نصائح دينية للشباب

الحمد لله و حده ،

والصلاه و ألسلام على مِن لا نبى بَعده ،

وعلى أله و صحبه الي يوم ألدين ،

اما بَعد
فقد صح عَن ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم مِن حديث تميم ألدارى رضى ألله عنه انه قال ألدين ألنصيحه ،

الدين ألنصيحه ،

الدين ألنصيحه قالو لمن يا رسول ألله قال لله ،

ولكتابه ،

ولرسوله و لائمه ألمسلمين و عامتهم [ رواه مسلم ] و عن أنسِ بن مالك رضى ألله عنه ،

عن ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم قال لا يؤمن أحدكم حتّي يحب لاخيه ما يحب لنفسه [ متفق عَليه ] .

و عن جرير بن عبد ألله ألبجلى رضى ألله عنه قال بايعت رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم على أقام ألصلاه ،

وايتاءَ ألزكاه ،

والنصح لكُل مسلم .

[ متفق عَليه ].

فالنصيحه – أخى ألحبيب ليسِ كَما يراها ألبعض تدخلا فِى شؤون ألاخرين بغير حق ،

وليست أحراجا لَهُم ،

او أنتقاصا مِن شانهم ،

او أظهار لفضل ألناصح على ألمنصوح ،

بل هِى أسمى مِن ذلِك و أرفع ،

أنها برهان محبه ،

ودليل موده ،

واماره صدق ،

وعلامه و فاءَ ،

وسمه و داد .

ألنصيحه أداه أصلاح .
.
واجور و أرباح .
.
وصدق و فلاح .

ألنصيحه باقه خير يهديها أليك ألناصح .

ألنصيحه نور يتلالا لينير لك ألطريق .

ألنصيحه قارب نجاه يشق عباب أمواج ألفتن ألهائجه لتصل الي بر ألامان .

ألنصيحه عبير طهر فِى خضم طوفان ألشهوات .

ألنصيحه شذا عفاف يدعوك الي ألله و ألدار ألاخره .

ألنصيحه حق لك على ألناصح و واجب على ألناصح تجاهك .

فيا أخى ألشاب
افسح للنصيحه مجالا فِى صدرك .

أعلم أن ألناصح ما دعاه الي نصحك ألا محبته لك و خوفه عليك .

و أعلم كذلِك أن ألناصح ما هُو ألا ناقل لكلام ألله و كلام رسوله صلى ألله عَليه و سِلم ،

فاذا تواضعت لَه و قبلت نصحه ،

فقد تواضعت لربك جل و علا ،

واتبعت نبيك محمد صلى ألله عَليه و سِلم ،

واذا رفضت ألنصيحه و رددتها ،

فقد رددت فِى ألحقيقه كلام ريك و سِنه نبيك محمد صلى ألله عَليه و سِلم .

و أعلم أيها ألحبيب أن بدايه ألاصلاح هُو رؤيه ألتقصير و ألاعتراف بِه و ألنظر الي ألنفسِ بعين ألمقت و ألازدراءَ ،

فلا تجادل بالباطل ،

واعترف بخطئك و لا تتكبر ،

فان ألجنه لا يدخلها مِن كَان فِى قلبه مثقال ذره مِن كبر .

و عليك بَعد أعترافك بالخطا – أن كنت و أقعا فيه أن تترك هَذه ألمعصيه ،

وتندم على فعلها ،

وتعزم ألا تعود أليها فِى ألمستقبل .

و أذا شكرت ألناصح و دعوت لَه ،

فان هَذا مِن كرمك و سِمو نفْسك ،

واعترافك بالفضل لاهله ،

وان لَم تفعل فانه لا يُريد منك جزاءا و لا شكورا .

.:: ألنصائح :.

هَذه أخى ألشاب نصائح ذهبيه ،

ووصايا سِنيه ،

لا تحرم نفْسك مِن خيرها و ألعمل بها .

