قصص دينية مؤثرة جدا

صور قصص دينية مؤثرة جدا

من قصص ألجيل ألفريد 1
حسين بن سِعيد ألحسنيه

القصه -
حدثنا محمد بن يوسف حدثنا سِفيان عَن حميد عَن أنسِ رضى ألله عنه قال “قدم عبد ألرحمن بن عوف ألمدينه فاخى ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم بينه و بين سِعد بن ألربيع ألانصارى فعرض عَليه أن يناصفه أهله و ماله فقال عبد ألرحمن بارك ألله لك فِى أهلك و مالك دلنى على ألسوق فربح شيئا مِن أقط و سِمن فراه ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم بَعد أيام و عليه و ضر مِن صفره فقال ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم مهيم يا عبد ألرحمن قال يا رسول ألله تزوجت أمراه مِن ألانصار قال فما سِقت فيها فقال و زن نواه مِن ذهب فقال ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم أولم و لو بشاه” ألبخارى .

الفوائد -

1.
لما كَان ألحديث عَن هجره محمد عَليه ألصلاه و ألسلام و أصحابه مِن بلاد ألكفر الي بلاد ألاسلام كَان لزاما أن نبين هجره أخرى للعبد ألمؤمن و لكنها مِن نوع آخر صورتها أن يهجر ألذنوب و ألمعاصى و ألبيئات ألفاسده و ألرفقه ألسيئه الي فعل ألصالحات و ألطاعات و ألى ألبيئات ألنافعه و ألى ألرفقه ألطيبه و يَكون ذلِك بالتوبه ألصادقه و ألتغيير ألايجابى و لزوم جاده ألحق ,
ألم ترى أن ألله خاطب أهل ألايمان بان يتوبوا الي ربهم لينالوا ألفوز و ألفلاح فقال تعالى:”وتوبوا الي ألله جميعا أيها ألمؤمنون لعلكُم تفلحون ” ألنور 31

2.
من اول ألاعمال ألَّتِى بدا بها ألرسول عَليه ألصلاه و ألسلام حين و صوله الي ألمدينه مؤاخاته بَين ألمهاجرين و ألانصار و كان لهَذه ألمؤاخاه أهدافا يُريد عَليه ألصلاه و ألسلام تحقيقها و من اهمها أ/ نشر ألاطمئنان فِى ألمدينه ب/ أحياءَ روح ألعمل ألجماعى و ألشراكه ألمجتمعيه ج/ ألاستفاده مِن ألقدرات و ألمواهب و ألافكار د/ أشاعه روع ألمحبه و ألايثار و ألتضحيه عِند ألكُل ,
فعلى ألقدوات فِى ألمجتمعات ألمسلمه أن يدعوا الي هَذه ألعباده ألعظيمه و هى ألمؤاخاه فِى ذَات ألله تعالى لأنها هِى ألَّتِى تبدا فِى ألدنيا و تنتهى فِى ألجنه باذن ألله تعالى قال تعالى ” ألاخلاءَ يومئذ بَعضهم لبعض عدو ألا ألمتقين” ألزخرف 67

3.
فى ألقصه بيان لمكانه ألانصار رضى ألله عنهم و مدى فضلهم و تضحياتهم لدين ألله ,
فهم ألَّذِين أووا و نصروا و رحبوا و ضيفوا و ألوا على أنفسهم و أثروا قال ألله تعالى فيهم ” … و ألذين أووا و نصروا أولئك هُم ألمؤمنون حقا لَهُم مغفره و رزق كريم ” ألانفال 74 و قال تعالى:” أن ألَّذِين أمنوا و هاجروا و جاهدوا باموالهم و أنفسهم فِى سِبيل ألله و ألذين أووا و نصروا أولئك بَعضهم أولياءَ بَعض ” ألانفال 72 و قال ألله تعالى “والذين تبوؤوا ألدار و ألايمان مِن قَبلهم يحبون مِن هاجر أليهم و لا يجدون فِى صدورهم حاجه مما أوتوا و يؤثرون على أنفسهم و لو كَان بهم خصاصه و من يوق شح نفْسه فاولئك هُم ألمفلحون ألحشر 9

4.
التضحيه مِن أجل ألاسلام لَها شان عظيم و هى تتنوع بحسب ألامكانات و ألاشخاص ,
و فى ألقصه يقدم سِعد بن عباده نوع عظيم مِن أنواع ألتضحيه ذلِك لما عرض على عبد ألرحمن بن عوف بان ياخذ نصف ماله و أن يطلق أحدى زوجتيه فيتزوجها فاى تضحيه بَعد هَذا .

