ملخص ثقافة اسلامية


صور ملخص ثقافة اسلامية

 

الملائكه تنزل علَي ألكعبه ألملائكه هِى خلق عظيم ،

خلقهم ألله مِن ألنور لا يعصون ألله ما أمرهم و يسبحونه بالليل و ألنهار و لا يسامون مِن عبادته أبدا و قد قال رسول ألله صلي ألله عَليه و سلم عندما سال عَن مادة خلقهم فقال ” خلق ألملائكه مِن نور،
وخلق ألجان مِن مارج مِن نار،
وخلق أدم مما و صف لكُم [رواه مسلم ] ،

ويفاوت خلق ألملائكه تفاوتا كبيرا فقد صح أن جبريل عَليه ألسلام لَه ستمائه جناح فعن جابر رضى ألله عنه أن ألنبى قال: أذن لِى أن أحدث عَن ملك مِن ملائكه ألله،
من حمله ألعرش،
ان ما بَين شحمه أذنه الي عاتقه مسيره سبعمائه عام [ابو دَاود ].
و جاءَ عَن عائشه رضى ألله عنها أن رسول ألله قال: رايت جبريل مهبطا قَد ملا ألخافقين ألمشرق و ألمغرب)،
عليه ثياب سندس،
معلق بها أللؤلؤ و ألياقوت [رواه أحمد] .

قال ألله عز و جل منددا بالكافرين: و جعلوا ألملائكه ألَّذِين هُم عباد ألرحمن أناثا أشهدوا خلقهم ستكتب شهادتهم و يسالون [الزخرف: 19].
وقال تعالي أن ألَّذِين لا يؤمنون بالاخره ليسمون ألملائكه تسميه ألانثى.
وما لَهُم بِه مِن علم أن يتبعون ألا ألظن و أن ألظن لا يغنى مِن ألحق شيئا ألنجم: ]27 28 [.
فلا يجوز علَي ألمسلم أن يصف ألملائكه بالانوثه فذلِك كَان أفتراءَ و كذب و ذلِك مما قال ألكافرين .

قال تعالى: و أذ قال ربك للملائكه أنى جاعل فِى ألارض خليفه قالوا أتجعل فيها مِن يفسد فيها و يسفك ألدماءَ و نحن نسبح بحمدك و نقدس لك [البقره: 30] و من و ظائف ألملائكه انهم – حمله ألعرش قال ألله تعالى: ألَّذِين يحملون ألعرش و من حوله يسبحون بحمد ربهم و يؤمنون بِه و يستغفرون للذين أمنوا}.
– ملائكه ألجنه: قال تعالى: لا يحزنهم ألفزع ألاكبر و تتلقاهم ألملائكه هَذا يومكم ألَّذِى كنتم توعدون [الانبياء: 103[ و قال تعالى: و ألملائكه يدخلون عَليهم مِن كُل باب.
سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى ألدار [الرعد: 23-24].
– ملائكه ألنار: قال تعالى: ساصلية سقر.
وما أدراك ما سقر.
لا تبقى و لا تذر.
لواحه للبشر.
عَليها تسعه عشر.
وما جعلنا أصحاب ألنار ألا ملائكه [المدثر: 26 31].
– ألملائكه رسل ألوحى: قال تعالى: انه لقول رسول كريم.
ذى قوه عِند ذى ألعرش مكين.
مطاع ثُم أمين}[التكوير: 19-21 [ – ألملائكه ألموكلون بالاجنه: فِى ألحديث أن ألرسول قال: أن أحدكم يجمع خلقه فِى بطن أمه أربعين يوما نطفه،
ثم يَكون علقه مِثل ذلك،
ثم يَكون مضغه مِثل ذلك،
ثم يرسل أليه ألملك،
فينفخ فيه ألروح،
ويؤمر باربع كلمات: يكتب رزقه و أجله و عمله و شقى أم سعيد،
فان ألرجل ليعمل بعمل أهل ألجنه،
حتي ما يَكون بينه و بينها ألا ذراع فيسبق عَليه ألكتاب أى: ألَّذِى كتب و هو فِى ألرحم فيعمل بعمل أهل ألنار فيدخلها،
وان أحدكم ليعمل بعمل أهل ألنار،
حتي ما يَكون بينه و بينها ألا ذراع فيسبق عَليه ألكتاب،
فيعمل بعمل أهل ألجنه فيدخلها [البخاري و مسلم[ .

– – و قد كَان جبريل عَليه ألسلام ياتى للرسول ألكريم علَي شَكل أعرابى كَما جاءَ عَن عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه انه قال: بينما نحن جلوس عِند رسول ألله أذ دَخل علينا رجل شديد بياض ألثياب،
شديد سواد ألشعر،
لا يري عَليه أثر ألسفر،
ولا يعرفه منا احد .

وسال ألرسول عَن ألاسلام و ألايمان و ألاحسان،
وعن ألساعة و أماراتها… الي أن قال عمر: ثُم أنطلق،
فلبثت مليا،
ثم قال رسول ألله يا عمر،
اتدرى مِن ألسائل؟).
قلت: ألله و رسوله أعلم.
قال: فانه جبريل،
اتاكم يعلمكم دَينكم [متفق عَليه ].
– و جاءَ ألملائكه الي أبراهيم عَليه ألسلام علَي هيئه بشر.
قال تعالي هَل أتاك حديث ضيف أبراهيم ألمكرمين.
اذ دَخلوا عَليه فقالوا سلاما قالوا سلام قوم منكرون.
فراغ الي أهله فجاءَ بعجل سمين.
فقربه أليهم قال ألا تاكلون.
فاوجس مِنهم خيفه قالوا لا تخف و بشروه بغلام عليم [الذاريات: 24-28 [ .

وجاءَ جبريل عَليه ألسلام الي مريم فِى صورة بشر سوى ألخلق كامل ألبنيه،
بشرها بعيسي عَليه ألسلام.
قال تعالى: فارسلنا أليها روحنا فتمثل لَها بشرا سويا [مريم: 17[ .

سئلت عائشه – رضى ألله عنها-: باى شيء كَان رسول ألله يفتتح ألصلاة إذا قام ألليل قالت: إذا قام مِن ألليل أفتتح صلاته: أللهم رب جبريل و ميكائيل و أسرافيل،
فاطر ألسماوات و ألارض،
عالم ألغيب و ألشهاده،
انت تحكم بَين عبادك فيما كَانوا فيه يختلفون،
اهدنى لما أختلف فيه مِن ألحق باذنك،
انك تهدى مِن تشاءَ الي صراط مستقيم [مسلم[ .

اما عَن ألحديث عَن تنزل ألملائكه علَي ألكعبه فقد تم نشر عده فيديوهات علَي ألانترنت فِى ألاونه ألاخيرة بان هنالك ملائكه فَوق ألكعبه و في ألمسجد ألنبوى و غيره و ذلِك لا معني لَه مِن ألصحة فالملائكه خلق يستحيل أن يراه ألانسان .

 

508 views

ملخص ثقافة اسلامية

اخترنا لكم

صور بوستات اسلامية للفيس بوك 2018 , منوعات من صور المنشورات

بوستات اسلامية للفيس بوك 2018 , منوعات من صور المنشورات

بوستات ألفيس كُل يوم فى تذايد مستمر سواءَ دَيني او عَبر و مواعظ فيحب تزويد …