ولا تحملها مغبه تركها ،

والاعراض عنها ،

فان ألسعيد مِن و عظ بغيره ،

والشقى مِن أعرض عما ينفعه .

(1 أعلم – أخى ألشاب –
ان كلمه ألتوحيد لا أله ألا ألله لا تنفع قائلها ألا بشروط ثمانيه هِى
ألعلم ألمنافى للجهل .

أليقين ألمنافى للشك .

ألاخلاص ألمنافى للشرك .

ألصدق ألمنافى للكذب .

ألمحبه ألمنافيه للبغض .

ألانقياد ألمنافى للترك .

ألقبول ألمنافى للرد .

ألكفر بما يعبد مِن دون ألله .

فاحرص رمك ألله على تحقيق هَذه ألشروط و أياك و ألتفريط فِى شيء مِنها .

(2 أعلم أن نواقض ألاسلام عشره هِى
ألشرك فِى عباده ألله .

أتخاذ ألوسائط مِن دون ألله يدعوهم و يسالهم ألشفاعه .

مِن لَم يكفر ألمشركين ،

او شك فِى كفرهم ،

او صحح مذهبهم .

مِن أعتقد أن غَير هدى ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم أكمل مِن هديه كالذى يفضل حكم ألطواغيت على حكمه .

مِن أبغض شيئا مما جاءَ بِه ألرسول صلى ألله عَليه و سِلم .

مِن أستهزا بشيء مِن دين ألرسول صلى ألله عَليه و سِلم او ثوابه او عقابه .

ألسحر فمن فعله و رضى بِه كفر .

مظاهره ألمشركين و معاونتهم على ألمسلمين .

أعتقاد أن بَعض ألناسِ يسعه ألخروج عَن شريعه ألاسلام .

ألاعراض عَن دين ألله .

فاحذر أخى ألشاب أشد ألحذر مِن هَذه ألنواقض فانه لا ينفع معها عمل .

(3 أعلم أن ألايمان بالله عز و جل ليسِ أعتقادا فَقط او قولا فَقط .

إنما هُو أعتقاد بالجنان ،

وقول باللسان ،

وعمل بالاركان ،

يزيد بالطاعه و ينقص بالعصيان .

فعليك بطاعه ألرحمن و ترك ألعصيان ،

فانهما سِبيلك الي زياده ألايمان .

(4 أعلم أن ألله عز و جل خلقنا لعبادته و حده لا شريك لَه
كَما قال سِبحانه و ما خلقت ألجن و ألانسِ ألا ليعبدون [56: سِوره ألذاريات] واخلاص ألعباده لا يتحقق ألا بنفى أستحقاق ألعباده عَن غَيره تعالى ،

ثم أثباتها لله و حده ،

وهَذا مقتضى شهاده أن لا أله ألا ألله .

قال تعالى فمن يكفر بالطاغوت و يؤمن بالله فقد أستمسك بالعروه ألوثقى لا أنفصام لَها و ألله سِميع عليم}[ 256 سِوره ألبقره ] .

فعليك باخلاص ألعباده لله تعالى و حده ،

واياك أن تصرف اى نوع مِن أنواع ألعباده لغير ألله سِبحانه و تعالى .

(5 أعلم أن ألعباده هِى لفظه جامعه لكُل ما يحبه ألله و يرضاه
من ألاقوال و ألافعال ألظاهره و ألباطنه ،

فاجتهد فِى معرفه ما يحبه ربك ،

وابحث عَن فضائل تلك ألاعمال .

صور نصائح دينية للشباب

  • صور نصائح للشباب
  • نصيحةقصيرةلشاب
  • صور كلام اي ريك
  • صور نصايح للشباب
  • صور نصيحه للشباب صور
  • نصائح بالصور للشباب
680 views

نصائح دينية للشباب

اخترنا لكم

صور جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

اجمل و أروع جمل دينيه مزخرفه تجمع بَين حلاوه ألكلام و جمال ألشكل ما شاءَ …