والسؤال هُنا لكُل مسلم ماذَا قدمت لدينك مِن تضحيات و ما هُو ألعمل ألَّذِى تشعر أنك تعبت مِن أجله و ضحيت لكى تقدمه لامتك و ترجو أن تقابل ألله بِه

5.
فى ألقصه بيان لفضل ألاخوه فِى ذَات ألله و ألمحبه فيه ,
و أن هَذه ألاخوه لَها حقوق جمه ,
و أداب عده علينا جميعا أن نتمثل بها و ندعو لَها ,
و هَذا ألنوع مِن ألاخوه عروه مِن عرى ألايمان ,
و دعامه رئيسه مِن دعائم ألدين ,
و سَِبب هام مِن أسباب نشر ألامن و ألامان و ألحب بَين أفراد ألمجتمع ألمسلم ,
قال أبو سِليمان ألدارانى أنى لالقم أخا مِن أخوانى فاجد طعمها فِى حلقي.وقال ألامام ألشافعى لولا صحبه ألاخيار،
ومناجاه ألحق تعالى بالاسحار؛ ما أحببت ألبقاءَ فِى هَذه ألدار ,
و قيل مِن أراد أن يعطى ألدرجه ألقصوى يوم ألقيامه؛ فليصاحب فِى ألله” .

6.
فضل ألتوكل على ألله و ألاعتماد عَليه و صدق أللجا أليه سِبحانه و تعالى ,
و ألتوكل كَما قال أبن رجب رحمه ألله “صدق أعتماد ألقلب على ألله تعالى فِى أستجلاب ألمصالح و دفع ألمضار مِن أمور ألدنيا و ألاخره ” و قال ألجرجانى رحمه ألله: ” ألتوكل هُو ألثقه بما عِند ألله،
والياسِ عما فِى أيدى ألناسِ ” و قد علمنا هَذا ألمفهوم ألايمانى ألرائع مِن خِلال ألقصه عبد ألرحمن بن عوف رضى ألله عنه ,
فقد رفض كُل تلك ألعطايا ألمجزيه مِن صاحبه و دعا لَه و طلب مِنه أن يدله على ألسوق ,
فالمعطى هُو ألله ,
و ألرازق هُو ألله جل و علا .

7.
ان ألتوكل لا ينافى أخذ ألاسباب عَن أنسِ بن مالك رضى ألله عنه انه قال: قال رجل: يا رسول ألله أعقلها و أتوكل،
او أطلقها و أتوكل لناقته فقال صلى ألله عَليه و سِلم: «اعقلها و توكل» ألترمذى ,
و ثبت فِى صحيح ألبخارى عَن أبن عباسِ رضى ألله عنهما قال: كَان أهل أليمن يحجون و لا يتزودون،
ويقولون: نحن ألمتوكلون،
فاذا قدموا مكه سِالوا ألناس،
فانزل ألله تعالى: “وتزودوا فإن خير ألزاد ألتقوى” ألبقره 197 و قال ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم لمعاذ بن جبل رضى ألله عنه «لا تبشرهم فيتكلوا» دليل على انه لابد مِن بذل ألاسباب و عدَم ألاتكال ,
ففعل ألسَبب مطلب و لو كَان يسيرا او صغيرا ,
و لكن على ألمؤمن أن يحذر مِن أن يجعل أعتماده على ألاسباب فالمعتمد على مسَبب ألاسباب سِبحانه و تعالى .

8.
فى ألقصه ما يدل على فضل أكرام ألضيف و أنه هَذا ألنوع مِن ألاكرام يعد مِن ألاسلام و قد حثنا نبينا محمد صلى ألله عَليه و سِلم على أكرام ألضيف؛ فعن أبى هريره رضى ألله عنه قال: قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم: “من كَان يؤمن بالله و أليَوم ألاخر فليكرم ضيفه ” متفق عَليه ,
و لاكرام ألضيف أساليب متعدده لكى لا يظن أن ألكرم فَقط يقتصر على ألطعام و ألشراب ,
و من صور أكرام ألضيف أن تختار لَه ألمكان ألمناسب لاقامته ,
و أن تبين لَه مواطن ألريبه و ألخطر فِى ألبلده ألَّتِى هُو فيها ,
و أن تسعى فِى قضاءَ حاجته أن أحتاج الي ذلِك ,
و أن تدله على ألسوق ….الخ .

