مواقف دينية مؤثرة

صور مواقف دينية مؤثرة
قصه ألقارب ألعجيب

تحدى احد ألملحدين ألَّذِين لا يؤمنون بالله علماءَ ألمسلمين فِى احد ألبلاد،
فاختاروا أذكاهم ليرد عَليه،
وحددوا لذلِك موعدا.

وفى ألموعد ألمحدد ترقب ألكُل و صول ألعالم،
لكنه تاخر.
فقال ألملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم و خاف،
لانه علم أنى سِانتصر عَليه،
واثبت لكُم أن ألكون ليسِ لَه أله

واثناءَ كلامه حضر ألعالم ألمسلم و أعتذر عَن تاخره،
تم قال: و أنا فِى ألطريق الي هنا،
لم أجد قاربا أعَبر بِه ألنهر،
وانتظرت على ألشاطئ،
وفجاه ظهرت فِى ألنهر ألواح مِن ألخشب،
وتجمعت مَع بَعضها بسرعه و نظام حتّي أصبحت قاربا،
ثم أقترب ألقارب مني،
فركبته و جئت أليكم.
فقال ألملحد: أن هَذا ألرجل مجنون،
فكيف يتجمح ألخشب و يصبح قاربا دون أن يصنعه أحد،
وكيف يتحرك بِدون و جود مِن يحركه؟!

فتبسم ألعالم،
وقال: فماذَا تقول عَن نفْسك و أنت تقول: أن هَذا ألكون ألعظيم ألكبير بلا أله؟!

قصه ألدرهم ألواحد

يحكى أن أمراه جاءت الي احد ألفقهاء،
فقالت له: لقد مات أخي،
وترك سِتمائه درهم،
ولما قسموا ألمال لَم يعطونى ألا درهما و أحدا!

فكر ألفقيه لحظات،
ثم قال لها: ربما كَان لاخيك زوجه و أم و أبنتان و أثنا عشر أخا.
فتعجبت ألمراه،
وقالت: نعم،
هو كذلك.

فقال: أن هَذا ألدرهم حقك،
وهم لَم يظلموك: فلزوجته ثمن ما ترك،
وهو يساوى 75 درهما)،
ولابنتيه ألثلثين،
وهو يساوى 400 درهم)،
ولامه سِدسِ ألمبلغ،
وهو يساوى 100 درهم)،
ويتبقى 25 درهما توزع على أخوته ألاثنى عشر و على أخته،
وياخذ ألرجل ضعف ما تاخذه ألمراه،
فلكُل أخ درهمان،
ويتبقى للاخت ألَّتِى هِى انت درهم و أحد.

قصه ألمال ألضائع

يروى أن رجلا جاءَ الي ألامام أبى حنيفه ذَات ليله،
وقال له: يا امام منذُ مده طويله دفنت مالا فِى مكان ما،
ولكنى نسيت هَذا ألمكان،
فهل تساعدنى فِى حل هَذه ألمشكله؟

فقال لَه ألامام: ليسِ هَذا مِن عمل ألفقيه؛ حتّي أجد لك حلا.
ثم فكرلحظه و قال له: أذهب،
فصل حتّي يطلع ألصبح،
فانك سِتذكر مكان ألمال أن شاءَ ألله تعالى.

فذهب ألرجل،
واخذ يصلي.
وفجاه،
وبعد و قْت قصير،
واثناءَ ألصلاه،
تذكر ألمكان ألَّذِى دفن ألمال فيه،
فاسرع و ذهب أليه و أحضره.

وفى ألصباح جاءَ ألرجل الي ألامام أبى حنيفه ،

واخبره انه عثر على ألمال،
وشكره ،

ثم سِاله: كَيف عرفت أنى سِاتذكر مكان ألمال فقال ألامام: لانى علمت أن ألشيطان لَن يتركك تصلى ،

وسيشغلك بتذكر ألمال عَن صلاتك.

قصه ألمرأة ألحكيمه

صعد عمر رضى ألله عنه يوما ألمنبر،
وخطب فِى ألناس،
فطلب مِنهم ألا يغالوا فِى مهور ألنساء،
لان رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم و أصحابه لَم يزيدوا فِى مهور ألنساءَ عَن أربعمائه درهم لذلِك أمرهم ألا يزيدوا فِى صداق ألمرأة على أربعمائه درهم.

فلما نزل أمير ألمؤمنين مِن على ألمنبر،
قالت لَه أمراه مِن قريش: يا أمير ألمؤمنين،
نهيت ألناسِ أن يزيدوا ألنساءَ فِى صدقاتهن على أربعمائه درهم قال: نعم.

