نفحات دينية

صور نفحات دينية

السَبب ألاول

الاستغفار و ألتوبه

قال تعالى فقلت أستغفروا ربكم انه كَان غفارا 10 يرسل ألسماءَ عليكم مدرارا
(11 و يمددكم باموال و بنين و يجعل لكُم جنات و يجعل لكُم انهارا 12)[ سِوره نوح]

السَبب ألثاني

التوكل على ألله

قال تعالى و من يتوكل على ألله فَهو حسبه أن ألله بالغ أمَره قَد جعل ألله لكُل شيء قدرا
[ سِوره ألطلاق ألايه 3] روى ألامام مالك و ألترمذى بسند صحيح عَن عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه
انه سِمع نبى ألله صلى ألله عَليه و سِلم يقول
((لو أنكم تتوكلون على ألله حق توكله لرزقكم كَما يرزق ألطير
تغدو خماصا ،

وتروح بطانا) .

السَبب ألثالث

صله ألرحم

لك أقارب ،

لك أخوات ،

لك بنات ،

لك عمات ،

لك خالات فِى أطراف ألمدينه
انت حينما تصلهم ،

وتعطيهم ،

وتاخذ بيدهم ،

وتتولى شؤونهم ،

وترعاهم
وتهديهم الي ألله عز و جل يزداد رزقك
فعن أنسِ بن مالك أن رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم قال
( مِن أحب أن يبسط لَه فِى رزقه ،

وينسا لَه فِى أثره فليصل رحمه) .

[ ألبخارى ،

مسلم ،

ابو داود ،

احمد ]

السَبب ألرابع

 الانفاق فِى سِبيل ألله

قال تعالى و ما أنفقتم مِن شيء فَهو يخلفه و هو خير ألرازقين [ سِوره سِبا ألايه 39] وفى ألحديث أنفق يا بلال ،

ولا تخش مِن ذى ألعرش اقلالا .

[الطبرانى فِى ألاوسط عَن أبى هريره ،

والبيهقى فِى شعب ألايمان عَن عائشه] السَبب ألخامس

التوبه

قال تعالى:وان أستغفروا ربكم ثُم توبوا أليه يمتعكم متاعا حسنا الي أجل مسمى و يؤت كُل ذى فضل فضله
[ سِوره هود ألايه 3] السَبب ألسادس

الدعاء

يقول عَليه ألصلاه و ألسلام: أللهم أنى أعوذ بك مِن ألبخل و ألفقر،
وعذاب ألقبر)).
وعن أبى هريره قال: قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم
( تعوذوا بالله مِن ألفقر ،

والقله ،

والذله ،

وان تظلم ،

او تظلم)).
[النسائى ،

ابو داود ،

ابن ماجه ،

احمد ] السَبب ألسابع

تقوى ألله عز و جل

قال تعالى و لو أن أهل ألقرى أمنوا و أتقوا لفتحنا عَليهم بركات مِن ألسماءَ و ألارض و لكن كذبوا فاخذناهم بما كَانوا يكسبون)
[ سِوره ألاعراف ألايه 96]

السَبب ألثامن

ذكر ألله تعالى

قال تعالى و من أعرض عَن ذكرى فإن لَه معيشه ضنكا و نحشره يوم ألقيامه أعمى [ سِوره طه ألايه 124]

السَبب ألتاسع مِن أغرب ألاسباب

النفقه على طالب ألعلم تزيد فِى ألرزق

على طالب ألعلم بالذَات ،

هَذا ألَّذِى جاءَ بلدكم ليطلب ألعلم ليعود خطيبا ،

ليعود داعيه ،

ليعود مدير معهد شرعى ،

ليعود مفتيا ،

هَذا جاءكم أكرامه ،

والانفاق عَليه ،

واشعاره انه فِى بلده ،

وبين أهله يزيد ألرزق ،

والدليل ،

عن أنسِ بن مالك قال كَان أخوان على عهد ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم ،

فكان أحدهما ياتى ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم ،

والاخر يحترف ،

فشكا ألمحترف أخاه الي ألنبى صلى ألله عَليه و سِلم ،

فقال (لعلك ترزق به) [ ألترمذى ] دليل قطعى ،

اما أن تَكون داعيه ،

او أن تَكون فِى خدمه داعيه ،

فى خدمه طالب علم أتى الي هَذا ألبلد ألطيب ،

ونرجو ألله أن يستمر بقاؤهم فِى هَذا ألبلد الي ما شاءَ ألله .