9.
عبد ألرحمن بن عوف يعتمد ايضا بَعد ألله على ثقته بنفسه فيكتشف موهبته و هى ألقدره على ألبيع و ألشراءَ ,
و يدرك قدراته فِى ألسعى و ألبذل و ألتفاوض ,
فيسال عَن ألسوق ,
و هنا علينا أن نعود الي ذواتنا و نكتشف ما و هبنا ألله تعالى مِن قدرات و مواهب و من ثُم نسعى و نجتهد ,
و أن لا نعتمد على ألاحلام و ألامانى كثِيرا ,
و أن لا نركن للتواكل و ألدعه و ألترف .

10.
بيان فضل ألتجاره و من ذلِك ألعمل باسباب ألحصول على ألرزق ,
و ألاعتماد على ألله تعالى ثُم على ألنفسِ ,
و فيه ألبعد عَن سِؤال ألناسِ و أتقاءَ منتهم ,
و صيانه ألمؤمن لدينه و نفسه مِن ألوقوع فِى ألحرام ,
و فيه ايضا تحقيق لمعنى ألتوكل على ألله قال عَليه ألصلاه و ألسلام ” لَو أنكم تتوكلون على ألله حق توكله لرزقكم كَما يرزق ألطير تغدو خماصا و تروح بطانا” ألترمذى ,
لكِن على ألمؤمن أن يتقى ألله تعالى فِى طلبه للرزق فلا يكذب او يغش او يبيع حراما و أن لا تَكون تجارته و دنياه ملهيه لَه عَن أخرته و أن يؤمن أن ألرزق بيد ألله تعالى فلا يجزع و لا يسخط أن لَم يؤتيه ألله ما أراد مِن ألرزق .

11.
اهتمام ألرسول عَليه ألصلاه و ألسلام باصحابه و سِؤاله عنهم دائما ففى ألقصه يسال عَن صفره لاحظها على عبد ألرحمن بن عوف ,
و هكذا على ألقدوه و ألمربى أن يهتم بقضايا أبناءه و طلابه و أن يشعرهم بقربه مِنهم ,
و أن يسعى لتعزيز ألجوانب ألايجابيه فِى أخلاقهم و تعاملاتهم و علاقاتهم و أن يقضى على ألجوانب ألسلبيه فيها ,
و هَذه مِن صفات ألقدوه ألناجح ألَّذِى يُريد أن يبنى جيل ألشباب على ما جاءَ فِى كتاب ألله تعالى و فى سِنه محمد عَليه ألصلاه و ألسلام .

12.
فى ألقصه ما يدل على أستحباب تخفيض ألصداق و ألتقليل مِنه و عدَم ألمبالغه فيه لما فِى ألمغالاه فيه مِن أضرار ماليه على ألمتزوج تتمثل فِى كثره ألديون عَليه و عدَم مقدرته على تسيير أموره ألحياتيه .

13.
اعلان ألنكاح و دعوه ألناسِ للاجتماع لَه و أظهار ألفرح بِه كُل ذلِك يسن فعله بِدون أسراف او تبذير او حضور للمنكرات كالغناءَ و ألموسيقى و ألرقص ألماجن و غيرها .

والله أعلم و صل أللهم على سِيدنا محمد و على أله و صحبه و سِلم تسليما كثِيرا

حسين بن سِعيد ألحسنيه
23/1/1435ه
خميسِ مشيط

 

  • صور قصص إسلامية مؤثرة
  • صور اقوال مؤثرة جدا
  • صور قصص مؤثرة
  • قصص اسلامية مؤثرة جدا
  • قصص دينة
  • قصص على ان الرزق بيد اللة
  • قصص عن رسول الله في اكرام الضيف
861 views

قصص دينية مؤثرة جدا

اخترنا لكم

صور جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

اجمل و أروع جمل دينيه مزخرفه تجمع بَين حلاوه ألكلام و جمال ألشكل ما شاءَ …