قصص اسلامية واقعية



61089C5De25D4Caffe1Db08225E4Ae54 قصص اسلامية واقعية عيد سلامة

كانت امراة عجوز و ابنتها و خادمة معهم ، فالنهار اسقطت الخادمه صحنا كان غالى الثمن ، فكسرتة فصفعتها صاحبه المنزل صفعه قويه فذهبت الى غرفتها تبكي و مر على هذا الحدث سنتان و ربما نسيت الام الحادثه و لكن الخادمه لم تنسي و كانت نار الانتقام تشتعل داخلها و كانت الام تذهب جميع صباح للمدرسة و تاتى وقت الظهيره و تبقي ابنتها هند مع الخادمه و بعد ايام قليلة احست الام ان ابنتها فاليل تنام و هي تتالم فقرت الام ان تتغيب عن المدرسة و تراقب الخادمه مع هند سمعت هند تقول : لا اريد اليوم ذلك مؤلم , فلما دخلت الام علهما فجاه فوجئت بما راتة رات الخادمه تضع لهند الديدان فانفها فاسرعت و اخذت ابنتها الى الطبيب ماذا حدث بعد هذا ؟ لقد ما ت هند , فانظروا صفعه واحده نتيجتها حياة طفلة بريئه .

^
^
تخوف
.
.
.
~~ :: القصة ال و اقعية الثانية =:: ~~
.
.
.
^
^

شاب رائع و سيم يعمل فبيع المراوح و كان يذهب للمنازل ليريهم بضاعتة التي عندة , ذات يوم ذهب الى بيت =امرأة تعيش و حدها فلما راتة شابا و سيما اشترت منه مروحه بعدها اخذت واحده ثانية =ثم قالت له : تعال ادخل الى الداخل لكي اختار بنفسي فدخل و اقفلت الباب و قالت له : اخيرك بين امرين , يا ان تفعل بى الفاحشه او اصرخ حتي يسمعنى الجيران و اقول لهم انك اتيت لتفعل بى الفاحشه فاحتار الشاب فامرة و حاول ان يذكرها بالة و بعذاب الاخره و لكن بلا فوائد فدلة الله الى كيفية فقال لها : انا موافق و لكن دلينى الى الحمام لكي اتنظف و اغسل جسمي فرحت و دلتة على الحمام فدخل و اقفل على نفسة الباب و ذهب الى مكان الغائط وضع منه على و جهة و جسمة و قال لها : هل انت جاهزة ؟ و كانت ربما تزينت و تجهزت فقالت له : نعم , فلما خرج لها و راتة بهذه الحالة صرخت و قالت : اخرج من هنا بسرعه , فخرج و ذهب على الفور الى بيته و تنظف و سكب زجاجه من المسك على نفسة و كان اذا مر فالسوق تنتشر رائحه المسك به و يقول الناس ذلك المكان مر منه فلان و ظلت رائحه المسك به حتي توفى فقد اكرمة الله تعالى لانة امتنع عن الفاحشه .

^
^
ماشاء الله ذلك الايمان القوي الله يثبته

  • صور قصص واقعية
  • قصص واقعيه مكتوبه