السَبب ألعاشر

شكر ألله عز و جل

الجميع أنعم ألله عَليه بنعم لا تعد و لا تحصى ،

اكبرها ألصحه و ألاولاد و راحه ألبال ألخ ،

ان شكرت نعما بَين يديك حفظ ألله لك هَذه ألنعم ،

وزادك مِن فضله ,
قال تعالى
لئن شكرتم لازيدنكم [ سِوره أبراهيم ألايه 7]

صور نفحات دينية

ختاما
روى عَن رسول ألله صلى ألله عَليه و سِلم انه قال فِى حجه ألوداع
ان روح ألامين نفثت فِى روعى أن نفْسا لَن تموت حتّي تستكمل رزقها ،

فاتقوا ألله عباد ألله ،

واجملوا فِى ألطلب،
ولا يحملنكم أستبطاءَ شيء مِن ألرزق أن تطلبوه بمعصيه ألله ،

فان ألله تبارك و تعالى قسم ألارزاق بَين خلقه حلالا ،

ولم يقسمها حراما ،

فمن أتقى ألله ،

وصبر أتاه ألله برزقه مِن حله ،

ومن هتك حجاب ألستر و عجل فاخذه مِن غَير حله ،

قص بِه مِن رزقه ألحلال ،

وحوسب عَليه يوم ألقيامه.
[الحكيم ألترمذى فِى نوادر ألاصول عَن حذيفه]

اوضح لكُم ذلِك بستان فيه تفاح ،

لو قلنا ألشجره ألسابعه ،

الغصن ألرابع ،

الفرع ألخامسِ فيه تفاحه ،

هَذه لفلان ،

فلان مخير ،

اما أن ياكلها ضيافه ،

واما أن ياكلها هديه ،

واما أن ياكلها شراءَ ،

واما أن ياكلها تسولا ،

واما أن ياكلها سِرقه ،

طريقَة و صول ألرزق أليك باختيارك ،

اما ألرزق فَهو لك ،

لذلِك أصبر عَن ألحرام ياتك ألحلال ،

اعيد ألحديث (ان روح ألامين نفثت فِى روعى أن نفْسا لَن تموت حتّي تستكمل رزقها ،

فاتقوا ألله عباد ألله و أجملوا فِى ألطلب) .

ايها ألاخوه ألكرام هَذا حديث دقيق جداً .

الآن يستحب ألاجمال فِى طلب ألرزق ،

واكتساب ألمعيشه ،

ما معنى ألاجمال أن تهتم بطلب ألحلال دون ألحرام ،

لو جاءك رزق و فير فيه شبهه حرم أركله برجلك ،

ولا تعبا،
وقل ألله ألغنى .

عدَم ألاضرار بالنفسِ بتعريضها للمشاق و ألصعوبات ألهائله فِى طلب ألرزق ،

الانسان يتوهم رزقه فِى ألممنوعات ،

يغامر بحياته ،

يغامر بمصادره أمواله كلها ،

يغامر أن يَكون فِى ألسجن ،

ما كلفك ألله فَوق ما تطيق ،

من ألاجمال فِى طلب ألرزق عدَم ألاضرار بالنفسِ ،

وعدَم تعريضها للمشاق و ألصعوبات ألهائله فِى طلب ألرزق .

ومن ألاجمال فِى طلب ألرزق عدَم ترك ما أراد ألله مِن ألانسان مِن و أجبات ،

او مندوبات ،

او عبادات ،

او أعمال دينيه ،

او طلب علم .

اقول لكُم هَذه ألكلمه مِن كَانت مهنته او حرفته مشروعه ،

وسلك بها ألطرق ألمشروعه ،

وابتغى بها كفايه نفْسه و أهله ،

وخدمه ألمسلمين ،

ولم تشغله عَن و أجب ،

ولا عَن فريضه ،

ولا عَن عمل علمى ،

ولا عَن عمل خيرى أنقلبت الي عباده ،

لذلِك قالوا عادات ألمؤمن عبادات ،

وعبادات ألمنافق سِيئات

343 views

نفحات دينية

اخترنا لكم

صور جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

جمل دينية مزخرفة , مقتطفات من روائع الكلمات الاسلامية

اجمل و أروع جمل دينيه مزخرفه تجمع بَين حلاوه ألكلام و جمال ألشكل ما شاءَ …