



والكلام حسن فيجوز سماعها.

في النهاية نقول انه يجب الابتعاد عن كل ما هو حرام لان الله سيحاسبنا على كل عمل قمنا به يوم القيامه،

وقيام الفقهاء بتذكير الناس لان الذكرى قد تنفع المؤمين،

وعرفنا حكم سماع الاغاني بانه حرام وانه يجب الاستعاضه عنها بكلام حسن مفيد لا يحتوي على فسوق وفجور،

ويمكن ان نستغني عن هذه الاغاني بالاناشيد الاسلامية التي تحتوي على كلام مفيد وتحتوي على مواعظ وحكم،

وليس الكلام التافه.

 

 

  • بوستات الاغاني حرام
481 views

فتاوى واحكام دينية