فقالت: أما سِمعت قول ألله تعالى: و أتيتِم أحداهن قنطارا ألقنطار: ألمال ألكثير).

فقال: أللهم غفرانك،
كل ألناسِ أفقه مِن عمر.

ثم رجع فصعد ألمنبر،
وقال: يا أيها ألناسِ أنى كنت نهيتكم أن تزيدوا فِى مهور ألنساء،
فمن شاءَ أن يعطى مِن ماله ما أحب فليفعل

قصه ألخليفه ألحكيم

كان عمر بن عبد ألعزيز رضى ألله عنه معروفا بالحكمه و ألرفق،
وفى يوم مِن ألايام،
دخل عَليه احد أبنائه،
وقال له:

يا أبت لماذَا تتساهل فِى بَعض ألامور فوالله لَو أنى مكانك ما خشيت فِى ألحق أحدا.

فقال ألخليفه لابنه: لا تعجل يا بني؛ فإن ألله ذم ألخمر فِى ألقران مرتين،
وحرمها فِى ألمَره ألثالثه،
وانا أخاف أن أحمل ألناسِ على ألحق جمله فيدفعوه اى أخاف أن أجبرهم عَليه مَره و أحده فيرفضوه فتَكون فتنه.

فانصرف ألابن راضيا بَعد أن أطمان لحسن سِياسه أبيه،
وعلم أن و فق أبيه ليسِ عَن ضعف،
ولكنه نتيجه حسن فهمه لدينه.

قصه و رقه ألتوت

ذَات يوم جاءَ بَعض ألناسِ الي ألامام ألشافعي،
وطلبوا مِنه أن يذكر لَهُم دليلا على و جود ألله عز و جل.

ففكر لحظه،
ثم قال لهم: ألدليل هُو و رقه ألتوت.

فتعجب ألناسِ مِن هَذه ألاجابه،
وتساءلوا: كَيف تَكون و وقه ألتوت دليلا على و جود ألله فقال ألامام ألشافعى: “ووقه ألتوت طعمها و أحد؛ لكِن إذا أكلها دود ألقز أخرج حريرا،
واذا أكلها ألنحل أخرج عسلا،
واذا أكلها ألظبى أخرج ألمسك ذا ألرائحه ألطيبه..
فمن ألَّذِى و حد ألاصل و عدَد ألمخارِج “.

انه ألله سِبحانه و تعالى خالق ألكون ألعظيم!

قصه ألعاطسِ ألساهي

كان عبد ألله بن ألمبارك عابدا مجتهدا،
وعالما بالقران و ألسنه،
يحضر مجلسه كثِير مِن ألناس؛ ليتعلموا مِن علمه ألغزير.

وفى يوم مِن ألايام،
كان يسير مَع رجل فِى ألطريق،
فعطسِ ألرجل،
ولكنه لَم يحمد ألله.
فنظر أليه أبن ألمباوك،
ليلفت نظره الي أن حمد ألله بَعد ألعطسِ سِنه على كُل مسلم أن يحافظ عَليها،
ولكن ألرجل لَم ينتبه.

فاراد أبن ألمبارك أن يجعله يعمل بهَذه ألسنه دون أن يحرجه،
فساله:

اى شىء يقول ألعاطسِ إذا عطس؟

فقال ألرجل: ألحمد لله!

عندئذ قال لَه أبن ألمبارك: يرحمك ألله.

قصه ألرجل ألمجادل

فى يوم مِن ألايام،
ذهب احد ألمجادلين الي ألامام ألشافعي،
وقال له:

كيف يَكون أبليسِ مخلوقا مِن ألنار،
ويعذبه ألله بالنار؟!

ففكر ألامام ألشافعى قلِيلا،
ثم أحضر قطعه مِن ألطين ألجاف،
وقذف بها ألرجل،
فظهرت على و جهه علامات ألالم و ألغضب.
فقال له: هَل أوجعتك؟

قال: نعم،
اوجعتني

فقال ألشافعي: كَيف تَكون مخلوقا مِن ألطين و يوجعك ألطين؟!

فلم يرد ألرجل و فهم ما قصده ألامام ألشافعي،
وادرك أن ألشيطان كذلك: خلقه ألله تعالى مِن نار،
وسوفَ يعذبه بالنار.

  • مواقف دينية
  • مواقف دينيه
  • مواقف مؤثره
  • مواقف مؤثره جدا
1٬137 views

مواقف دينية مؤثرة

اخترنا لكم

صور جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

اجمل و أروع جمل دينيه مزخرفه تجمع بَين حلاوه ألكلام و جمال ألشكل ما شاءَ …